كيف سيلعب ليفربول مع بقاء كوتينيو وانضمام تشامبرلين؟

التعليقات()
Propoganda Photo
وفرة العناصر وكثرة المباريات يعني أن أسلوب المداورة سيكون حاضرًا ..

بقلم | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر


منذ اللحظة التي أعلن فيها نادي ليفربول التعاقد مع أليكس أوكسليد تشامبرلين من آرسنال، والتكهنات والتوقعات حول المركز الذي يناسبه في طريقة لعب يورجن كلوب لا تهدأ.

ما زاد من حدة التوقعات، هو تمسك ليفربول ببقاء النجم البرازيلي كوتينيو، ليٌصبح يورجن كلوب أمام وفرة كبيرة من الخيارات في مراكز الهجوم.

وقد أظهر تشامبرلين قدرته على شغل أكثر من مركز، وقد تألق مؤخرًا في مركز الجناح الخلفي مع آرسنال في طريقة 3/4/2/1، وهو ما جعله هدفًا للمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، لكن تشامبرلين فضل في الأخير الانضمام لليفربول، ووجوده من شأنه أن يعطي لليفربول الكثير من الحلول والمرونة لاستخدام أكثر من طريقة لعب.

ويعتقد البعض أن وفرة الخيارات الهجومية في تشكيلة يورجن كلوب تمثل معضلة، لكنها في الحقيقة تعد أمرًا صحيًا كون أن الفريق مقبل على 4 بطولات، وفي بطولة لا تعرف الراحة، والفريق الطامح للمنافسة يجب أن يمتلك مقاعد بدلاء قوية، وهذه كانت مشكلة في ليفربول، لدرجة أنه عانى مثلاً من غياب كوتينيو وساديو ماني في النصف الثاني من الموسم الماضي، عندما أصيب الأول، وذهب الثاني للمشاركة مع السنغال في أمم أفريقيا.

ولم يُشارك كوتينيو حتى الآن في أي مباراة لليفربول، لكن على الرغم من ذلك ظهر هجوم الفريق بشكل جيد للغاية، وتألقت كل عناصر الهجومي بما في ذلك البديل دانيال ستوريدج الذي سجل الهدف الرابع في شباك آرسنال.

 


الخيار الأول: 4/3/3 


liverpool 1

طريقة 4/3/3 هي الطريقة المفضلة دائمًا ليورجن كلوب الذي يعشق اللعب الهجومي، خاض بها كل مبارياته الـ5 التي لعبها حتى الآن هذا الموسم.

وسيتعين على تشامبرلين ترك انطباعًا قويًا في التدريبات للبدء أمام مانشستر سيتي على حساب أي لاعب وسط شارك أمام آرسنال في المباراة الأخيرة، لكن على أي حال ومع دخولنا في «معمعة» الموسم، فاللاعب لديه الكثير من الفرص لتعزيز مكانه في التشكيلة الأساسية.

كقائد وكلاعب وسط دفاعي بحت فمكان جوردان هندرسون هو بطبيعة الحال الأكثر أمنًا في خط الوسط، وإذا استمر إيمري تشان في تميزه الديناميكي في عملية ربط الخطوط بالشكل المميز الذي يُقدمه فسيكون جورجينيو فينالدوم هو المهدد بخسارة مركزه على الرغم من عروضه الرائعة.

 


الخيار الثاني: 4/2/3/1


liverpool 2

سياسة التدوير كما ذكرنا سيستعين بها كلوب حتى لا يُعرض نجومه للإرهاق، كما حدث الموسم الماضي وأثر بالسلب على ليفربول.

بالعودة إلى الموسم الماضي سنجد أن يورجن كلوب ألمح إلى إمكانية نقل كوتينيو إلى عمق وسط الميدان سواءً في المركز رقم 10 أو المركز رقم 8.

لكن هذه الطريقة تتطلب وجود أفضل اثنين في وسط الميدان دفاعيًا، وهنا سيكون فينالدوم أفضل من إيمري تشان بجانب هندرسون.

وقد يندهش البعض من خروج محمد صلاح من هذا الرسم، لا سيما في ظل مستوياته المميزة في أول 5 مباريات والتي ساهم فيها إما بالصناعة أو التسجيل في كل مباراة، وقد اختير نجم ليفربول في الشهر الماضي.

لكن محمد صلاح هنا لن يكون بديلاً، بل سيكون ورقة رابحة ليورجن كلوب عندما يُرهق الخصم ويستنزف تمامًا، هنا يستعين كلوب بسرعة صلاح لمباغتته بالهجمات المرتدة السريعة (سلاح ليفربول الأول).

 


الخيار الثالث: الطريقة الانتحارية 


liverpool 3

للوهلة الأولى ستشعر أن هذه الطريقة انتحارية.. هي بالفعل كذلك، لكن هناك إمكانية للجوء يورجن كلوب لها في بعض المباريات، أمام الفرق الصغيرة والتي تلجأ إلى «ركن الحافلة».

هذه هي الطريقة الوحيدة ربما التي تستوعب كل عناصر يورجن كلوب الهجومية.

قبل انضمام تشامبرلين، كان السؤال المسيطر على عقول جمهور ليفربول، كيف يمكن ليورجن كلوب أن يعتمد على (صلاح، ماني، فيرمينو، كوتينيو) معًا.

الجواب ظهر في مباراة بايرن ميونخ الودية في بطولة أودي، وقد أشرك بالفعل الـ4 لاعبين (كوتينيو كان في عمق الوسط)، التغيير الوحيد في هذه الطريقة عن تشكيلة مباراة بايرن ميونخ (فيما يخص الوسط والهجوم) هو دخول تشامبرلين على حساب إيمري تشان، وللمفارقة خرج ليفربول بشباك نظيفة أمام هجوم بايرن ميونخ الناري.

صحيح أن إيمري تشان أفضل دفاعيًا من تشامبرلين، لكن لا يجب أن ننسى الجرعات الدفاعية التي تحصل عليها تشامبرلين من مشاركته في مركز الجناح الخلفي ووسط الملعب المدافع مع آرسنال.

 


الطريقة الأقرب والأكثر توازنًا (توليفة مباراة البايرن الودية)


liverpool 4

ربما تكون هذه هي الطريقة الأقرب لليفربول هذا الموسم، ويُصبح تشامبرلين هو الخيار البديل.

هذه الطريقة تعطي توازنًا كبيرًا لليفربول دفاعيًا وهجوميًا، الطريقة وقد أظهرت تميزًا كبيرًا لعناصر هجوم ليفربول المعتمد أصلاً على الحركية وتبادل المراكز، كما تضمن صلابة دفاعية للوسط بوجود إيمري تشان وهندرسون.

إغلاق