الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

لقاء تكتيكي - الدفاع المنظم والكرات الثابتة وتشابهات واختلافات بين البرتغال وأوروجواي

2:57 م غرينتش+2 30‏/6‏/2018
Uruguay Portugal WM 2018 28062018
أوروجواي تواجه البرتغال مساء اليوم، السبت، في دور الـ 16 من كأس العالم

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

يواجه منتخب البرتغال نظيره أوروجواي مساء اليوم، السبت، في دور الـ 16 بحثًا عن خطف بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.

المنتصر من اللقاء سيواجه الفائز من الأرجنتين وفرنسا في ثمن النهائي.

ولم يسجل المنتخبان في الدور الاول عدد كبير من الأهداف، بل اكتفيا بخماسية لكل منها؛ البرتغال سجلت 3 أهداف ضد إسبانيا وهدف أمام المغرب ومثله ضد إيران، أمام أوروجواي فأحرزت هدفًا أمام مصر وآخر ضد السعودية وثلاثية أمام أصحاب الأرض روسيا.

وفي التقرير الآتي نتجدث بتفاصيل أكثر عن التشابهات والاختلافات بين البلدين.


الدفاع ينتصر


بلغة الأرقام لم يستقبل أوروجواي أي هدف حتى الآن، وهو المنتخب الوحيد في البطولة الذي حقق ذلك.

الأسلوب الدفاع الذي يتبعه أوروجواي يشبه طريقة أتلتيكو مدريد، ربما بسبب وجود دييجو جودين وخيمينيز في قلوب الدفاع يجعل طريقة اللعب تميل لذلك.

المنتخب الأوروجوائي يعود للخلف ككتلة واحدة حتى إيدنسون كافاني أو لويس سواريز، على أن يقوموا بالهجمة المرتدة السريعة وقتل المباراة.

طريقة اللعب هذه تجعل للمنافس صعوبة في بناء الهجمات أو الاقتراب من منطقة الجزاء، وقد يقوم بالأمر ذلته لإجبار كريستيانو رونالدو على الخروج من منطقة الجزاء.

أما البرتغال، فرغم استقباله 4 أهداف في دور المجموعات، إلا أنّ قوته في التحولات الهجومية مع وجود خط وسط جيد يضم بيرناردو سيلفا وموتينيو وكارفاليو.

أعتقد أن البرتغال سيكون المتحكم في رتم المباراة مع تراجع للسيليستي على أمل خطف هدف الفوز. 


الفعالية الهجومية


لم يسدد البرتغال سوى 9 كرات فقط على المرمى خلال 3 مباريات، ولكنّه تمكن من تسجيل 5 أهداف، حتى أن كريستيانو رونالدو، الهداف، لم يسدد سوى 5 كرات وأحرز 4.

فعالية كريستيانو رونالدو التهديفية تجعل البرتغال يسجل من فرص أقل، بينما أوروجواي سددت 14 كرة وأحرزت 5 أهداف أيضًا.

تختلف هذه المباراة بالنسبة لأوروجواي عن لقاءات دور المجموعات بسبب قوة المنافس، أما البرتغال فحينما واجهت منتخبًا لديه مهاجم بصفات بدنية قوية، مثل دييجو كوستا، عانى كثيرًا.

قوة كافاني وسواريز الهجومية واستغلال قدراتهم البدنية سيكون سلاح السيليستي للفوز بالمباراة, 


والكرات الثابتة


 

استفاد المنتخبين بوضوح من الكرات الثابتة، فسجل أوروجواي 3 أهداف من ركلة حرة مباشرة وكرة ثابتة وضربة ركنية.

البرتغال استفادت من الأمر كذلك بهدف من ركلة جزاء وآخر من ركلة حرة وأخيرًا هدف من ضربة ركنية.

الفارق أن بطل الأهداف الثلاث كان كريستيانو رونالدو في البرتغال، ولكنّه سواريز وخيمينيز وكافاني في حالة البرتغال.

عزل كريستيانو سيقلل الكثير من خطورة البرتغال في الكرات الثابتة، عكس أوروجواي الذي يمتلك أكثر من لاعب مميز في الكرات الهوائية وبالأخص قلبي الدفاع.