الأخبار النتائج المباشرة
الدوري المصري الممتاز

رقم قياسي سلبي - 23 مدرب لنادي الزمالك خلال 4 سنوات

1:30 م غرينتش+2 13‏/4‏/2018
الزمالك
كان الزمالك قد تعاقد مع إيهاب جلال يناير الماضي خلفا للمونتينجيري نيبوشا


جول

أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك رسمياً استغنائه عن إيهاب جلال المدير الفني للفريق، بعد الهزيمة أمام الاتحاد السكندري.

وسقط الزمالك مساء اليوم الخميس، أمام الاتحاد بهدفين مقابل هدف واحد، في المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الـ31 بالدوري.

وكان الزمالك قد تعاقد مع إيهاب جلال يناير الماضي خلفا للمونتينجيري نيبوشا.

وتعد هزيمة الزمالك أمام الاتحاد هي الثالثة على التوالي في الدوري بعد خروجه من الكونفدرالية على يد ولايتا ديتشا الإثيوبي بدور الـ 32.

وبهذا الفوز رفع الاتحاد رصيده إلى النقطة 39 في المركز الثامن، فيما توقف رصيد الزمالك عند النقطة 54 في المركز الثالث، متفوقا على المصري صاحب المركز الرابع بنقطتين، وللفريق البورسعيدي 3 مباريات أقل عن الزمالك.

وألقت شبكة "بي بي سي" في تقرير لها الضوء على حجم المعاناة التي يعيشها النادي مع المدربين، حيث وصل هدد المدربين الذين قادوا الفريق إلى 23 مدرب
ونستعرض فيما يلي المدربين الذي تولوا القيادة الفنية للزمالك في عهد مرتضى منصور:


البرازيلي كابرال


البرازيلي كابرال، كان أول ضحايا مرتضى منصور، حيث أقاله عقب توليه رئاسة الزمالك في الفترة الأولى إبريل 2015، حيث لم يمضي سوى بضعة أيام حتى وجد البرازيل نفسه خارج القلعة البيضاء، وتحديدا في السادس والعشرين من إبريل، قاد الأبيض في 19 مباراة، حقق الفوز في 6 منها، وتعادل في 7، وخسر 6 آخرين.


الألماني ثيو بوكير


ثاني ضحايا الولاية الأولى هو ثيو بوكير، الذي تم تعييه في الخامس من مايو عام 2005، لكن سرعان ما تمت إقالته في الرابع عشر من أغسطس من نفس العام بداعي تواضعه الفني وكثرة مشكلاته مع اللاعبين بالإضافة إلى إصراره الاعتماد على لاعبين دون المستوى المطلوب وعدم اتباع تعليمات مجلس الإدارة بالاعتماد على لاعبين بأعينهم، حيث تعادل في أولى مبارياته بموسم 2005-2006 أمام الاتحاد السكندري، بهدف لكل فريق.


فاروق جعفر


فاروق جعفر، تولى المسئولية في الثامن عشر من أغسطس عام 2005 لكنه مثل سابقيه تمت إقالته في السابع عشر من ديسمبر من نفس العام، عقب الهزيمة أمام الأهلي بثلاثية مقابل هدفين في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا، وخاض جعفر خلال هذه الفترة 15 مباراة مع الأبيض، فاز في 19، وخسر خمس مواجهات وتعادل في مباراة وحيدة.


البرتغالي مانويل كاجودا


البرتغالي مانويل كاجودا، تم التعاقد معه في السابع من يناير عام 2006 في عهد مرسي عطا الله، رئيس الزمالك المؤقت وقتها، وأقيل في الثامن عشر من يونيو، بعد الهزيمة أمام الأهلي في نهائي كأس مصر بثلاثية نظيفة.


أحمد حسام "ميدو"


أحمد حسام "ميدو"، تولى الزمالك في فترتين أقيل في كلتاهما، الأولى كانت في يناير 2014، أي قبل انتخاب مرتضى منصور رئيسا للقلعة البيضاء في الفترة الأولى، لكنه أقيل في أواخر يوليو من نفس العام.

عاد ميدو مرة أخرى للقلعة البيضاء في عهد مرتضى لكن هذه المرة في يناير عام 2016 لكن هذه المرة بقي 36 يوما فقط قبل أن تتم إقالته، حيث أعلنها رئيس النادي عبر شاشات التليفزيون، مهاجما إياه بسبب تراجع الأداء والنتائج، مما أدى إلى حدوث الكثير من المشاجرات والمشاحنات بينهما عبر البرامج المختلفة.

خلال الفترتين قاد ميدو الأبيض في 38 مباراة، حقق الفوز في 20 مواجهة، وتعادل في 9 آخرين، وخسر 9 مباريات.


