الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

لتجنب رباعية أنفيلد - كيف ينجح سيتي في الفوز على ليفربول بدون أجويرو؟

12:00 م غرينتش+2 4‏/4‏/2018
Nicolas Otamendi Mohamed Salah Fernandinho Manchester City Liverpool
اختبار صعب أمام بيب جوارديولا ولاعبيه على ملعب أنفيلد بدوري الأبطال
`
بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر


يدخل مانشستر سيتي اختبارا صعبا اليوم الأربعاء، عندما يحل ضيفا على ليفربول، في ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.

المواجهة مكررة وأصعب ما فيها على سيتي، أنها أمام الفريق الوحيد الذي فاز عليه بالدوري، وحرمه من إمكانية الفوز بدرع اللاهزيمة.

الدور نصف النهائي وحلم الأبطال أمام بيب جوارديولا وكذلك سيناريو 4/3 على ملعب أنفيلد فكيف يتفاداه؟


الاستحواذ السلبي


 

خرجت مباراة الأنفيلد الأخيرة بنسبة استحواذ وصلت لـ64% لصالح مانشستر سيتي و36% فقط لليفربول، ومع ذلك الريدز كانوا الطرف الأخطر بـ16 تسديدة مقابل 11 فقط للضيوف.

المبالغة في الاستحواذ دون الاعتماد على الحلول المباشرة للوصول للمرمى، قد يكلف جوارديولا هزيمة أخرى تبعده عن سباق الأبطال.

العامل الأهم في عدم تكرار سيناريو الاستحواذ السلبي، هو تواجد ديفيد سيلفا بمواجهة اليوم ودوره الإبداعي في خلق الحلول وصناعة الفرص، عكس مواجهة الرباعية التي غاب عنها النجم الأسباني.


خدعة الديربي


تمثل أنباء غياب سيرجيو أجويرو عن صفوف سيتي، صدمة قوية لجوارديولا، نظرا للحالة الفنية والتهديفية التي يعيشها النجم الأرجنتيني.

ومع ذلك لا يبدو الأمر كارثيا، بتواجد المهاجم البرازيلي جابريل خيسوس الذي أثبت في أكثر من مرة قدرته على تعويض أجويرو.

اللجوء للحيلة التي قام بها بيب في ديربي مانشستر أمام يونايتد الذي فاز به 2/1، يبدو واردا ومنطقيا، حيث قرر اللعب برحيم سترلينج خلف خيسوس.

استفاد وقتها جوارديولا بقدرات سترلينج وحلوله الفردية لمعاونة زميله البرازيلي، مما تسبب في إرباك دفاع يونايتد القوي، الحيلة قد تأتي بنتيجة أفضل مع دفاع  أضعف مثل ليفربول.


إيقاف الثلاثي المرعب


وقع سيتي فريسة سهلة للامركزية الهجومية مع محمد صلاح، ساديو ماني وروبرتو فيرمينو، التي يعتمد عليها ليفربول مع يورجن كلوب، والتي تشبه على حد وصفه "موسيقي الميتال" الصاخبة.

إمتلاك وسط الملعب بفضل الثلاثي كيفن دي بروين، ديفيد سيلفا وفيرناندينيو، سيجنب سيتي العديد من المشاكل، وسيعزل الثلاثي بشكل كامل عن باقي الخطوط.

أيضا اختيار الرباعي الخلفي يبدو أمرا في غاية الأهمية، وهنا يجب إعطاء تعليمات لكايل ووكر عدم التقدم المبالغ فيه بالهجوم وترك مساحات شاسعة لساديو ماني لاستغلالها.

وأما على الجانب الآخر فقد يضطر جوارديولا بالدفع بإيميريك لابورت كظهير ايسر لعدم جاهزية ديلف ودانيلو، المدافع الفرنسي لا يبدو خبيرا بهذا المركز كما سرعة محمد صلاح تمثل خطورة كبيرة على دفاع سيتي، مما يؤكد حاجته للدعم من الأجنحة أو الوسط لإيقاف الدولي المصري.


استغلال أرنولد


يستطيع مانشستر سيتي وبكل بساطة قتل المباراة عن طريق نقطة ضعف واضحة بدفاع ليفربول، وهو الظهير الأيمن أليكساندر أرنولد قليل الخبرة ضعيف الكفاءة الدفاعية.

أرنولد كان سببا لهزيمة ليفربول من مانشستر يونايتد 2/0، حيث استغل الشياطين نقص خبرته وارتباكه في الارتداد والتمركز بالتنسيق مع قلبي الدفاع.

الأمر ذاته ولكن بدرجة أقل على الظهير الأيسر روبرتسون، مما يزيد من أهمية دور رحيم سترلينج وليروي ساني، ومن خلفهما دي بروين لاستغلال الكم الكبير المتوقع من الأخطاء.