في يوم ميلاده .. روبينيو "بيليه الجديد" الهارب من العدالة في إيطاليا

التعليقات()
Getty Images
يحتفل روبينيو بعيد ميلاده الـ 34.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

عند مشاهدة مقطع فيديو لمهاراته يخطفك بطريقة تحكمه في الكرة ومراوغاته وأهدافه، شبهه الكثير، برونالدينيو، وعلق عليه البرازيلين آمالهم، وظنوا أن الله قد أهدى لهم بيليه جديد، لكن سرعان ما ضاع هذا الشعور بسبب عدم تركيزه في الكرة ودخوله في عدة أزمات كانت آخرها الحكم عليه بالسجن 7 سنوات، من المحكمة الإيطالية، في الاعتداء على فتاة.

هو روبسون دي سوزا، الشهير بـ "روبينيو"، الذي ولد في مثل هذا اليوم 25 يناير عام 1984، قدم النجم البرازيلي، أداء مبهر  وهو في عمر الـ 15 سنة في نادي سانتوس البرازيلي، وقد لقب بـ "بيليه الجديد"، حيث كان الأسطورة البرازيلية يبهر الجميع.

أول عقد احترافي وقعه روبينيو كان في عمر 18 سنة، عام 2002، وقد حقق بطولة الدوري، ثم صعد إلى نهائي كأس ليبرتادورس، في 2003 وخسر على يد بوكا جونيورز.

وفي 2005 رفض النادي البرازيلي في البداية بيع نجمه، الذي كان يمر بظروف سيئة حيث اختطفت والدته، من قبل مسحلين، قبل أن تعود بعد دفع فدية.

أخيرًا انتقل "بيليه الصغير"، إلى ريال مدريد في صيف 2005، مقابل 24 مليون يورو، في أول موسم سجل 14 هدفًا، وقد حصل على رقم 10، خلافًا للويس فيجو، لم يلعب كثيرًا روبينيو، تحت قيادة فابيو كابيلو.

وحينما تولى شوستر منصب المدير  الفني شارك روبينيو، بشكل أكبر، وقدم مستويات طيبة، حيث كان ثالث هدافي الفريق بعد راؤول جونزاليس ورود فان نيستلروي، في كل المواسم التي لعبها، وكان ثاني أكثر اللاعبين مساهمة في الأهداف بعد جوتي، وقد ترشح ضمن أفضل 10 لاعبين لجائزة الكرة الذهبية، في عام 2007 /2008.

Neymar Robinho

رحل روبينيو عن مدريد في 2008 متوجهًا إلى مانشستر سيتي، بعدما رفض أن يكون ضمن صفقة تبادلية، لضم كريستيانو رونالدو بين مانشستر يونايتد وريال مدريد، والتي فشلت في حينها ثم تمت لاحقًا.

في اليوم الأخير من الانتقالات الصيفية، أنضم روبينيو إلى مانشستر سيتي، مقابل 42 مليون يورو، رغم اهتمامات كبيرة من تشيلسي وفي أول مواسمه قدم أداءً قويًا، ولكن موسمه الإصابة ابعدته، في يناير 2010 انتقل في إعارة إلى سانتوس.

حيث رغب في المشاركة بشكل مستمر، ليلعب في كأس العالم، وقد توج مع سانتوس  معهم بكأس البرازيل، وأراد روبينيو أن يبقى وقت أطول في البرازيل، لكن فريقه فشل في دفع قيمة الانتقال، فانتقل إلى ميلان، في 2010.

كلفت الصفقة خزائن الروسونيري 18 مليون يورو، قد توج بالدوري الإيطالي وقدم مستويات جيدة، وفي موسمه الثاني سجل 11 هدفًا في الدوري، وساعد الفريق في الحصول على المركز الثاني.

بعد حصوله على القميص رقم 7، لم يقدم الأفضل حيث عانى من إصابات متعددة، وابتعد عن المشاركات، في ظل هبوط مستوى ميلان.

وعاد مرة اخرى على سبيل الإعارة مع سانتوس، في 2014، قبل أن يرحل بصفة نهائية إلى جوانجزو الصيني في 2015، فاز بالدوري الصيني، وقدم ثنائي رائع مع باولينيو.

ثم انتقل إلى أتليتيكو مينيرو، في 2016، وكان هداف الفريق، ثم ذهب أخيرًا إلى فريق سيفاس سبور التركي في عقد انتقال حر.

ويواجه حاليًا النجم البرازيلي المشاكل حيث قضت عليه محكمة مدينة ميلان الإيطالية بالحبس على روبينيو، لاعب أتليتكو مونيرو الحالي لمدة تسع سنوات نتيجة الاعتداء الجنسي على أحد الفتيات المراهقات.

تعود الواقعة إلى 22 يناير 2013، عندما كان اللاعب البرازيلي في صفوف ميلان، تواجد اللاعب في أجد الملاهي الليلة رفقة خمسة من أصدقائه، وقاموا بالاعتداء على فتاة ألبانية تبلغ من العمر 22 عاماً.

Robinho Sivasspor 01232018

إنجازاته

حقق روبينيو لقب هداف الدوري في الدوري البرازيلي موسم 2006/2007

توج بالدوري الإسباني موسمي 2007/2008 و2006/2007

وتوج بكأس السوبر الإسباني في 2007/2008

توج بالدوري الإيطالي مع ميلان في 2010/2011.

توج بكأس السوبر الإيطالي في 2011 /2012

توج بالدوري البرازيلي مرتين

توج بكوبا أمريكا 2007

طوال مسيرته لعب 434 مباراة، سجل فيها 113 هدفًا وصنع 78 مع الأندية.

ومع منتخب البرازيل لعب 99 مباراة وسجل 28 هدفًا.

 

 

إغلاق