كلاسيكو الإنجليز وديربي الرور - مواجهات فقدت بريقها بمرور الزمن

التعليقات()
Getty Images
قبل المواجهة القادمة بين مانشستر يونايتد وآرسنال ضمن منافسات الأسبوع الخامس عشر للبريميرليج..



ساعات تفصلنا عن مباراة قوية ومرتقبة بين مانشستر يونايتد وآرسنال، في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي، في مواجهة يُفترض أنها من ضمن الأقوى في العالم.

 

الكل يذكر حين كان الشياطين والمدفعجية هما عنوان المنافسة الأوحد في البريمييرليج، زمن أليكس فيرجسون وآرسين فينجر في أوج مجديهما، ولكن دوام الحال من المحال..

يونايتد فقد البوصلة منذ رحيل السير، والجانرز بالكاد على طريق العودة لأول مرة بعد أن تراجع إلى الدوري الأوروبي وشهد عصر فينجر نهاية مؤسفة.


كلاسيكو انجلترا


Manchester United Arsenal

منذ عُقود ماضية ومواجهة أرسنال ومانشستر يونايتد تعتبر من ضمن الأقوى على مستوى أوروبا، والمباراة الأهم على الإطلاق في إنجلترا.

رحل السير أليكس فيرجسون عن يونايتد في 2013، وتراجع مستوى أرسنال بشكل ملحوظ، ليصبح الكلاسيكو الإنجليزي بلا طعم.

لم يحصد المدفعجية لقب البريميرليج منذ 2004 ولم يصعد يونايتد لمنصة البطولة منذ أكثر من خمس سنوات، ليفقد الثنائي قوته ويفتح الطريق أمام مانشستر سيتي وتشيلسي وأخيراً ليفربول.

وجود أرسن فينجر في مواجهة فيرجسون، والعداوة الشديدة بينهما، كان لها دوراً كبيراً في إشعال أجواء ما كان يٌعرف بالكلاسيكو.

رحيل الثنائي معاً جعل فكرة تسمية مبارتهما بالكلاسيكو، نظراً لانخفاض الطموح وابتعاد كل منهما عن المنافسة الحقيقية.


ديربي روما


Steven Nzonzi Luis Alberto Roma Lazio

كان يُصنف ديربي ديلا كابيتالي كواحد من أخطر المباريات في العالم، نظراً للكراهية الشديدة بين الناديين.

خلفية سياسية وراء هذه العداوة حيث كان يريد الدكتاتور بينيتو موسوليني أن يكون هناك نادي واحد للعاصمة يتحدى به أندية شمال إيطاليا.

حكاوي الديربي - عندما قلب ميلان الطاولة على إنتر وسط الضباب

لاتسيو رفض هذا الإندماج وقرر أن يُصبح منفصلاً لتبدأ الكراهية التي تراكمت مع مرور السنين، وانعكست على أجواء كل مباراة.

العداوة والضغينة لازالت موجودة، ولكن في المدرجات فقط، فمثل روما ولاتسيو كأرسنال ومانشستر يونايتد هذه الأيام، أصبح قمة طموحهما مقعد أوروبي.


ديربي الرور


Naldo FC Schalke 04 Borussia Dortmund 15042018

تم إطلاق هذا الاسم على مواجهة شالكة ودورتموند، كناية عن النهر الذي يفصل المدينتين، قيل أن أسباب العداوة سياسية نظراً لعشق أدولف هتلر لشالكة صاحب السبع بطولات دوري.

الرواية كانت خاطئة حيث ترجع العداوة للجيرة وقرب الفريقان من بعضهما البعض، وعمل أهل كل مدينة في مناجم الفحم.

الأعداد دائماً ما تزيد عن 60 ألف متفرج في الملعب، لمشاهدة الديربي الأشهر في ألمانيا، مناوشات عديدة كانت تجري بين الطرفين.

الشرطة الألمانية لطالما طاردت جماهير شالكة ودورتموند، ومنعت عدد منهم من حضور أي مباراة مدى الحياة بسبب أعمال الشغب.

تراجع مستوى الثنائي وابتعاده عن البطولات قام بعزل إثارة الديربي تماماً عن إثارة مدرجاته، ليصبح كمواجهة روما ولاتسيو وميلان إنتر، ديربي ظاهرياً فقط خارج الملعب ومباريات عادية لا تعبر عن قيمة المباراة.


