كيف استفاد ليفربول مما بناه روما في محمد صلاح؟

التعليقات()
Getty Images
بعد عام تقريبا يعود صلاح لمواجهة دائما ما توصف بالكلاسيكية، مواجهة أصدقاء الأمس.

 


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر


يعود محمد صلاح لمواجهة فريق سابق ارتدى قميصه سابقا، ليفربول الإنجليزي والذي يكتب معه محمد صلاح سطرا جديدا في تاريخ المحترفين المصريين كرويا، وأخرها أفضل لاعب في إنجلترا، ويفتح الباب أمام المئات من الشباب العرب وليس المصريين لفخر بأحلامهم السعي لتحقيقها، أمام فريقه السابق روما الإيطالي، الذي ارتدى قميصه لأخر مرة بشكل رسمي منذ عام تقريبا.

عودة صلاح تلك المرة لكن تكون مثلما يلتقي فريقه السابق، كما حدث عند مواجهة فيورنتينا أو تشيلسي، بل ستكون الأضواء مسلطه عليه بشكل أكبر خصوصا بعد سلسلة النجاحات التي حققها، ورغبته في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مع الريدز، وتتويج النجاحات الفردية.

محمد صلاح يرتدي اليوم قميص الريدز أمام روما، والأربعاء المقبل في الأوليمبكو معقل الذئاب أمام جماهير لطالما هتفت بإسمه طيلة موسمين.

لكن لروما بالتأكيد الفضل في تطوير عقلية صلاح، ومساعدته على الوصول إلى ما هو عليه ولو لبعض الشيء مع الريدز، فكيف ساهمت الذئاب في تهيئة محمد صلاح ليكون النجم الأول في إنجلترا الموسم الحالي.

Mohamed Salah Roma Serie A 2016-17

مورينيو لم يكن ليشرك صلاح كثيرا في الموسم الوحيد الذي ارتدى فيه قميص البلوز، تواجد العديد من الأسماء ومنافسه البلوز على لقب الدوري الإنجليزي لم يمنح المصري الفرصة، هازارد، بيدرو، ويليان، شورليه، أوسكار، ماتا، أتسو، أسماء زاحمت صلاح، وإن لم يكن ليحظى بالفرصة لضعف مساهمته الدفاعية مع البلوز وهو ما يفضله مورينيو في لاعبيه، حيث يرغب دائما منهم في ذلك.

الانتقال لفيورنتينا والانفجار الذي حدث لصلاح تهديفيا مع مونتيلا، كان استكمالا لما قدمه مع بازل، لكن في دوري أقوى على المستوى الدفاعي، حيث نجح صلاح في الأمر وجعل الأعين تسلط عليه، ليرتدي قميص الذئاب لموسمين.

البداية مع الفرنسي رودي جارسيا الذي استمر لنصف موسم بالتمام والكمال، ثم الإيطالي لوتشيانو سباليتي الذي يعرف خبايا فريق العاصمة، وواصل صلاح تحت قيادته التألق، حيث تضاعفت أرقام صلاح الهجومية مع سباليتي، عكس جارسيا.

فماذا قدم سباليتي لصلاح من أجل أن يثقلها الريدز مع الموهوب يورجين كلوب ليصبح ما عليه الآن.

Lyon Roma Salah

على لسان صلاح في أحد الحوارات الصحفية: "سباليتي ساعدني على تحسين الجوانب الفنية والدفاعية، كان يظل معي بعد كل تدريب ويتحدث حول هذه الأشياء".

صلاح مع سباليتي لم يكن ذلك الجناح الأيمن الذي يستطيع أن يلعب بيسراه مثل روبن، بل نجح الإيطالي، في جعل صلاح أفضل في كل المراكز الهجومية، أفضل في إنهاء الهجمات، ولاعبا تكتيكيا من طراز رائع مثلما يحدث بشكل كبير مع خريجي الكالتشو.

لعب صلاح كجناح أيمن في 35 مباراة طيلة موسم ونصف، سجل 14 وصنع 13، كمهاجم ثاني لعب 16 مباراة، سجل 7 وصنع 5، وكمهاجم صريح شارك في 7 مباريات، سجل 5 وصنع 2.

3 مراكز لعب بها صلاح ساهمت بشكل كبير في الموسم الحالي، في تسهيل الأمور عليه في تبادل المراكز واللامركزية بينه وبين الثلاثي الهجومي القاتل فرمينيو وماني ومن قبلهم كوتينيو، خاصة مع زيادة قدرات صلاح الموسم الحالي وتسجيل الأهداف التي أعطته الدفعة والثقة للمزيد.

دفاعيا صلاح مع روما كان يعود لتقديم المساندة للخلف سواء في حال تواجد فلورينيزي أو برونو بيريز وقبلهما مايكون، حيث يبدأ الجاليوروسي في الدفاع عن مرماهم إذا كانت الكرة في غير حوذتهم من منتصف الميدان بثلاثي الفريق الهجومي حينها، خاصة أن أغلب الفرق تلعب بتكتلات دفاعية في الكالتشو، عكس البريميرليج، عن ليفربول الذي يطبق الضغط العالي بشكل أكبر وأفضل عن الذئاب الذي يطبقه سباليتي على حسب سير أحداث المباراة والحالة البدنية للاعبيه.

لوتشيانو سباليتي: "صلاح لاعب استثنائي، أنه أفضل لاعب قمت بتدريبيه في مسيرتي المهنية"، لننظر لما قدمه صلاح أمام باليرمو في الموسم قبل الماضي في العودة للخلف للتغطية الدفاعية بهذا الشكل المذهل.

صلاح ارتكب أخطاءا دفاعية الموسم الماضي، ضعف ما ارتكبه مع ليفربول الموسم الحالي، كما أن دقة التمريرات في منتصف ملعب الخصم كانت أكبر للذئاب بنسبة 73.6%، مقابل 69.9% للريدز، افتك صلاح الكرة 22 مرة الموسم الماضي من مناطق فريقه الدفاعية في حين نجح الموسم الحالي في 4 مرات.

الأمر قد لا يكون في صالح ليفربول خاصة في الشق الدفاعي رقميا، لكنها ساهمت مع صلاح في انجاح منظومة ليفربول الهجومية بشكل كبير، من خلال المهارات الدفاعية والقدرات التي اكتسبها من الذئاب، فهل ينقلب السحر على الساحر ويتفوق صلاح أمام أصدقاء الأمس؟

إغلاق