كيف يعد انتقال بونوتشي لميلان انتصارًا للكرة الإيطالية؟

التعليقات()
Getty Images
موازين القوى قد تختلف ..

بقلم | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر


لا حديث في إيطاليا يعلو على حديث صفقة انتقال قلب دفاع يوفنتوس الصلد، ليوناردو بونوتشي، إلى الغريم ميلان، في صفقة إن دلت على شيء تدل على أن خارطة كرة القدم الإيطالية في طريقها للتغيير.

الصفقة تؤكد أن يوفنتوس لم يعد صاحب الذراع الطولى في إيطاليا، وبأن ميلان اليوم لم يعد هو نفسه ميلان أمس، صحيح من المبكر الحكم على أي شيء ولا يجب وضع أي سيناريوهات أو تكهنات عن موازين القوى، لكن الصفقة قد يكون لها نفس الإضافة التي منحها أندريا بيرلو ليوفنتوس عندما انضم إليه من ميلان، فمنذ تلك اللحظة بدأت هيمنة السيدة العجوز محليًا.

ومن هذه النقطة أعتقد أن أكبر فائز من صفقة انتقال بونوتشي، هو الدوري الإيطالي نفسه، أنا هنا لا أتحدث عن القيمة التي قد يُضيفها الدولي الإيطالي لدفاع ميلان، بل تقليل الهوة والفجوة بين يوفنتوس ومنافسيه.

في إيطاليا كان ميلان بقيادة زلاتان إبراهيموفيتش هو الفريق الوحيد الذي كسر هيمنة الإنتر ويوفنتوس على لقب «الإسكوديتو» منذ قضية «الكالتشيو بولي».

مما لا شك فيه فإن رحيل بونوتشي سيترك أثرًا كبيرًا في يوفنتوس ودفاعه الذي كان يفتخر به، كونه يعد واحدًا من أفضل المدافعين في العالم، كما جاء بعد أيام من ضربة أخرى تتمثل في خسارة داني ألفيش.

وإن كان رحيل بونوتشي يضعف يوفنتوس بعض الشيء من جهة، فهو من جهة أخرى يُعزز قوة ميلان، ويجعله منافسًا قويًا ليوفنتوس على الدوري الإيطالي، لا سيما في ظل الانتدابات القوية التي أبرمها النادي بحلته الجديدة حتى الآن، في انتظار أن يختم السوق بضم مهاجم لامع.

وفي ظل تنامي قوة ميلان، وإلى جانب منافسين آخرين كالإنتر وروما ونابولي، فقد نرى نسخة مختلفة من الدوري الإيطالي عن تلك النسخ السابقة التي احتكرها يوفنتوس.

انتقال بونوتشي ينشط الدوري الإيطالي بأفضل طريقة ممكنة، ولن يجعل من ميلان قوة حقيقية محليًا فقط بل أوروبيًا أيضًا في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، الذي في رأيي سيكون بداية لعودة ميلان لبطولته المفضلة، دوري أبطال أوروبا، وهذا في حد ذاته رفع لمكانة السيري آ ككل.

 

لا تفوتوا أي مباراة مع متابعة الأحداث الرياضية الحية على الشاشات الأكبر في الأجواء. سافروا مع طيران الإمارات عبر دبي إلى أكثر من 150 وجهة حول العالم. احجزوا الآن.

 

إغلاق