الأخبار النتائج المباشرة
الليجا

لماذا تعرض مودريتش للطرد أمام سيلتا فيجو؟ قاعدة جديدة خاصة بوتر أكيليس

11:41 ص غرينتش+2 19‏/8‏/2019
Luka Modric Real Madrid 2019-20
تعرف على سبب تعرض النجم الكرواتي لوكا مودريتش لبطاقة حمراء مباشرة في مواجهة سيلتا فيجو بالجولة الأولى من الليجا.
علي رفعت    فيسبوك      تويتر

تعرض النجم الكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الإسباني لبطاقة حمراء مباشرة خلال الجولة الافتتاحية من الليجا أمام سيلتا فيجو.

وتسببت البطاقة الحمراء التي حصل عليها مودريتش في الكثير من الجدل، حيث جاءت دون سابق تحذير ومن خطأ كان يتم التساهل فيه من قبل.

ولم تكن البطاقة التي حصل عليها مودريتش هي الوحيدة التي تم منحها هذه الجولة، حيث حصل خورخي مولينا نجم فريق خيتافي على بطاقة مثيلة لها في مواجهة فريقه أمام أتلتيكو مدريد بالأمس.

أعرب مودريتش ومولينا عن غضبهما بسبب ذلك القرار الذي سيبعدهما عن الموجهات المقبلة من الدوري الإسباني، خاصة أن البطولة بدأت لتوها.

وقال مودريتش عبر تويتر:"طرد لأجل تصرف من قبيل الصدفة..في حياتي ما كنت لأقوم بتدخل مشابه عن عمد ضد لاعب آخر، الأمر لم يكن إرادياً".

وجود تقنية الفيديو زاد من غضب وحيرة مودريتش ونظيره لاعب خيتافي، وخرج لاعبي الفريقين ينددان بالقرارات التي اتخذها حكمي المواجهتين.

لكن لماذا كان القرار بتلك القسوة من الجولة الافتتاحية؟ ولماذا البطاقة الحمراء المباشرة دون تحذير مسبق؟ وما مدى خطورة تصرف كل من مودريتش ومولينا ليستحقا تلك العقوبة؟

كل تلك الأسئلة يجيب عنها القاعدة المستحدثة التي ظهرت في كرة القدم هذا الموسم، والتي تختص بكيفية معاقبة من يستهدف منطقة وتر أكيليس في قدم المنافس.

تعديل بسيط على قواعد البطاقات الحمراء تسبب في حصول مودريتش ومولينا على بطاقتين في أول جولة من الدوري الإسباني.

ويقضي بالطرد المباشر لأي لاعب يتدخل على لاعب من الخلف في حين أنه لا يستطيع الوصول للكرة ولا توجد أي إمكانية للحصول عليها، على أن يكون التدخل في منطقة وتر أكيليس، سواء كان ذلك التدخل خفيفًا أو قويًا.

تأتي تلك القاعدة للحفاظ بشكل أكبر على سلامة اللاعبين من تلك الإصابة الصعبة، والتي يمكنها أن تحدث بسهولة لو استمر نمط اللعب الحالي، وهو ما شهدناه يتكرر كثيرًا في السنوات الأخيرة.

سيكون على لاعبي كرة القدم من الآن فصاعد أن ينتبهوا جيدًا لمثل تلك التصرفات التي لن يتم مواجهتها بأي نوع من أنواع الرحمة من قبل حكام المباريات بسبب القاعدة المستحدثة.