الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

سفين ميسلينتات.. كشاف المواهب وصانع السعادة الذي سيطيح بأرسن فينجر

2:58 م غرينتش+2 1‏/2‏/2018
ONLY GERMANY Sven Mislintat Borussia Dortmund
الكشاف الألماني سفين ميسلينتات قام بعمل مميز في الأشهر الأولى بتوليه منصبه الجديد مع أرسنال

بعد 10 أعوام من العمل الناجح مع بوروسيا دورتموند، قرر سفين ميسلينتات كشاف النادي الألماني الانتقال لمكان آخر يبدو أكثر احتياجا له.

تعاقد معه أرسنال في نوفمبر من العام الماضي بـ2 مليون يورو، وسط حالة من التفاؤل والتساؤل في نفس الوقت عن دور ميسلينتات بوجود أرسن فينجر المعروف بقدرته على اكتشاف النجوم.

لم يحتاج وقتا طويلا لإثبات كفائته حيث كان سببا لجلب الثنائي هينريك مختاريان وبيير إيميريك أوباميانج، مصدري سعادة جمهور أرسنال بالميركاتو الشتوي.


من هو سفين؟


رحلة مورايش لم تستمر طويلا حيث انتقل للعمل مع جوزيه مورينيو كمساعد في بورتو، ريال مدريد وتشيلسي، ليتفرغ ميسلنتات للدراسة مع جامعة "رور بوخوم" ليحصل على دراسات عليا بمجال علم الرياضة وكرة القدم.

دراسة الكشاف الألماني جاءت بنتيجتها، حيث تم تعيينه ليعمل مع بوروسيا دورتموند في 2006، وبدأ عمله في الظهور سريعا لقدراته المبتكرة في اكتشاف المواهب.


لماذا تعاقد معه أرسنال؟


مع نهاية الموسم الماضي المخيب لآمال المدفعجية، اننتشرت أنباء عن حملة إصلاح شاملة وتغيير يطال الجميع بالنادي الانجليزي، سواء في فكر البيع أو الشراء.

التغيير قد يشمل أرسن فينجر نفسه الذي يعمل مدربا للفريق منذ 1996، ولكن هذه الخطوة لن تكون سهلة لامتلاك الفرنسي صلاحيات الكشاف والمدير الرياضي والمدرب.

وفقا لما انتشر ببعض الصحف الانجليزية، فإن إيفان جازيدس المدير التنفيذي، قرر سحب صلاحيات فينجر بطريقة غير مباشرة، حتى يتقلص دوره لمدير فني فقط، وتكوين فريق عمل ناجح من حوله، حتى يصبح تغييره بمدرب آخر سهلا ولا يبدو بهذه الصعوبة.

بالفعل رأينا ميسلنتات يسافر ألمانيا بنفسه لقيادة المفاوضات مع أوباميانج، في انتظار راؤول سانيلي القادم من برشلونة ليصبح مديرا رياضيا للنادي الانجليزي، المنصب الذي يعارض فينجر وجوده من الأساس.

الثنائي قد يعملا معا على إعادة تكوين الفريق من جديد، حيث أن التخلي عن فرانسيس كوكلين، جيرو، ديبوتشي، والكوت، كيران جيبس ليس الخطوة الأخيرة للإصلاح.


أهم من اكتشفهم


أبرز نجاح له ببداية مسيرته مع دورتموند كان الياباني تشينجي كاجاوا، والذي تعاقد معه من نادي كيريزو أوساكا وضمه بـ350 ألف يورو فقط.

كاجاوا فيما بعد أصبح من أهم العناصر في دورتموند مع المدرب يورجن كلوب، قبل أن ينضم لمانشستر يونايتد وتكلل تجربته بالفشل.

وعن باقي المواهب التي اكتشفها صاحب الـ46 عاما فحدث ولا حرج، حيث يأتي ماتس هوملز من بايرن ميونيخ بـ4 مليون يورو.

لم يكن هوملز لعب العديد من المباريات مع بايرن، بل لعب لقاء واحد فقط بقميص البافاري، ولكن ميسلنتات أصر على ضمه ليقود بعدها دفاع دورتموند لما يزيد عن 300 مباراة ليعود فيما بعد للبافاري.

وكذلك المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي حيث ضمه من ليش بوزنان البولندي بـ4.5 مليون يورو فقط، ليصبح من أبرز الهدافين في أوروبا.

ويأتي الاكتشاف الأهم مؤخرا هو عثمان ديمبيلي الذي جلبه من ليل بـ15 مليون يورو، ليلمع موسم واحد فقط في ألمانيا، وينتقل لبرشلونة ليجلب لدورتموند أرباح وصلت لـ90 مليون.


عيوبه


رغم الاعتراف بكل ما يمتلكه صاحب الألماني من قدرات على اكتشاف اللاعبين، إلا أنه يمتلك أيضا بعض العيوب التي قد تسبب مشاكل في المستقبل لأرسنال.

يعيب ميسلنتات إصراره نوعا ما وعناده بمعظم المواهب التي يكتشفها، وعدم إبداء مرونة في بعض الأحيان لمعارضة رأيه بحالة رفض المدرب التعاقد مع لاعب يكتشفه بنفسه.

هذا بالضبط ما حدث عندما رشح أوليفر توريس لاعب وسط أتليتكو مدريد للمدرب توماس توشيل المقال، والذي عارض بشدة التعاقد مع الدولي الأسباني الذي  انتقل فيما بعد لبورتو.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل أن توشيل قرر منع ميسلنتات من التواجد بشكل مستمر مع لاعبي دورتموند في الملعب، حيث كان يراه تدخل غير مبرر في منصبه.