رونالدو، المشع دائمًا الذي تحدى الطبيعة البشرية!

التعليقات()
Marco Bertorello
كيف أصبح رونالدو مثالاً للرياضي النموذجي؟

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

لا يحتاج كريستيانو رونالدو إلى مقدمة، نحن نتحدث عن أحد أفضل من مارس كرة القدم في تاريخها، ولاعبًا ملهمًا بحق ليس فقط للاعبي كرة القدم بل للرياضيين بشكل عام.

يحتفل المهاجم البرتغالي بعيد ميلاده الرابع والثلاثين اليوم، بعد أن حقق كل شيء تقريباً في كرة القدم على كافة المستويات.

في مسيرته كلاعب خاض رونالدو 942 مباراة حتى الآن، سجل فيهم 675 هدفاً وصنع 246 هدفاً آخر، وفاز بـ 29 بطولة، إلى جانب خمسة جوائز للكرة الذهبية.

عندما يصل أي لاعب لسن رونالدو، يُفكر عادة في مرحلة ما بعد كرة القدم، وتظهر علامات الشيخوخة عليه، لكن رونالدو وكأنه لا يشيب أبدًا، كل هذا بفضل الجوع والإصرار الذي يتسلح بهما اللاعب دائمًا، فبعد أي مرحلة يبحث عن المرحلة التالية، ولا يكون السن عائقًا أمام ذلك.

بفضل ذلك يُقدم رونالدو مستويات رائعة مع يوفنتوس، لذلك يمكن وصفه بأنه أكثر اللاعبين المجتهدين في عالم كرة القدم.

Cristiano Ronaldo Juventus Young Boys Champions League

خلال خضوعه لفحوصات طبية مع يوفنتوس، تبين أن رونالدو من الناحية البيولوجية، لديه بنيان جسماني مثل لاعب يبلغ من العمر 20 عامًا

اللاعبون في سنه تكون نسبة الدهون في جسدهم 10%، لكنه يمتلك 7% فقط، فيما يتكون 50٪ من جسمه من كتلة العضلات.

في كأس العالم 2018 في روسيا سجل رونالدو سرعة تبلغ 33.98 كيلومتر في الساعة، ليصبح أسرع لاعب في كأس العالم، أسرع من كيليان مبابي نفسه.

حميته الصارمة ونظامه التدريبي، إلى جانب قتاليته وإصراره على المواصلة، كلها أمور تجعله لا يشيب، وبالتالي بمقدوره المواصلة في اللعب حتى سن الـ40 كما قال إنه يستهدف ذلك.

إغلاق