مؤتمر أجيري - رفض ربط مصيره باللقب وثلاث طرق يعتمدها في كأس أفريقيا

التعليقات()
منتخب مصر تحت قيادة المكسيكي يبحث عن لقبه الثامن


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أجرى المكسيكي خافيير أجيري؛ المدير الفني لمنتخب مصر، مساء اليوم الأربعاء، مؤتمرًا صحفيًا للحديث قبل الودية الأولى للفراعنة أمام منتخب تنزانيا، والمقرر إقامتها غدًا الخميس.

الفراعنة بدأوا معسكرهم في السادس من الشهر الجاري ببرج العرب بالإسكندرية، استعدادًا لخوض غمار منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا مصر 2019.

وقال أجيري، في بداية المؤتمر: "اليوم اكتملت الصفوف بوصول محمد صلاح، وخلال الأيام الماضية وصل الفريق لدرجة كبيرة من الانسجام، والجميع على قلب رجل واحد لتحقيق اللقب، وإسعاد الشعب المصري.

"لا يشغلنا أي شيء حاليًا سوى المباراة الافتتاحية أمام زيمبابوي، لا ننشغل بحظوظنا في البطولة أو المرشحين للقب، الأهم حاليًا هي المباراة الأولى، لأنها سيؤثر على روح اللاعبين بشكل كبير والفوز بها سيرفع من روحهم المعنوية".

الحذر من الآفة وتعدد النجوم - كيف يتوج منتخب مصر بأمم إفريقيا 2019؟

وأضاف: "سنعود للقاهرة في 17 من الشهر الجاري، ونبدأ بعدها التدرب على استاد القاهرة، حيث تقام أول مباراة لنا، وهناك حالة من الحماس الكبير لمواجهة الجماهير المصرية العريضة على هذا الاستاد في المباراة الافتتاحية".

وبسؤاله عن اشتراط اتحاد الكرة الفوز بالبطولة من أجل بقائه، علق: "هذا الكلام لا يُعقل، مصيري غير مرتبط بالتتويج بالبطولة القارية، نعم هدفي البطولة، لكنني مرتبط بعقد مع الاتحاد المصري واحترمه، والحالة الوحيدة التي سأرحل معها هي شعوري بعدم تحقيق ما أريد، وقتها سأغادر".

وعن اختياراته للقائمة والانتقادات التي تعرض لها: "في الأخير اخترنا الـ23 لاعبًا عن قناعة كاملة، ولا أريد الحديث عن أي لاعب آخر لم يقع عليه الاختيار".

واختتم: "أمامنا مباراتين قبل البطولة أمام تنزانيا وغينيا سنجرب بهما الـ23 لاعبًا، للوصول لأفضل تشكيل، وخلال البطولة سنعتمد على طريقتين أو ثلاث سنغيرهم خلال مجريات أي مباراة وفقًا لظروف كل واحدة".

يذكر أن الفراعنة يواجهون تنزانيا غدًا الخميس ثم غينيا في 16 من الشهر الجاري وديًا.

أما بالبطولة فيستهلون مشوارهم بملاقاة زيمبابوي في يوم 21 من يونيو ثم الكونغو يوم 26 ثم أوغندا يوم 30 من الشهر ذاته.

إغلاق