الأخبار النتائج المباشرة
تصفيات كأس أمم افريقيا

عبد الغني: لا دخل لاتحاد الكرة بتنظيم كأس أفريقيا وأحذر من مذبحة بورسعيد جديدة

3:29 م غرينتش+2 18‏/2‏/2019
مجدي عبد الغني
عضو الاتحاد المصري يشدد على أضرار إلغاء الدوري


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أبدى مجدي عبد الغني؛ عضو الاتحاد المصري لكرة القدم، تعجبه من عدم وجود أي دور لأعضاء الجبلاية في تنظيم بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، مشيرًا إلى أن الدوري المحلي سيستكمل مهما كانت الظروف.

ومن المقرر أن تستضيف مصر البطولة القارية للمرة الخامسة في تاريخها في يونيو المقبل، بعد اكتساحها لجنوب أفريقيا بـ16 صوتًا مقابل صوت وحيد.

وقال عبد الغني، في تصريحاته لبرنامج "كورة كل يوم": "أعضاء اتحاد الكرة لا علاقة لهم بلجان تنظيم كأس أفريقيا، وهو شيء غريب بالنسبة لي، لا أعلم ما إذا كان سيتم تشكيل لجان أخرى خلال الفترة المقبلة لمنح أعضاء الجبلاية دور في البطولة أم لا، لكن علينا الانتظار".

وأضاف: "الوقت ضيق للغاية والأمور صعبة، لا بد أن نتكاتف حتى تخرج البطولة بصورة تليق بمصر، أتمنى أن تنجح اللجنة المنظمة في السيطرة على الوقت الضيق والموقف لننظم بصورة تسعد جميع الأفارقة".

وزير الرياضة: نسعى لتأهيل استاد بورسعيد والكرة في مصر مصدر للشحن

عن احتمالية إلغاء الدوري الموسم الجاري بسبب ضيق الوقت وضغط المباريات، أوضح: "إلغاء الدوري صعب جدًا، المسابقة ستكتمل مهما كانت مدتها، لأن إلغائه سيوقع علينا غرامات مالية ويترتب عليه عديد الخسائر لاتحاد الكرة، لذلك هو شيء غير وارد".

عضو اتحاد الكرة تطرق للحديث عن حالة الاحتقان المسيطرة على الشارع الكروي في مصر بين جمهور الأهلي والزمالك خلال الفترة الأخيرة، متابعًا: "حالة الاحتقان بين الجماهير عمومًا تنذر بمصيبة في المستقبل تضاهي مصيبة بورسعيد، لذلك لا بد من تحرك المسؤولين، وأنا على المستوى الشخصي مع رابطة النقاد الرياضيين سنقوم بعقد اجتماع خلال يومين لعقد ندوة لنبذ التعصب والعنف".

واختتم: "أشعر بمصيبة ومشكلة كبيرة من الممكن أن تحدث بين الجماهير بسبب الاحتقان، على الجميع أن يتحرك، المعنيون بالرياضة وأجهزة الدولة خاصة السيادية منها، قبل وقوع المصيبة".

يذكر أن هناك مبادرات خرجت من مجلس النواب من أجل عقد جلسات للم الشمل بين مجالس إداراتي الأهلي والزمالك، لإنهاء حالة الاحتقان.

وقررت لجنة القيم بالأمس إيقاف رئيس القلعة البيضاء لمدة ثلاثة أشهر، إثر سبه وقذفه لمحمود الخطيب؛ رئيس القلعة الحمراء.