الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

كيف تستفيد إيطاليا من صفقة انتقال رونالدو إلى يوفنتوس؟

6:10 م غرينتش+2 10‏/7‏/2018
Cristiano Ronaldo Portugal Spain World Cup
انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل رسمي من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل 105 مليون يورو.

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل رسمي من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل 105 مليون يورو في صفقة مدوية سيكون لها فوائد كبيرة داخل إيطاليا.

وإذا كان ريال مدريد سيفقد أبرز نجومه والواجهة الإعلامية الأولى له، فعلى الجانب الآخر فيوفنتوس سيزيد من قوته الفنية والمادية باستقطاب البرتغالي إلى صفوفه، ولكنه ليس المستفيد الوحيد من الأمر.

انتقال بهذا الحجم، في حالة حدوثه، سيجعل الكرة الإيطالية ككل يعود وصول رونالدو عليها بعدة إيجابيات نستعرضها في هذا التقرير.

مانشستر يونايتد يحاول منع يوفنتوس من ضم رونالدو


إعادة الهيبة


في السنوات الخمسة عشر الأخيرة فقدت الكرة الأوروبية الكثير من رونقها بسبب التراجع الاقتصادي العام للبلاد وسياسة التقشف التي عادت بالتبعية على الأندية وقدرتها الإنفاقية، فلم تعد قادرة على دفع المبالغ الضخمة والرواتب واستقطاب النجوم كما كان الحال بالماضي، ومع ظهور الأندية صاحبة الميزانيات الضخمة في إنجلترا والدوريات الكبرى الأخرى، خفت نجم الدوري الإيطالي مقارنة بالباقي.

وصول رونالدو، إذا حدث إلى يوفنتوس، سيبعث رسالة أن الدوري الإيطالي عاد ليكون واجهة للنجوم، حتى ولو كان في البرتغالي في سن الثالثة والثلاثين, ولكنه الأفضل في العالم والمرشح الأبرز حتى الآن للكرة الذهبية وجائزة لاعب العام، وهو ما قد يعني عودة الكرة الذهبية للكرة الإيطالية بعد غياب منذ 2007 عندما فاز بها كاكا، كما يعيد إيطاليا للساحة الكروية بقوة بعد الغياب عن المونديال الحالي للأتزوري.

ملف – رونالدو من ريال مدريد ليوفنتوس – لحظة بلحظة

وإذا كانت الأندية الأخرى بالطبع ليست سعيدة بقدوم رونالدو إلى يوفي وزيادة المسافة الشاسعة أصلا فنيا، ولكن اللاعب سيجلب معه الاهتمام والأضواء التي افتقدتها الكرة الإيطالية وأنديتها في المواسم الماضية رغم المستوى المرتفع والتنافس القوى، ولكن غياب النجوم حول الأنظار نحو إسبانيا وإنجلترا وحتى فرنسا، ولكن بوصول اللاعب صاحب الشعبية الأكبر عالميا سيعود الاهتمام للسيري آ مثلما حدث في الماضي مع وصول رونالدو إلى إنتر في 1997 ودييجو مارادونا إلى نابولي ب1984.


مكاسب مالية


وصول رونالدو المحتمل سيفتح الباب لتدفق الأموال على الكرة الإيطالية من جديد بعد سنين عجاف، فمجرد الحديث والشائعات عن الصفقة رفع أسهم يوفنتوس في البورصة وأكسبه 16 مليون يورو في يوم واحد، فما بالك بوصول اللاعب فعليا وما سيكون له من تأثير على السوق الإيطالية.

وستأدي الصفقة لفتح الباب لعقود تليفزيونية أفضل للدوري الإيطالي وتسويقه بشكل أكبر في الأسواق الأكثر مشاهدة في آسيا وباقي العالم، وهي الجزئية المتأخرة بها الكرة الإيطالية عن نظيرتها الإنجليزية والإسبانية بفوارق هائلة ويؤثر على عوائد الأندية وميزانيتها، إذ تتفوق أندية مثل وولفرهامبتون الصاعد حديثا للبريمرليج على قطبي ميلانو بسبب الفارق الهائل في قيمة عقود الرعاية وبث المباريات بسبب الفارق في قيمة العقود بين البلدين.

وانتشرت تقارير أن راتب رونالدو سيتم تمويل ما يقارب ثلثيه عبر عقود دعاية لشركات مثل "فيراري" و"جيب"، كما أن مبيعات قمصان اللاعب، والتي بدأت في الظهور في المتاجر بالفعل، وخصوصا عالميا، سيزيد من مبيعات علامة يوفنتوس وعائداته، ويفتح الباب لعودة العلامات التجارية الكبيرة للاهتمام بالكرة الإيطالية ولاعبي فرقها.