سانت إيتيان وليون


Loic Perrin Nabil Fekir Lyon Saint-Etienne Ligue 1 25022018

كانت المباراة الأشرس في تاريخ فرنسا، نظراً للعداوة الشديدة بين الجارين والأجواء الجنونية التي تشهدها مباراتهما معاً.

قصة جريجوري كوبيه الحارس الشهير الذي أشعل الكراهية بينهما، عندما انضم لليون قادماً من سانت إيتيان ليفوز مع الأخير بسبع بطولات دوري متتالية.

جماهير فريقه السابق ظلت تطارده لسنوات بعد الانتقال للعدو اللدود، ولكن سرعان ما قلت حدة المباريات بعد زوال بريق سانت إيتيان.

نائب رئيس برشلونة يعلق على تقارير عودة نيمار

النادي العريق يمتلك برصيده 10 بطولات دوري فرنسي و6 كؤوس، ولكن آخر بطولة له كانت في 2013 كأس الدوري الفرنسي، بينما آخر لقب دوري كان في مطلع الثمانينيات.

أيضاً سيطرة باريس سان جيرمان على الكرة الفرنسية، أزاحت ليون الذي افترس الجميع لسنوات طويلة، ربما لم يفقد كامل قوته مثل سانت ايتيان، لكن بكل تأكيد المواجهات الحديثة بينهما أصبحت باهتة ولا تحظى بأي اهتمام.


كلاسيكو فرنسا


Kylian Mbappe Lucas Ocampos PSG Marseille Coupe de France 28022018

الصراع العنيف بين الشمال والجنوب في فرنسا بدأ منذ أول لقاء بين مارسيليا وباريس سان جيرمان في ديسمبر 1971 على ملعب فيلودروم على أرض مارسيليا.

الخلاف والمنافسة الفكرية والثقافية كانت العامل الأهم في تشكيل هذه العداوة الكروية لأهم مدينتين في فرنسا.

شهد عام 2000 تسمية هذه المباراة بالكلاسيكو على غرار مباراة برشلونة وريال مدريد، لتجسيد الإثارة والقوة التي تتمتع به هذه المباريات.

مارسيليا العريق انهار مع ليون وباقي كبار فرنسا أمام باريس بقوته المالية الهائلة، لتكون مبارياته مع العملاق الباريسي نتيجتها معروفة ومن طرف واحد.

انحصرت النتائج بين الفريقين في الفترة الأخيرة بانتصارات كاسحة لباريس سواء بخماسية أو ثلاثية، بينما كان آخر فوز لمارسيليا على باريس في نوفمبر 2011 بثلاثية نظيفة.


القمة المصرية


الأهلي والزمالك

بعيداً عن أوروبا والقارة العجوز مباريات الأهلى والزمالك، دائماً كانت العامل الأكثر جذباً للجمهور المصري وربما العربي بشكل عام.

القمة أو الكلاسيكو كما يحلو للبعض إطلاق هذا الاسم عليه، كان لقاء شرس بكل ما تعنيه الكلمة من معنى بالفترات الذهبية للفريقين قبل أن تبهت الصورة بعد الأحداث السياسية الأخيرة.

الكلاسيكو أصبح يُقام  في أغلب الأحيان بدون جمهور أو بأعداد قليلة، ليفقد المعنى الحقيقي والعامل الأكثر تحفيزاً في اللعبة، تجسيداً للتراجع في مستوى المسابقة بمصر .

أيضاً حالة التخبط التي عاشها الزمالك بالسنوات الماضية، كان له دوراً كبيرا في انخفاض المنافسة وزوال الإثارة من مبارياته مع الأهلي.

 

الموضوع التالي:
تاريخ المواجهات يساند العراق قبل مواجهة قطر في كأس آسيا
الموضوع التالي:
تقارير - خربين فضّل بيراميدز عن الوحدة الإماراتي واتحاد جدة
الموضوع التالي:
تركي آل الشيخ يكشف اقتراب بيراميدز من لاعب دولي خلال ساعات
الموضوع التالي:
كيف ومتى يسجل ويستقبل مانشستر سيتي أهدافه في الدوري؟
الموضوع التالي:
جيسوس: الشلهوب قدوة حقيقية ولهذا السبب تعاقد معي الهلال
إغلاق