مالديني: نهائي 2005 هو أسوأ لحظة في مسيرتي

التعليقات()
(C)Getty images
قائد ميلان يتذكر الليلة الكارثية في اسطنبول..

أحمد أباظة    فيسبوك      تويتر

14 عاماً قد مضت على نهائي دوري أبطال أوروبا الشهير في 2005 بين ميلان وليفربول، ولا يزال باولو مالديني قائد ميلان السابق يصر على أحقية الروسونيري بتلك المباراة.

وقال مالديني متذكراً إياها:"لقد خسرت نهائي كأس العالم، وخسرت نهائي دوري أبطال أوروبا لذلك يمكنني القول لقد حصلت على حصتي من الإحباط".

وأضاف:"في مسيرتي خسرت 3 نهائيات لدوري الأبطال ولكن الأسوأ كان في اسطنبول، لأني أعتقدت أنه النهائي الأخير لي، ولكن القدر منحني فرصة أخرى بعد عامين".

وأوضح:"لقد تطلب الأمر مني عام كامل حتى أشاهد تلك المباراة مرة أخرى ولاحظت وقتها كم لعبنا بشكل جيد، لقد سيطرنا على ليفربول في 90% من المباراة".

يذكر أن ميلان كان متقدماً بنتيجة 3-0، قبل أن يختطف الريدز التعادل في 6 دقائق ويفوزون بركلات الترجيح، ثم عاد الفريقان للنهائي عام 2007، حيث انتقم ميلان بالفوز 2-1.

إغلاق