رونالدو: شعرت بالخوف عند العودة لمانشستر بعد مونديال 2006

التعليقات()
Getty Images
النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يتحدث عن الحادثة الشهيرة بينه وبين روني في مونديال 2006


محمد عماد     فيسبوك      تويتر


اعترف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه شعر بالخوف عند عودته لمانشستر بعد كأس العالم 2006 الذي أقيم بألمانيا وشهد الحادثة الشهيرة بينه وبين زميله في مانشستر يونايتد واين روني.

روني: تركت إيفرتون مجبرًا

وشهد ربع نهائي كأس العالم 2006 مواجهة بين المنتخب البرتغالي والمنتخب الإنجليزي، في مباراة شهدت طرد نجم الأسود الثلاثة واين روني بعد دهسه للمدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو ومطالبة رونالدو للحكم بطرد زميله مما أشعل غضب روني ودفعه لرونالدو وهو خارج من الملعب.

 

وكانت كاميرات المباراة قد رصدت غمز رونالدو لزملائه في المنتخب البرتغالي بعد طرد روني، مما أشعل غضب الإعلام والجماهير في إنجلترا.

وقال رونالدو: "لقد كنت خائفًا عند العودة لمانشستر بعد كأس العالم 2006، لقد تحدثت مع روني وشرحت له وجهة نظري وسامحني وقال لي أن هذا من الماضي، علينا الآن التفكير في التتويج بالبطولات هنا".

ولعب رونالدو بجوار روني خمس سنوات توجا فيها ببطولة الدوري ثلاث مرات وكأس رابطة المحترفين مرتين ودوري أبطال أوروبا، وذلك قبل رحيل رونالدو إلى ريال مدريد عام 2009.

وقال رونالدو البالغ من العمر 33 عامًا: "أتمنى أن ألعب بجوار روني مرة أخرى يومًا ما، لقد كنا نطلق عليه اسم (بيتبول) نظرًا لقوته وإصراره على استرجاع الكرة عندما تُقطع منه".

يذكر أن رونالدو يلعب حاليًا في صفوف يوفنتوس بعد قدومه من ريال مدريد في ميركاتو الصيف في صفقة قدرت بـ 100 مليون يورو.

 

 

إغلاق