الأخبار النتائج المباشرة

مالديني ورونالدو ولامبارد في ليلة وداع بيرلو

12:39 ص غرينتش+2 22‏/5‏/2018
Andrea Pirlo with his son Niccolò
لعب بيرلو للأندية الثلاث الكبري في إيطاليا يوفنتوس وإنتر وميلان.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

لم تكن مباراة كأس العالم أو دوري أبطال أوروبا، أو الدوري الإيطالي، والتي أقيمت في ملعب سان سيرو، لكنها كانت مباراة اعتزال أندريا بيرلو.

بمجرد أن دخل بيرلو ملعب اللقاء، فقد تلقى حفاوة استقبال من جانب الجماهير وترحاب زملائه الذين شاركوا في هذا الاحتفال من بينهم باولو مالديني وروي كوستا وفرانشيسكو توتي ورونالدو وأندريا شيفتشينكو وديل بيرو وبوفون وزامبروتا وخافيير زانيتي وروبيرتو باجيو وكامورانيزي وجاتوزو، ارتورو فيدال وماركو فيراتي ودي ناتلي، وإنزاجي وباتو وماركيزيو وكافو وكاسانو ورونالدينيو وتيفيز ولوكا توني، وبونوتشي وبارزالي وكيليني ونيستا، كما شارك كارلو أنشيلوتي وأنطونيو كونتي.

بدأ بيرلو حاملًا شارة القيادة مع الفريق الأبيض، وكان في وسط الملعب فرانك لامبارد وروي كوستا، بعد 12 دقيقة جاء ضربة حرة على حدود المنطقة نفذها أعلى المرمى، ثم جاءت كرة أخرى بعد ذلك لكنه لم يسددها فأعطى تمريرة حاسمة لكريستيان فييري الذي سجل واحتفل بأن خلع قميصه.

بعد ذلك تحول إلى الفريق الأزرق، بدلًا من سيرجينو الذي لا يزال جيدًا رغم وصله إلى عمر 47 سنة، وقدم تمريرات رائعة كعادته، وفي الدقيقة 81 وقف ملعب سان سيرو احترامًا لبيرلو وشارك بيرلو أخر بنفس الرقم ولكن باسم نيكولو، ابن أندريا، مواليد 2003، ومثل والده لاعب خط وسط.

أخذ بيرلو في معانقة أصدقائه، وقد التقط مع اللاعبين صور سيلفي.