ما بعد المباراة | أيهما يثير الرعب أكثر: غزوات ميسي أم هفوات بيكيه؟!

التعليقات()
Getty Images
لماذا على الكتلان أن يقلقوا رغم السداسية في مرمى إيبار..؟


أحمد عفيفي | فيسبوك | تويتر


صّدر برشلونة كل أنواع الضغط على ريال مدريد، بفوز كاسح على إيبار بسداسية نكراء مقابل هدف، في المباراة التي جرت على ملعب "كامب نو" في افتتاح الجولة الخامسة لليجا، ليبتعد العملاق الكتلوني بالصدارة، بالحصول على العلامة الكاملة، بفارق سبع نقاط كاملة، عن الملكي الذي سيستضيف ريال بيتيس مساء الأربعاء على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" في ختام الجولة.

برشلونة | ميسي وباولينيو يرعبان المنافسين، وزميليهما يثيران ذعر فالفيردي!

Messi Deulofeu Barcelona Eibar LaLiga

رغم النتيجة العريضة بسداسية مقابل هدف، لا يبدو هذا الانتصار مطمئنًا لفريق المدرب إرنيستو فالفيردي الذي واجه عمليًا خط وسط ثقيلًا وجبانًا للغاية.

فقد حسمت منطقة المنتصف تفاصيل المباراة، بدءً من عدم ضغط لاعبي إيبار على سيرجيو بوسكيتس الذي لا يعيش أفضل أيامه، مرورًا بالحرية التي حصل عليها أندريس إنييستا لصناعة الهجمات لليونيل ميسِّي ودينيس سواريز ووصولًا إلى تصاعد مستوى باولينيو من مجرد إيقاف داني جارسيا وصناعة الكرات للظهير الأيمن نيلسون سيميدو إلى الضغط المتقدم على الظهير الأيسر لإيبار دافيد يونكا واللعب أمام الدفاع الباسكي مباشرة، ليكون بخفة وذكاء تحركاته ثنائيًا فتاكًا مع ليونيل ميسِّي على الصعيد الهجومي يرفع عن الأرجنتيني عبء الرقابة.

كما كان دور ميسّي الحر تمامًا في العمق عاملًا حاسمًا ليظهر المشهد كاملًا، ولولا المردود الفردي الخارق للأرجنتيني والذي صب في مصلحة أسلوب فالفيردي أمام فريق متواضع الإمكانيات في الوسط، لعانى الكتلان كثيرًا في مباراة اليوم.

لا يمكن للبلاوجرانا الاطمئنان أبدًا بهذا الأداء في ظل بطء إنييستا وعدم مواجهة لاعب وسط قوي بدنيًا أو أكثر خفة من جونزالو إسكالانتي، وكذلك بعد رعونة جيرارد ديولوفيو الذي يُفترض أن يكون من أبرز بدلاء عثمان ديمبيلي رفقة دينيس سواريز الذي كان علامة مضيئة في الدخول للعمق من الجهة اليُسرى وتكوين ثنائي هجومي مثمر مع إنييستا وميسِّي في ظل تواضع مردود الظهير الأيمن لإيبار أنايتز أربييا، لكنه يبقى كذلك محدودًا إلى حد ما على الطرف حيث لا يلعب في مركزه الأساسي.

وبينما يصعب الاطمئنان لعمق دفاع بطيء وسيء للغاية في التمركز لم يصعب على طرفي إيبار ضربه بالعرضيات والبينيات الطولية، فإن أكثر ما يمكن أن يطمئن له مدرب برشلونة هو مركز الظهير الأيمن بوجود نيلسون سيميدو الذي فرض شخصيته بقوة على الجبهة اليُسرى للضيوف هجوميًا وكان جيدًا للغاية دفاعيًا عدا من عدة محاولات استغل فيها المنافس تقدم باولينيو في الشوط الثاني وضعف المساندة الدفاعية منه ومن الكسول في العودة للخلف ديلوفيو الذي فضَّل الضغط المتقدم ونجح فيه في نهاية اللقاء.

إيبار | الجبناء يستحقون الهزيمة النكراء

Messi Barcelona Eibar defenders

هناك خيط رفيع بين الحذر والجبن، والليلة كان الجبن هو السمة الحقيقية لفريق إيبار الذي يعتمد مدربه خوسيه لويس مينديليبار بالحذر التكتيكي وإرسال الكرات الطولية والعرضية من الطرفين إلى منطقة الجزاء أو على مشارفها .. فاليوم كانت الفرصة مواتية للغاية للَّعب خلف وسط برشلونة مباشرة عبر المرتدات في ظل المستوى غير المقنع لبوسكيتس.

ذلك الجبن دفع باولينيو للتقدم للأمام في الشوط الثاني وتشكيل مزيد من الخطر على دفاع إيبار، ورغم المساحات، لم يستغل الفريق الباسكي منطقة ما خلف البرازيلي كثيرًا بيد أن الوصول لمنطقة جزاء مارك أندري تير شتيجن بدا سهلًا للغاية بسبب سوء عمق دفاع البرسا وتميز المهاجم سيرجي إنريتش ومن خلفه صانع الألعاب جوان جوردان في التحرك واللعب بالكرة وبدونها. ذلك كان يستوجب من الفريق الضيف المزيد من العمل، فقد نجح في إصابة العارضة مرة والقائم مرة - عبر بديليه روبين بينيا وتشارلز - باستحواذ لم يجتز 40%، وربما كانت الشباك الكتلونية لتتلقى أهدافًا أكثر.

كان الظهيرين الأيمن والأيسر أربيا ويونكا في أسوأ حالاتهما دفاعيًا بفضل انسيابية تحركات ديولوفيو وجوميز من الطرفين للعمق، لكن السبب الأكبر في تواضع أداء اللاعبين هو غياب الدعم الدفاعي من الجناحين أندر كابا وتاكاشي إينوي على التوالي وهو ما مكن سيميدو ولوكاس دِينْيْ من تصعيب المهمة على اللاعبين.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق