قبل شهر الحسم .. من الأوفر حظًا لتأمين مراكز الأبطال في الدوريات الكبرى؟

التعليقات()
GETTY

رغم انتهاء المنافسة بعد بعض الدوريات الأوروبية الكبرى، كما هو الوضع في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، تقريبًا قبض يوفنتوس، برشلونة وباريس سان جيرمان على لقب الدوري المحلي، إلا أن الوضع يبدو مُختلفًا في الصراع على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم، وذلك في الدوريات الخمسة الكبرى.


توتنهام يلعب بالنار


Mauricio Pochettino Tottenham 2018-19

تغنى المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، بما حققه مع الفريق هذا الموسم، بالوصول لدور الثمانية لدوري الأبطال، بجانب التواجد في المركز الثالث في جدول ترتيب أندية البريميرليج، لكن بعد هزيمة السبت أمام قديسين ساوثامبتون، لم يَعد المركز الثالث ولا الرابع في مأمن، خاصة لو استكمل مانشستر يونايتد صحوته، بضم آرسنال لقائمة ضحاياه في قمة أحد الجولة الـ30.

ولا ننسى أن تشيلسي له مباراتان أقل من السبيرس، ضد ذئاب ولفرهامبتون المُقرر لها عصر اليوم الأحد على ملعب "ستامفورد بريدج"، وأخرى مؤجلة مع برايتون، وحال خروجه بالعلامة الكاملة من المباراتين، سيُجهز على المركز الثالث بفارق نقطة عن العدو الشمالي، ومثلهما عن اليونايتد إذا قهر المدفعجية، حتى كتيبة المدرب أوناي إيمري، لم ترفع الراية البيضاء، بل يملكون فرصة تقليص الفارق مع صاحب المركز الثالث لنقطة واحدة مساء اليوم، إذا أوقفوا صحوة اليونايتد، المُنتشي بريمونتادا "حديقة الأمراء".


غموض في الليجا


Santiago Solari Real Madrid 2019

يبدو واضحًا أن الريال سيكون هدفه في المرحلة القادمة تأمين المركز الثالث، بعد انتهاء آماله في المنافسة على اللقب، باتساع الفارق بينه وبين برشلونة لـ12 نقطة، لذا لن يقبل بأقل من الثلاث نقاط في مباراة اليوم ضد بلد الوليد، منها سكب ولو قليل من الماء البارد على كرة اللهب المُشتعلة داخل غرفة خلع الملابس، بعد الخروج المُهين من كل البطولات في ظرف 6 أيام، وكذا للابتعاد عن الجار خيتافي بست نقاط.

المركز الذي سيبقى مُعلقًا للجولات الأخيرة، هو المركز الرابع، الذي يحتله خيتافي ب45 نقطة، بفارق 4 نقاط ومباراة ديبورتيفو ألافيس، ثم إشبيلية صاحب المركز السادس بـ37 نقطة ومباراة أقل من الرابع، ويتبعه فالنسيا في المرتبة السابعة بـ36 نقطة ومباراة أقل من الرابع أيضًا.


ميلان يقترب من الأبطال


2019-03-10 Gattuso Milan

بعد غياب دام خمس سنوات، أصبحت عودة ميلان العريق لدوري الأبطال مُجرد مسألة وقت، بحفاظ جينارو جاتوزو ورجاله على سجلهم الخالي من الهزائم منذ خسارة فيورنتيا في الجولة الـ17، وسلسلة انتصارات مدعومة بأداء مُقنع، بحصد النقاط كاملة في آخر 5 مواجهات، ليُعزز الروسونيري مكانه في المركز الثالث برصيد 51 نقطة، على بعد 4 نقاط من الجار العدو الإنتر، قبل مباراته مع سيال عصر اليوم الأحد.

يأتي روما في المركز الخامس بـ44 نقطة قبل اللقاء الختامي للجولة الـ27، الذي سيستضيف خلاله إمبولي على ملعب "الأولمبيكو" مساء الاثنين، في الغالب ستكون منعرج طريق للفريق في أول اختبار للمدرب الجديد كلاوديو رانييري، بعد إقالة دي فرانشيسكو في أعقاب الخروج من دوري الأبطال على يد بورتو، أي نتيجة غير الفوز مع انتصار الإنتر على إمبولي، ستتقلص فرص الذئاب في المنافسة على مركز الأبطال أكثر من أي وقت مضى.


قُضي الأمر في البوندسليجا


Oliver Mintzlaff RB Leipzig

في الوقت الذي نجح فيه البايرن في العودة للمنافسة على اللقب، بخطف الصدارة من بوروسيا دورتموند بفارق الأهداف، أصبحت المنافسة شبه محسومة على المركزين الثالث والرابع بين لايبزيج وبوروسيا مونشنجلادباخ، اللذان يبعدان عن أقرب متفائل في مراكز الأبطال "آينتراخت فرانكفورت" بست نقاط، وسبعة عن صاحب المركز السادس باير ليفركوزن،وذلك  قبل انتهاء الموسم بتسع جولات.

 

إغلاق