الأخبار النتائج المباشرة
كأس السوبر الإيطالي

سوبر إيطاليا | كيف يعوض يوفنتوس وميلان غياب مانزوكيتش وسوسو؟

1:10 م غرينتش+2 15‏/1‏/2019
gattusso VS Allegri
غياب مؤثر في صفوف الفريقين في موقعة السوبر

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

يسافر كلاً من يوفنتوس وميلان في الساعات المقبلة إلى المملكة العربية السعودية من أجل خوض غمار لقاء سوبر إيطاليا عن الموسم الماضي وكلاً منهم ينقصه عنصراً أساسياً في تشكيلته.

ويغيب عن يوفنتوس مهاجمه ماريو ماندزوكيتش بداعي الإصابة، بينما سيمنع الإيقاف سوسو من مساعدة ميلان بعد تعرضه للطرد في مباراة سبال الأخيرة بالدوري.

ويعتبر الثنائي لا غنى عنهما في تشكيلة ماسيمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس، وجينارو جاتوزو، المدير الفني لميلان، فكيف يُعوض غيابهما في تشكيلة المباراة؟

البداية مع بطل الدوري يوفنتوس، والذي استهل عامه الجديد بالانتصار على بولونيا في كأس إيطاليا مساء السبت وأكد جاهزيته لقمة الأربعاء المقبل بجدة.

أليجري عمد لتغييرات كبيرة في خط الهجوم، فأراح نجميه كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا، وأعطى الفرصة للعائد من الإصابة فيديريكو بيرنارديسكي، ومعه الشاب مويز كين ودوجلاس كوستا في خطة 4-3-3.

ويبدو هذا الرسم التكتيكي هو الأقرب في ظل غياب رأس الحربة الصريح عن تشكيلة الفريق وعدم تواجد ماندزوكيتش، والذي يعطي تواجده حرية الحركة وتبادل الأماكن بين ثلاثي المقدمة.

وسيقود هجوم الفريق على الأرجح رونالدو ومعه ديبالا، وواحداً من بيرنارديسكي العائد للتألق والمفضل لأليجري، أو كوستا على الجناح مع حرية تبادل المراكز بين اليمين واليسار، وبقاء كين كورقة رابحة على مقاعد البدلاء بعد تألقه وتسجيله أمام بولونيا.

ماذا عن الجانب الآخر؟ ميلان هو الآخر خاض استعداداً مهماً في الكأس عندما أقصى سامبدوريا في عقر داره بهدفي باتريك كوتروني في الأوقات الإضافية، وربما أعطى جاتوزو لمحات من تشكيلته لمقابلة يوفنتوس.

استخدم جاتوزو خطة 4-3-3 بوجود جونزالو هيجواين كرأس حربة يسانده سامو كاستييخو في مكان سوسو يمين الهجوم، وهاكان تشالهانجولو يساره، وهو الرسم الذي قد يقع استخدامه أيضاً الأربعاء المقبل، وإن كان تألق كوتروني يفرض نفسه على التشكيل.

ولعب كوتروني في الماضي كجناح أيسر، مع عودة تشالهانجولو لمركز لاعب الوسط مع الثنائي فرانك كيسي وتيمويه باكايوكو، وهو حل يبدو مقنعاً في ظل صعوبة مشاركة لوكاس باكيتا، الوافد الجديد، أساسياً أمام يوفنتوس بعد ظهوره الأول أمام سامبدوريا.

حل آخر استعمله جاتوزو هو اللعب بخطة 4-4-2 وتوظيف هيجواين وكوتروني معاً، ووضع كاستييخو وتشالهانجولو كلاعبي طرف، ولكن الكثير يتوقف عن وضعية هيجواين واستمراره من عدمه مع الفريق في ظل الحديث عن رحيله إلى تشيلسي.

مباراة السوبر الإيطالي فرصة مهمة ليوفنتوس لإضافة بطولة محلية جديدة لسجله، وكسر نحسه معها في الأعوام الأخيرة، بينما الفوز يمنح ميلان ومدربه جاتوزو دفعة معنوية مهمة للاستمرار هذا الموسم في منافسته للعودة للقمة من جديد.