عين على مواهب الليج 1 | حسام عوار.. موهبة ليون المطلوب في ليفربول وبرشلونة

Getty Images
الشاب متعدد المراكز لا يزال يعيش بالقرب من والدته، لكنه بات متابعًا من عدة أندية أوروبية كبرى...

تعود نادي ليون الفرنسي في كل موسم على تصعيد لاعب شاب من الأكاديمية، حيث يعملون على صقل موهبته وتثبيته في الفريق الأول، وقد جاء الدور في 2017/2018 على ذو الأصول الجزائرية "حسام عوار" ليستفيد من هذه البادرة المميزة.

الشاب الفرنسي شارك للمرة الأولى كاحتياطي أمام موناكو الموسم الماضي، فرغم أن فريقه تعرض للخسارة حينها "2-1" إلا أنه بصم على مستويات طيبة واستطاع فيما بعد أن يفرض نفسه كواحد من بين الحلول المهمة بالنسبة للمدرب "برونو جينيزيو".

وكان الفريق يعتمد أكثر على العناصر ذوي الخبرة كجوردان فيري وميمفيس ديباي، لكن استطاع ذو ال19 ربيعًا أن يجد لنفسه مكانًا في المنظومة ويبدو أنه الآن سيحظى بوقت أكبر مع الغياب المرتقب لنبيل فقير إثر إصابته في مواجهة سانت إيتيان يوم الأحد الماضي.

Houssem Aouar

ويمر نادي الشمال الفرنسي بفترة صعبة نوعًا ما حتى أنه ابتعد عن المركز الثالث الذي يسعى لإنهاء الموسم فيه، فهو لم ينجح في تحقيق ولو انتصار واحد خلال آخر 5 مباريات له على مستوى الدوري، بالإضافة لسقوطه في ربع نهائي كأس فرنسا أمام كان والخسارة ذهابًا وإيابًا أمام سسكا موسكو على مستوى الدوري الدوري الأوروبي.

عوار بدأ مشواره مع الفريق قبل هذه الأزمة، بل إنه كان مساهمًا بشكل جوهري في البداية النارية للفريق، حيث لعب 17 مباراة بشكل أساسي في الليج 1 وكان حاضرًا حتى في صدام باريس سان جيرمان الذي انتصر فيه فريقه حينها بـ "2-1".

حسام يملك لحد الساعة 4 اهداف وتمريرتين حاسمتين وقد أثبت أنه قادر على اللعب في مراكز متعددة من متوسط ميدان مركزي إلى جناح أيسر.

وجاءت تصريحات اللاعب لصحيفة "ليكيب" حول هذا الموسم الطيب الذي يمر به كالتالي "عندما كنت طفلاً، حلمت بما يحصل لي الآن"

Lys Mousset Houssem Aouar France U21

ويعتبر كل من جونينيو وزين الدين الملهمين والمثال الأعلى بالنسبة لابن أكاديمية ليون، إذ يرى أنهما كانا مميزين جدًا ولذلك هو يعمل بجد ويكثف من مجهوداته للاقتراب ولو قليلاً من إبداعاتهم مستقبلاً.

"أضاعف مجهوداتي خلال الحصص التدريبية، كنت أعلم أنه إذا ما رغبت في اللعب على المستوى الاحترافي، سأكون مطالبًا بمنافسة أحد زملائي على أحد المراكز ولأفوز بالرهان يحب أن أكون أفضل منه مرتين أو 3"

أما عن تعدد اختصاصاته "كنت دائمًا ألعب في وسط الميدان وأنا أعشق تقمص دور لاعب الوسط النشيط ودائم الحركة، لكني أحب أيضًا أن أكون جناحًا أيسر، فهذا المركز يخولني إظهار ما في جعبتي وتطوير العديد من المهارات. عمومًا، أنا أحاول التأقلم مع كل الأدوار ولا يهم أين ألعب، على فقط أن أغتنم على أكمل وجه الفرص التي تُمنح لي"

 وكان عوار منذ فترة ليست بالقصيرة على رادار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، فليفربول مثلاً حاول التعاقد معه حتى قبل تصعيده، فيما أبدى برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية اهتمامه البالغ بالحصول على خدماته.

Lyon GFX

هذا وأنجبت أكاديمية أولمبيك ليون العديد من النجوم الذين ذاع صيتهم وآخرهم المنتقل نحو آرسنال خلال الانتقالات الصيفية الماضية "ألكسندر لاكازيت"، لكن  عوار لا يهتم الآن بالرحيل وهو مستمتع جدًا بوقته بالقرب من العائلة,

"لا أزال أعيش بالقرب من والدتي، هي تقوم بكل شيء من أجل سعادتي وأنا مرتاح تمامًا بجانبها. لا تغرني الأضواء والكاميرات الكثيرة الموجهة نحوي، فأنا أعود دائمًا للاستشارة معها في معظم الأمور وهي تساعدني كثيرًا في الحفاظ على تركيزي"

ثم تابع "عائلتي مهمة جدًا بالنسبة لي وأنا أحب مدينة ليون كثيرًا، أنا سعيد وأريد البقاء هنا"

وإذا ما واصل عوار السير في طريق التألق والإبداع، فسيكون من الصعب جدًا بالنسبة له البقاء بالقرب من أقربائه وفي مدينته الأم، خاصة وأن العروض ستصبح حينها مغرية جدًا.

إغلاق