لوكاس مورا: لازالت أبكي كلما أشاهد هدفي الأخير في أياكس

التعليقات()
Getty Images
لحظات مؤثرة للنجم البرازيلي بدوري أبطال أوروبا

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

أكد لوكاس مورا جناح نادي توتنهام الإنجليزي، أنه لازال يبكي كلما شاهد ثلاثيته في شباك أياكس أمستردام الهولندي بدوري أبطال أوروبا.

مورا قاد توتنهام لنهائي الأبطال، بعد تسجيل هاتريك في شباك أياكس، بالمواجهة التي انتهت بفوز سبيرز 3/2 في إياب نصف النهائي.

مانشستر يونايتد يضم جناح سوانزي بـ15 مليون إسترليني

البرازيلي شوهد في حالة بكاء شديدة عقب هدف الانتصار، وحتى في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، والآن يؤكد أن حالة التأثر مستمرة.

وقال مورا في تصريحات صحفية:"أعتقد أنني أحلم، كان يوماً لا يصدق، أشعر بسعادة كبيرة وفخر شديد بسبب العمل الجاد الذي قدمته مع زملائي".

وأضاف:"كان لدي إيماناً بقدرتنا على الفوز والتأهل للنهائي، لكني لم أتوقع تسجيل 3 أهداف، أحدهم في الثواني الأخيرة".

صلاح يتوج تألقه مع ليفربول بجائزة لاعب الشهر

وتابع:"شاهدت المباراة عدة مرات، في كل مرة أبكي كثيراً لأن كل لاعب يريد هذه اللحظة بشدة في مسيرته الكروية.

ويستعد توتنهام لخوض الجولة الختامية من الدوري الإنجليزي بعد غدًا الأحد ضد إيفرتون، بعد ضمان المركز الرابع بالمسابقة بنسبة كبيرة على حساب غريمه التقليدي أرسنال.

ويخرج الفريق اللندني لمواجهة ليفربول في 1 يونيو القادم بنهائي دوري أبطال أوروبا، في ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

إغلاق