فريق الشوط الأول - هل انهار ريال مدريد بدنيًا أم فقد زيدان حلوله؟

التعليقات()
Getty Images
النادي الملكي يخسرفي الشوط الثاني


بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

خسر نادي ريال مدريد جديدتين أمام ليفانتي بالتعادل بهدفين لمثلهما في إطار الجولة الـ 22 من الدوري الإسباني ويفشل في الانقضاض على المركز الثالث ولو بصفة مؤقتة.

ريال مدريد أنهى الشوط الأول متعادلًا بهدف لكل فريق قبل أن يتقدم في الدقيقة 81 ثم يستقبل هدفًا في الدقائق الأخيرة.

النادي الملكي صار من الفرق التي تتألق في الشوط الأول وتقدم أفضل مستوياتها بل وتسجل أهدافًا أيضًا، ولكنّه يخسر أو يتعادل بسبب الشوط الثاني.

فخلال 21 مباراة لعبها ريال مدريد في الليجا الموسم الجاري، أنهى الشوط الأول منتصرًا في 13 مباراة وتعادل 8 مرات ولم يخسر أبدًا بعد 45 دقيقة.

سجل الفريق في الشوط الأول 28 هدفًا واستقبلت شباكه 8 فقط وحقق 47 نقطة لتجعله الأفضل بين فرق الدوري الإسباني وبفارق 7 نقاط عن فياريال في المركز الثاني و10 نقاط عن برشلونة في المركز الثالث.

ولو حاولنا تقسيم توقيت تسجيل الأهداف في الشوط الأول، نجد أن المرينجي سجل 6 أهداف في أول ربع ساعة ثم 9 أهداف بين الدقيقتين 16 و30 و13 هدفًا في آخر ربع ساعة.

أما من ناحية استقبال الأهداف، فالفريق استقبل هدفًا في أول ربع ساعة و4 أهداف بين الدقيقة 16 و30 وفي آخر ربع ساعة تلقى 3 أهداف.

Sergio Ramos Real Madrid LaLiga 03022018

أما الشوط الثاني فالأمر يختلف بنسبة 180 درجة.

فالبلانكوس لم يحقق سوى 30 نقطة في حال احتساب الشوط الثاني فقط وسجل انتصارًا في آخر 45 دقيقة في 7 مباريات وتعادل 9 مرات بينما خسر 5 مرات، مما يعني أن نتائج الشوط الثاني تجعله في المركز السابع وبفارق 15 نقطة عن برشلونة المتصدر برصيد 55.

ريال مدريد سجل 17 هدفًا فقط في الشوط الثاني واستقبل 13 هدف جاء توزيعهم كالآتي:

هدفين أول ربع ساعة، و5 بين الدقيقة 61 و 75 و10 أهداف في آخر ربع ساعة.

كما استقبل الملكي 6 أهداف في أول ربع ساعة ومثلهم في آخر ربع ساعة من الشوط الثاني، وهدف وحيد بين الدقيقة 61 و75.

Modric Levante Real Madrid LaLiga

ما السبب؟

تتنوع الأسباب وتختلف في هذا السياق:

السبب الأول الأكثر برزوًا هو أن الملكي يعاني بدنيًا بصورة واضحة في ظل استهلاك ثلاثي خط الوسط، كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش (الأخير بعمر 32 عامًا) وعدم اقتناع زيدان بدكة البدلاء حتى أنّه لم يطبق المداورة إلا في كأس الملك.

السبب الثاني قد يكون في فشل زيدان في التعامل مع متغيرات المباراة، فالمدرب لا يعرف التغيرات المطلوبة أو طريقة قلب النتيجة لصالحه، فرغم أنّه لم ينهي الشوط الأول خاسرًا في الدوري الإسباني ولا مرة، لكنّه خسر 4 مرات حتى الآن.

وقد يكون السبب وراء ذلك هو فقدان الشغف والقتالية التي تحلى بها النادي الملكي خلال الموسم الماضي، فلم يعد يسجل أهدافًا في الدقائق الأخيرة بالصورة التي اعتادها، بل وأصبح الفريق الذي يستقبل أهدافًا في الأوقات القاتلة كما حدث بالأمس أمام ليفانتي وقبلها في "سانتياجو برنابيو" ضد فياريال وريال بيتيس.

على ريال مدريد أن يدرك خطورة الموقف الحالي، فالفريق الذي لعب متكاملًا أمام منافس في المركز الـ 17 من الدوري الإسباني بتشكيله المثالي وفشل في الحفاظ على تقدمه في النتيجة مرتين سيواجه أزمة كبيرة حينما يلاقي باريس سان جيرمان الذي سجل 25 هدفًا واستقبل 4 في 6 مباريات فقط بدوري أبطال أوروبا خلال الموسم الجاري.

هل ريال مدريد مستعد لهذا اللقاء؟

الموضوع التالي:
هاني رمزي: انضمام عبد الله السعيد لمنتخب مصر؟ - الباب مفتوح للجميع
الموضوع التالي:
رونالدو يُحاول إقناع مارسيلو بالتوقيع لليوفنتوس
الموضوع التالي:
علاقة قديمة خلف امتثال ميلنر للطرد أمام كريستال بالاس
الموضوع التالي:
هاني رمزي: باب منتخب مصر مفتوح أمام الجميع
الموضوع التالي:
ريال مدريد يخطط لضم سيلفا من مانشستر سيتي
إغلاق