الأخبار النتائج المباشرة
كأس آسيا

كأس آسيا 2019 | بداية غير مبشرة - ماذا تفعل الإمارات عندما تتعادل في مباراتها الأولى؟

9:42 م غرينتش+2 5‏/1‏/2019
الإمارات - البحرين
الأبيض خيّب آمال جماهيره في افتتاح البطولة القارية

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

فاجأ المنتخب الإماراتي بظهوره الباهت في أولى مبارياته بكأس آسيا 20199 أمام البحرين، في اللقاء الافتتاحي للبطولة، الذي أقيم على ملعب مدينة زايد الرياضية.

وسط جمهوره وعلى أرضه لم يقدم الأبيض الأداء المنتظر به، وكان قريبًا من الخروج مهزومًا بعدما تقدمت البحرين أولًا في الدقيقة 77 من تسديدة محمد سعد الرميحي، لكن ضربة جزاء أهدت الإمارات نقطة التعادل بعدما سددها أحمد خليل في الشباك.

بداية غير مبشرة للمنتخب الإماراتي في استهلال مشواره بالبطولة القارية، وذلك وفقًا للعودة لنتائج المباريات الافتتاحية في المشاركات السابقة للأبيض بالبطولة..

الإمارات شاركت في كأس آسيا تسع مرات قبل النسخة الحالية، وفي أربع مرات منها كان التعادل هو سيد موقف اللقاء الأول لها بالبطولة، فماذا ينتظرها وفقًا للتاريخ في مشوارها بالكأس؟

في كأس آسيا الكويت 1980، حقق الأبيض التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في أول مباراة له، والتي جمعته بالكويت، مثلما حدث في لقاء الليلة، الكويت تقدمت أولًا في الدقيقة 19 بهدف سعد الحوطي ثم تعادلت الإمارات في الدقيقة 40 بهدف أحمد تشومبي.

في هذه النسخة، لم ينجح الأبيض وقتها في اجتياز دور المجموعات، حيث حقق بعدها ثلاث هزائم متتالية أمام قطر (2-1)، ماليزيا (2-0)، وأخيرًا كوريا الجنوبية (4-1).

وفي كأس آسيا اليابان 1992، كررت الإمارات تعادلها في اللقاء الأول أمام اليابان، لكن هذه المرة التعادل كان سلبيًا دون أهداف.

لكنها بعد ذلك حقق تعادل سلبي آخر أمام إيران ثم فاز على كوريا الشمالية (2-1)، لتصعد إلى دور الأربعة محتلة صدارة المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، متساوية مع متصدرة المجموعة اليابان.

لكن في دور الأربعة، تلقى الأبيض الهزيمة أمام السعودية بنتيجة 2-0، لينافس على المركز الثالث، لكن المنتخب الإماراتي أضاع برونزية البطولة بالهزيمة أمام الصين في ركلات الترجيح بنتيجة 4-3، بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

أما في كأس آسيا الإمارات 1996، كانت النتيجة الأفضل رغم التعادل في اللقاء الافتتاحي، فبعدما تعادلت في لقائها الأول أمام كوريا الجنوبية بهدف لكل فريق، حققت فوزين متتاليين أمام الكويت (3-2) ثم أمام إندونيسيا (2-0)، لتصعد لدور الثمانية.

وبهدف ذهبي في دور الـ8 أمام العراق في الأشواط الإضافية، سجله عبد الرحمن إبراهيم، تأهل الأبيض إلى قبل النهائي، والذي انتصر به على الكويت بهدف حسن سعيد في الدقيقة 69.

ورغم تأهل الإمارات للنهائي على أرضها ووسط جمهورها إلا أنها خسرت اللقب بركلات الترجيح أمام السعودية بنتيجة 4-2، بعدما انتهى الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي دون أهداف.

وفي كأس آسيا قطر 2011، كانت المرة الأخيرة التي حققت بها الإمارات التعادل في لقائها الأول، حيث واجهت كوريا الشمالية، وتعادلا سلبيًا دون أهداف، ليتلقى بعدها الأبيض هزيمتين أمام العراق (1-0) ثم إيران (3-0) وتودع البطولة من دور المجموعات.

فشل في اجتياز دور المجموعات في مرتين ومركز رابع ومركز ثاني كانوا حصيلة تعادلات الإمارات في المباراة الأولى بالبطولة الآسيوية، فماذا تخبئ نسخة 2019 للجمهور الإمارات؟