عدلي القيعي يكذب مرتضى منصور ويؤكد: فتحي والسعيد لم يجددا عقودهما مع الأهلي

التعليقات()
رئيس الزمالك ينفي دخوله في مفاوضات مع السعيد

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد عدلي القيعي؛ مدير التعاقدات بالنادي الأهلي المصري، أنه لا صحة لما قاله مرتضى منصور؛ رئيس نادي الزمالك، عن توقيع الثنائي أحمد فتحي وعبد الله السعيد على عقود التجديد للقلعة الحمراء، مشددا على أن المفاوضات لا تزال جارية.

مرتضى كان قد أعلن، في لقاء تلفزيوني اليوم السبت، أن القيعي أخبره أمس الجمعة أن بالفعل حصل على توقيع الثنائي على عقود التجديد، مؤكدا أنه لم يفاوض السعيد لارتداء قميص الزمالك.

القيعي قال، خلال تصريحات تليفزيونية: "تجديد السعيد وفتحي ليس الحدث الذي يمكن أن يعالج بهذه الطريقة، مرتضى منصور أراد أن يخرج نفسه من سؤال المفاوضات مع السعيد وقال أنهما جددا للأهلي، لكن هذا لم يحدث، لأنه حدث لا يمكن إخفائه ولحظة توقيعهما مصر بأكملها ستعرف بالتأكيد".

وأضاف: "الموضوع بسيط للغاية، هناك اثنين لاعبين عباقرة خدموا الأهلي كثيرا ويتنافسون على لقب الأفضل بأفريقيا ومصر والجمهور حبهم لإخلاصهم وأخلاقهم ومن المقرر أن ينتهي عقدهم بنهاية الموسم الجاري ومع ذلك لا يزالوا يخدموا النادي بمنتهي الإخلاص والتفاني، وليس لهم عندنا إلا أن نسعد حال تجديدهم للعقود أو أن نتمنى لهما التوفيق في أي مكان آخر".

يذكر أن فتحي والسعيد تعرضا لهجوم حاد من قبل جمهور الأهلي خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام مونانا الجابوني بذهاب دور الـ32 بدوري أبطال أفريقيا، وطالبتهم الجماهير بالرحيل في ظل المماطلة في تجديد عقودهما والمغالاة في الشروط المادية.

إغلاق