فوز تشيلسي العريض لم يخف معاناة البدايات وسيرك أسود لندن القادم

التعليقات()
Getty Images
تشيلسي حقق الفوز على هدرسفيلد بثلاثية نظيفة ضمن أولى مباريات الدوري الإنجليزي


كريم رزق    فيسبوك      تويتر

فاز تشيلسي على مضيفه هدرسفيلد بثلاثية نظيفة  على ملعب كيركليس ضمن مباريات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي لموسم 2018/2019.

نجولو كانتي، المتوج بلقب كأس العالم مع فرنسا في روسيا الشهر الماضي، سجل هدف تشيلسي الأول في الدقيقة 34، وعزز الوافد الجديد جورجينو تقدم البلوز من ضربة جزاء في الدقيقة 45 محرزاً هدفه الأول مع الفريق اللندني، واختتم بيدرو ثلاثية كتيبة المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري بهدف في الدقيقة 80.

ونرصد لكم أبرز الملامح الفنية من تلك المباراة


خطة ساري الواضحة


في أولى مباريات ساري مع تشيلسي بالدوري الإنجليزي، واصل المدرب الإيطالي اعتماد خطة 4-3-3 المميزة لأسلوبه في نابولي والمباريات التحضيرية مع البلوز وأخيراً الهزيمة في الدرع الخيرية من مانشستر سيتي 2-0.

التحول مستمر في من خطة 3-4-3 إلى 4-3-3 بالتغيير من ثلاثي دفاعي وظهيرين يقوم بدور الأجنحة إلى رباعي دفاعي واضح وثلاثة لاعبين في خط الوسط وثلاثي هجومي.


معاناة التأقلم


بكل تأكيد، يحتاج لاعبو تشيلسي الوقت للتأقلم مع خطة وأسلوب ساري في اللعب، الأمر الذي يجعل اللاعبين خارج التمركز في بعض الأوقات، وهو ما استغله مانشستر سيتي بما يملك من جودة وسرعة في مباراة الدرع الخيرية وحاول دافيد فاجنر اللعب عليه مع هدرسفيلد اليوم لكن شتان الفارق.

بداية المباراة شهدت الكثير من الفرص التي كاد يفتتح منها هدرسفيلد التهديف باستغلال الأطراف والمساحات خلف ماركوس ألونسو وسيزار أزبليكويتا المكلفان بالزيادة والمساندة الهجومية والانخراط في عملية البناء.


ضعف المنافس ساعد البلوز


بسبب ضعف المنافس، صعد ساري بخط دفاعه خلف دائرة منتصف ملعبه ليلعب الفريق في 35 متراً بخطوط متقاربة وضغط متقدم وبناء جيد للهجمة من الخلف بقيادة الثنائي ديفيد لويز وأنطونيو روديجير من الخط الخلفي.


لغز خط الوسط


تساءل الجميع قبل المباراة، من الذي سيكون اللاعب الذي سيشغل عمق وسط البلوز بين جورجينو وكانتي، إلا أن طريقة ساري أوضحت أن جورجينو هو من يلعب في العمق ودوراً جديداً لنجولو كانتي قد يكون أمام الفرق الأقل نسبياً مثل هدرسفيلد باللعب محوراً بأدوار هجومية ومساندة للخط الأمامي وهو ما تجلى في الهدف الأول للبفريق اللندني الذي ظهر فيه كانتي في منطقة جزاء المنافس.


سيرك الأسود القادم


عقب نزول هازارد في الدقيقة 76 ولعب حوالي ربع ساعة فقط، نفذ ست محاولات للمراوغة ونجح في الست محاولات بنسبة 100% وصنع هدف تشيلسي الثالث بانطلاقة رائعة في عمق الملعب وتمريرة حريرية إلى بيدرو.

هازارد يجب أن يكون اللاعب الذي يبني عليه ساري خططه الهجومية، لاعب ذو قيمة كبيرة يجيد اللعب بين الخطوط ويملك من المهارة والقدرة على تسجيل وصناعة الأهداف ما يجعله يصنع الفارق.

على الرغم من مشاركة ويليان في الجانب الأيسر بدلاً من هازارد إلا أنه كان مؤثراً للغاية أيضاً وقدم عرضية الهدف الأول لكانتي ويملك سرعة تجعله يخترق بسهولة الجبهات.

ويليان سيكون على الجانب الأيمن، وهازارد على الجانب الأيسر مع الوقت، وستكون المعضلة في الاستمرار بمهاجم غير فعال مثل موراتا وترك بيدرو على دكة البدلاء بما يملكه من حلول في التسجيل والصناعة والاختراق.


ثقة الفوز


الفوز العريض للبلوز في بداية الدوري الإنجليزي بثلاثة أهداف ومشاركة كيبا وجورجينو في المباراة الأولى لهما مع تشيلسي عقب الانضمام في فترة سوق الانتقالات والخطة الجديدة والأسلوب المغاير ستعطي المزيد من الثقة في قادم المواعيد للجهاز الفني واللاعبين والجماهير في مشروع ساري الجديد.

الموضوع التالي:
لاعب الإمارات: نحتاج للتركيز ومساندة الجماهير بكأس آسيا
الموضوع التالي:
موعد مباراة الأهلي القادمة ضد التعاون في الدوري السعودي
الموضوع التالي:
الجنيبي: مباريات الإمارات المقبلة نهائيات
الموضوع التالي:
الجنيبي: مباريات الإمارات المقبلة نهائيات
الموضوع التالي:
كيف ومتى يسجل ويستقبل آرسنال أهدافه في الدوري؟
إغلاق