حسام حسن


حسام حسن، تولى المسئولية في 30 يونيو 2014 وحتى 2 أكتوبر 2014، تمت إقالته عقب الخسارة أمام الأهلي في كأس السوبر.

حقق مع الأبيض فوزا وحيدا، وتعادلين، وثلاث هزائم.


البرتغالي جيمي باتشيكو


البرتغالي جيمي باتشيكو، جاء في العاشر من أكتوبر 2014، خاض 12 مباراة، فاز في 9، وتعادل في2، وخسر مباراة وحيدة، إلا أنه قرر مغادرة مصر في فجر الأول من يناير 2015 هربا من هجوم مرتضى منصور المتكرر عليه.


البرتغالي جيسفالدو فيريرا


البرتغالي جيسفالدو فيريرا، يعد الأطول عمرا بين مدربي الزمالك في عهد مرتضى منصور، حيث تم التعاقد معه في التاسع من فبراير 2015 ورحل في الحادي والعشرين من نوفمبر من نفس العام.

قاد الزمالك للتتويج ببطولتي الدوري وكأس مصر،لكنه في نوفمبر قرر مغادرة مصر لقضاء إجازة في بلده إلا أنه أبلغ مسئولي الأبيض أنه فسخ تعاقده مع النادي ومستعد لدفع الشرط الجزائي، اعتراضا على طريقة التعامل معه من جانب مرتضى وتأخر حصوله على مكافأة الدوري والكأس.


البرازيلي ماركوس باكيتا


البرازيلي ماركوس باكيتا، أتى في الخامس من ديسمبر 2015، ورحل في الثالث من يناير 2016.

قاد الفريق في خمس مباريات فقط، فاز في اثنتين، وتعادل في مثليهما، وخسر مباراة وحيد.

وبرر مرتضى إقالته بسلوكه غير المنضبط في اختيار اللاعبين حيث لم يكن الكفاءة هي معياره الأساسي، مشيرا إلى أن سبع شخصيات من السعودية أكدوا له أن هناك معايير أخرى لا يمكن تطبيقها في الزمالك هي ما تحكم اختياراته.


الإسكتلندي أليكس ماكليش


الإسكتلندي أليكس ماكليش، تولى في الفترة من 26 فبراير وحتى 2 مايو 2016، خاض 10 مباريات خلال تلك الفترة، حقق الفوز في ست مواجهات، وتعادل في اثنتين، وخسر مثليهما.

رحل عن الأبيض بعد فسخ عقده بالتراضي مع مجلس الإدارة حيث حصل على 60 ألف دولار، نصف قيمة الشرط الجزائي في عقده.


محمد حلمي


محمد حلمي، عمل مديرا فنيا للزمالك مرتين ولم يستمر سوى لبضع مباريات وسرعان ما تتم إقالته أيضا.


مؤمن سليمان


مؤمن سليمان، تم التعاقد مع في أغسطس 2016، وقاد الفريق للتتويج بكأس مصر على حساب الأهلي وصعد به إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا 2016، لكنه تقدم باستقالته في نوفمبر عقب تعرضه لهجوم من قبل مرتضى منصور لتحقيق الفريق الفوز لكنه يقدم أداء سيئا.


البرتغالي أوجوستو إيناسيو


البرتغالي أوجوستو إيناسيو، عمل في الفترة من 7 إبريل 2017 وحتى 27 يوليو، قاد الفريق في 20 مباراة، فاز في 10 مواجهات، تعادل في خمس، وخسر خمس آخرين.

رحل بشكل غريب حيث منعه مجلس الإبيض من حضور مران الفريق وتم استدعائه في مكتب رئيس النادي، حتى تم إقناعه بفسخ عقده بالتراضي.


 محمد صلاح


محمد صلاح، دائما ما يكون الحل المؤقت لمرتضى منصور، حيث حل بديلا أربع مرات لكل من حسام حسن، باتشيكو، فيريرا، ميدو، ومؤمن سليمان.


طارق يحيى


طارق يحيى، عين مدربا مؤقتا عقب فسخ التعاقد مع إيناسيو في الفترة من 19 يوليو وحتى 28 أغسطس الماضي، قاد الفريق في مباراة وحيدة خسرها الزمالك.


المونتينيجري نيبوشا يوفوفيتش


المونتينيجري نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفني الحال والمهدد الإقالة في أي وقت.

تولى المسئولية في 28 أغسطس الماضي ويمتد عقده حتى يونيو 2019.

قاد الفريق في 13 مباراة، فاز الأبيض في 7، خسر 4، وتعادل في 2.


البرازيلي كابرال