صراخ وتهرب من المواجهات الهامة .. الفوضى تطارد رانجنيك في مانشستر يونايتد

Ralf Rangnick, Darren FletcherGetty

يحاول رالف رانجنيك المدير الفني لمانشستر يونايتد، فرض أساليبه الصارمة داخل النادي الإنجليزي خلال فترته المؤقتة.

رانجنيك جاء إلى الشياطين الحمر في نوفمبر الماضي، بعد سلسلة من النتائج السيئة تحت قيادة النرويجي أولي جونار سولشاير.

وبحسب ما أكدته صحيفة "ديلي ميل" فإن رانجنيك قرر تضييق الخناق على اللاعبين الذين استغلوا أسلوب الإدارة المتساهل للمدرب المقال.

ومن جانبها قالت صحيفة "إندبندنت"البريطانية، إن صاحب الـ63 سنة شعر بالدهشة من حالة الفوضى الموجودة بالنادي عندما وصل لأول مرة.

وأحد الأشياء التي اكتشفها، هي قيام بعض اللاعبين باستغلال سولشاير وطريقته اللطيفة في التعامل معهم.

وأوضحت الصحيفة أن من الأشياء المتعارف عليها داخل مانشستر خلال فترة سولشاير، هي قيام مجموعة معينة من اللاعبين باستغلال الإصابات الطفيفة للتهرب من بعض المواجهات الهامة خارج الأرض.

وقام المدرب الألماني بمواجهة اللاعبين وجهًا لوجه بهذه الحقيقة، وهو الأمر الذي لم ينكره بعضهم على الإطلاق.

وفي سياق متصل يواجه رانجنيك صعوبة بالغة في تطبيق أسلوبه بالفريق من حيث الناحية الفنية وبعض الجوانب الأخرى.

وظهرت كذلك بعض التسريبات بوجود شكاوى من أسلوبه في منح اللاعبين التعليمات وصراخه المستمر.

ويقال إن لاعبين مثل جادون سانشو وأنتوني إيلانجا، يتقبلان أسلوب الألماني المخضرم، بينما يفشل بول بوجبا وكريستيانو رونالدو وبرونو فيرنانديش في التأقلم حتى الآن.

ويطمح رانجنيك في عبور ما تبقى من الموسم الحالي بسلام، وتحقيق هدفه من وظيفته المؤقتة بالتواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى بالدوري الإنجليزي.

يذكر أن ماوريسيو بوتشيتينو مدرب باريس سان جيرمان، وإريك تن هاج مدرب أياكس، هما الأقرب لخلافة رانجنيك بعد نهاية هذا الموسم.

اقرأ أيضًا ..