كتاب مفتوح | قصة طريفة بطلها فيرجسون وقميص اليونايتد الاحتياطي

التعليقات()
Getty
صفحة جديدة من الكتاب المفتوح ..


بقلم | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


سمعنا من قبل عن الكثير من الطرائف بشأن خروج المدربين بالأعذار والتبريرات بشأن الهزائم التي يتعرضون لها، فالبعض كان يلوم الحظ والبعض الآخر وصل به الأمر للتحجج بقصر المسافة بين عارضتي المرمى، وهناك من شكك في مساحة الملعب القانونية، ولكن الحجة التي خرج بها المدرب الأعظم على الإطلاق "السير أليكس فيرجسون" لتبرير خسارته المذلة بشهر أبريل من عام 1996 بالدوري الإنجليزي الممتاز ضد ساوثامبتون على ملعب السانت ماري كانت هي الأكثر طرافة .

اليونايتد دخل المباراة وقتها وكان في صدارة ترتيب أندية البريميرليج وبسجل هائل من 11 انتصارًا بشكل متتالٍ جعله متفوقًا على منافسه آنذاك نيوكاسل، ولكنه اصطدم بمفاجأة من جيل ساوثامبتون المرعب بقيادة المهاجم الشهير "مات لي تيسير" وتعرض لخسارة مذلة في الشوط الأول بثلاثية نظيفة، في شوط كان من طرف واحد، بدا فيه لاعبو الشياطين الحمر وكأنهم يلعبون وعلى أعينهم غمامة.

بعد انتهاء الاستراحة بين الشوطين تفاجئ الحضور ومشاهدو المباراة بنزول فريقًا آخر غير المان يونايتد إلى أرضية الميدان، ولكن هذا ما بدا للوهلة الأولى فقط، فبعد تمعين النظر تأكدوا أن اللاعبون الذين هبطوا إلى أرضية الميدان هم بالفعل لاعبو المان يونايتد، ولكنهم يرتدون أقمصة أخرى غيّر التي لعبوا بها الشوط الأول، وهي مختلفة تمامًا من حيث الألوان والتصميم.

المتسبب في تلك القصة كان فيرجسون نفسه، والذي لطالما اعترض في هذا الموسم على القميص الاحتياطي للفريق، والذي كان وقتها يتلون باللون الرمادي، وبالفعل بعد هذا الشوط الأول الكارثي طلب الاسكتلندي من لاعبيه بين الشوطين خلع تلك القمصان وإلقائها في القمامة ولعب الشوط الثاني بقمصان مختلفة ملونة بالأبيض والأزرق.

وبالفعل تحسن مردود المان يونايتد في الشوط الثاني وتمكن الجناح الويلزي "ريان جيجز" من تقليص الفارق وتسجيل هدف يتيم، ولكن مع وابل من الفرص الضائعة للضيوف.

 

 

تلك الوقعة الطريفة جعلت السير أليكس فيرجسون يخرج بعد المباراة ليقول "اللاعبون لا يحبون تلك الأقمصة الرمادية، إنهم يشتكون من عدم تمكنهم من تمييز بعضهم البعض حين يرفعون رؤوسهم من المسافات البعيدة، والأمر لا علاقة له بالخرافات!!".

أتذكر تصريحًا شهيرًا لنجم اليونايتد "لي شارب" والذي كان متواجدًا في تلك المباراة وقال بشأنها "لا أتذكر أي شكوى من اللاعبين بشأن القميص، كل ما أتذكره أننا كنا نلعب بشكل سيء في الشوط الأول، ثم دخل المدرب الاستراحة غاضبًا للغاية، وكانت أول كلماته، أخلعوا تلك الأقمصة من عليكم، سوف تقومون بتبديلها على الفور".

اليونايتد حينها تعرض لغرامة مالية من لجنة الانضباط قدرها 10 آلاف جنيه استرليني، ولكن فيرجسون وصف تلك الغرامة بأنها الـ10 آلاف الأفضل التي صرفها على الإطلاق.

قبل الختام، أردت أن أذكر أن المان يونايتد سافر إلى أقصى الجنوب في الموسم الموالي وتجرع هزيمة أكثر إذلالاً على يد السانتس بستة أهداف مقابل ثلاثة، لذلك لا يبدو أن العيب كان في القميص يا سير!!

فيديو للمباراة ..

هذا المقال مقدم بمناسبة إعلان المان يونايتد عن قميصه الاحتياطي لموسم 2017-18 المستوحى من قميص التتويج بلقب كأس الكؤوس الشهير ضد برشلونة في 1992.

Manchester United Away Kit 2017/18

 

إغلاق