كأس الاتحاد الآسيوي | القوة الجوية يُبهر أمام ألتين أسير ويتوج باللقب للمرة الثالثة تواليًا

التعليقات()
إبداع، إمتاع وإنجاز تاريخي...

ظفر القوية الجوية العراقي بلقبه الثالث على التوالي لكأس الاتحاد الآسيوي، إذ تمكن هناك في ملعب بصرة الدولي من الإطاحة بألتين أسير التركمنستاني بهدفين نظيفين "2-0"

وجاء هذا الإنجاز التاريخي لأبناء الرادفين بأداء راق وممتع، بل وبسيطرة تامة في جل أطوار اللقاء، مثبتين أحقيتهم التامة برفع الكأس من جديد.

وسيطر القوة الجوية على مجريات اللقاء منذ البداية، إذ كتف من محاولاته وخاصة عبر "حمادي أحمد" الذي كان ينسل بمهارة ويصوب بشكل بارع في الجهة اليسرى، ذلك قبل أن يفتتح النتيجة بمهارة عالية في الدقيقة ال22، فقد استغل فشل المدافع التركمنستاني في إبعاد الكرة ليستقبلها بهدوء ويغالط الحارس بتسديدة مخادعة.

واستمر المد الأزرق العراقي في قادم الدقائق بقذائف مدوية من خارج منطقة الجزاء وخاصة عبر "إبراهيم البايش" و"علي حسني"، لكنهم افتقدوا للدقة وكانت جل الكرات تعتلي العارضة دون أية خطورة كبيرة.

ولم تكن هناك أية ردة فعل حقيقية من التركمنستانيين، إذ لم يستطيعوا نسج محاولات خطيرة واكتفوا بتسديدات أغلبها كان طائشًا.

ومع انطلاق الجولة الثانية، تعملق الحارس العراقي "محمد جاسيد" في إنقاذ مرماه من هدف التعادل، إذ ارتمى ببراعة متصديًا لتسديدة صاروخية من الجهة اليسرى.

تهديد جعل أسود الرافدين يكثفون من محاولاتهم فيما هو قادم باحثين عن تأمين تقدمهم ب ، فبعد تصويبة رائعة اعتلت المرمى ببعض السنتمترات من "علي حسني" من على مشارف منطقة الجزاء، لجأ الفريق للكرات الهوائية حتى تمكن من مضاعفة الغلة برأسية "إبراهيم بايش" في إحدى الركنيات في الدقيقة ال57.

quwa 2

وأضاع الضيوف في الدقيقة ال64 ضربة جزاء بشكل مفاجئ، إذ نفذها "سالم نورمورادوف" بقوة جاعلاً الكرة تعتلي تمامًا العارضة.

وبدا الخصم منهاراً بعد الفشل في استغلال ركلة الحظ هذه، فيما استعرض القوة الجوية عضلاته وقدم فواصل مهارية بسلسلة من المراوغات واستحواذ مميز ضمن له الخروج منتصرًا وبشباك نظيفة.

إغلاق