الأخبار النتائج المباشرة
الكأس الوطني الأمريكي

قضي الأمر .. لاس فيجاس تسقط تهمة الاغتصاب عن كريستيانو رونالدو

12:03 ص غرينتش+2 23‏/7‏/2019
Cristiano Ronaldo Juventus
نقص الأدلة تعطي البراءة للنجم البرتغالية

أعلن مكتب المدعى العام لمقاطعة كلارك الأمريكية، إسقاط تهمة الاعتداء الجنسي عن رونالدو، لعدم ثبوت الأدلة ضده، وذلك في بيان رسمي عبر منصة المكتب على "تويتر" مساء الإثنين.

واتهمت الأمريكية كاثرين مايورجا مهاجم يوفنتوس بالاعتداء الجنسي عليها، في إحدى فنادق لاس فيجاس عام 2009، وهو القصة التي يتبرأ منها صاروخ ماديرا منذ ظهورها.

وكانت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية قد بادرت بنشر هذه المزاعم، والتي شملت كذلك معلومات أخرى، أن رونالدو دفع لمايورجا حوالي 375.000 دولار عام 2010، كجزء من اتفاق خاص، لمنعها من التحدث في هذه القصة لوسائل الإعلان.

ورفعت السيدة مايورجا دعوى ضد رونالدو العام الماضي، في محاولة لإلغاء الاتفاق، وهي الدعوى التي قامت الشرطة بإعادة فتح تحقيقها لاحقًا.

لكن الآن، وبعد التأكد من نقص الأدلة الملموسة، فقد أعلن مكتب المدعى العام في المقاطعة، أن أفضل لاعب في العالم 5 مرات من قبل، لو يواجه أي اتهام.

وجاء نص البيان على النحو الأتي "يعلن مكتب المدعى العام لمقاطعة كلارك اليوم رفض مقاضاة كريستيانو رونالدو لاتهامه باعتداء جنسي قبل 10 سنوات".

وأضاف البيان "في الـ13 من يونيه 2009، قامت الضحية (V)، بإجراء مكالمة مع قسم شرطة مدينة لاس فيجاس، وذكرت أنها وقعت ضحية اعتداء جنسي، وبناء عليه استجاب المعنيين بتنفيذ القانون وذهبوا إلى موقعها لاتخاذ اللازم".

وأوضح البيان، أنه بعد وقت قصير وصل محققو الاعتداء الجنسي إلى المستشفى وأجروا اتصالات مع V، ورغم أنها كانت تعرف الشخض الذي اعتدى عليها، إلا أنها رفضت التعرض عليه أو الكشف عن مكان وقع الجريمة".

نتيجة لذلك، لم تتمكن الشرطة من إتباع الإجراءات الرسمية للتحقيق في قضاايا الاعتداء الجنسي، وبدون معرفة هوية مرتكب الجريمة أو تحديد موقع الجريمة، فشل المحققون في البحث عن أدلة حيوية أو جنائية لمتابعتها، هذا بالإضافة إلى فقدان أدلة الفيديو التي توثق تعامل الضحية والجاني سواء قبل أو بعد الجريمة المزعومة. ليغلق التحقيق الجنائي".

وختم البيان، إلى أن رونالدو وv، تواصل من خلال محاميهما، وتمت تسوية الأمر عام 2010، وطوال هذه الفترة، لم تطلب V تطبيق القانون بخصوص الجريمة المرتكبة، قبل أن تقوم بالاتصال بالشرطة في أغسطس 2018، لتطالب بإعادة فتح تحقيقها في الاعتداء الجنسي، لكن بعد مراجعة المعلومات، لم تثبت مزاعم الاغتصاب ضد كريستيانو رونالدو.