عام في برشلونة - أسئلة لم يجب عنها كوتينيو

التعليقات()
Getty
ما الذي قدمّه كوتينيو مع برشلونة؟ هل يستحق المبلغ المدفوع لأجله؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

التاريخ: 6 يناير 2018

المكان: إقليم كتالونيا، برشلونة.

المناسبة: فيليبي كوتينيو يصبح أغلى لاعب في تاريخ برشلونة بعد مفاوضات طويلة انتهت بوصول البرازيلي إلى البلوجرانا مقابل 120 مليون يورو بالإضافة إلى 40 مليون متغيرات.

كوتينيو وصل إلى برشلونة وحقق حلمه منذ الطفولة. نعم لن يشارك في دوري أبطال أوروبا خلال هذا الموسم والنادي الكتالوني يغرد وحيدًا في صدارة الدوري الإسباني، ولكنّه صفقة المستقبل.

حينما انضم البرازيلي إلى برشلونة كان أول شيء بدر إلى ذهني وقتها، أين سيلعب كوتيينو؟ هل يعاملونه حقًا كخليفة أندريس إنييستا؟ هل يتواجد في مركز الجناح؟ كيف سيتحول من نجم ليفربول الأول إلى لاعب مميز في كتيبة تضم ليونيل ميسي.

مر العام والأسئلة صارت دون إجابات بل وبدأ الشك يدق قلوب جماهير البلوجرانا بعد أنّ أصبح اللاعب بديلًا دائمًا.


أين يلعب؟


2018_11_21_coutinho

منذ انضمامه إلى صفوف برشلونة وكوتينيو يشغل أكثر من مركز، فاللاعب تواجد في خطة 4-4-2 على الرواق الأيمن كجناح صريح كما لعب خلف عثمان ديمبلي في الجهة اليسرى بديلًا لإنييستا.

كوتينيو أيضًا تواجد في خطة 4-3-3 على الرواق الأيسر في مركز الجناح، وأحيانًا - كما حدث في مباراة توتنهام بدوري أبطال أوروبا في ويمبلي - كان يميل إلى شغل مركز نصف جناح ونصف لاعب وسط.

حينما أٌصيب ميسي أو غاب عن مباراتي مالاجا وليفانتي الموسم الماضي، أصبح كوتينيو صانع ألعاب برشلونة بديلًا للبرغوث.

في كل هذ المراكز ظهر كوتينيو بصورة جيدة ولكنّه لم يكن اللاعب المثالي والسبب في منتهى البساطة أنّه لا يدافع إلا نادرًا وينهار بدنيًا بعد 60 دقيقة تقريبًا رغم أنّ عمره 26 عامًا، ورؤيته للملعب ليست على قدر المنتظر ولديه أزمة كبيرة حينما يخسر الكرة.

كوتينيو كان أهم سبب لفشل خطة 4-3-3 وبعد التخلي عنه لصالح ديمبلي وعقب تطور الفرنسي مؤخرًا، أصبح فيليبي بديلًا، والفريق صار يتحسن. 


هل يستحق 160 مليون يورو؟


Philippe Coutinho Barcelona 2018-19

حالة طواريء انتابت برشلونة بعد خسارة نيمار المتوقعة المفاجئة في صيف 2017 ليتجه للتعاقد مع أقرب بديل على أن يكون لاعب سوبر، وكان الاختيار كوتيينو.

بيب سيجورا، المدير الرياضي لبرشلونة، لديه علاقة قوية بليفربول منذ أن عمل هناك، ولكن يبدو أنّ الريدز  لم يمتلك العلاقة ذاتها ورفضوا شكلًا وموضوعًا بيع اللاعب، فاتجهت الإدارة بجنون لضم عثمان ديمبلي مقابل 105 مليون بجانب الإضافات.

سيجورا أراد أن تستمر حرب العناد بينه وبين الريدز ولذلك جلب كوتينيو في يناير بناء على رغبة اللاعب الذي بكى بعد حرمانه من ارتداء قميص البلوجرانا في الصيف.

في ظروف عادية، كان كوتينيو ليكلف برشلونة بين 60 إلى 70 مليون يورو وربما في أسوأ الأحوال تصل إلى 80 مليون يورو، ولكن بسبب نيمار صاحب الـ 222 مليون يورو وتعجل وإصرار إدارة البلوجرانا على البرازيلي وصلت الصفقة لأكثر من ضعف المتوقع.

لو أراد أحد توثيق أغبى طرق إدارة سوق الانتقالات عبر التاريخ، فلابد أن يكون كوتيينو على رأس هذه القائمة.


هل يناسب برشلونة؟


Philippe Coutinho Barcelona 2018-19

44 مباراة سجل فيها 15 هدفًا وصنع 10 أخرى في أرقام ليست سيئة لصانع ألعاب/ جناح/ خط وسط أو أي كان المركز الذي لعب فيه.

إجابة سؤال هل يملك DNA برشلونة يجب أن نرد عليها بسؤال آخر، هل إيرنستو فالفيردي، مدرب الفريق، يملك هذه الصفات أصلًا؟

برشلونة حاليًا في حالة بين قناعات فالفيردي التي لا تشبه فلسفة الفريق المعتادة ولاعبين بإمكانيات لا تناسب دائمًا هذه الأفكار.

هناك بوسكيتس وآرتور القادران على لعب كرة قدم على الأرض بصورة جيدة والتمرير والاستلام والتسلم بصورة مثالية والأهم هي القدرة على اللعب باللمسة الواحدة، وهناك فيدال وراكيتيتش وهما لا يشبهان هذه الفلسفة كثيرًا.

أما كوتينيو فهو مثل أغلب الصفقات الاخيرة يفتقد لأغلب هذه الإمكانيات، لاعب لا يقرأ الملعب جيدًا ولا يستلم أو يتسلم بصورة مثالية ولمسته الأولى متواضعة. 

لا يوجد خلاف أن فيليبي أحد أفضل اللاعبين في الوقت الحالي بكتيبة فالفيردي، ويمكن الاستفادة منه بأكثر من طريقة ولكن الأهم هو كيف سيلعب برشلونة وما هي خطة الفريق في المستقبل؟

لو أنّ البلوجرانا أصّر فقط على لاعبين يمتلكون جيناته، فكوتينيو قد يجد صعوبة في حجز مكان أساسي إن لم يتطور، ولو احتاج برشلونة للاعب بإمكانيات مميزة في المراوغة والتصويب فسيكفيه هذه النسخة من فيليبي.

عام واحد لا يكفي لإيجاد إجابة على كل هذه الأسئلة، دعونا نلتقي في 2020 ربما نكون وصلنا لحل.

إغلاق