الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

رغم غياب ماني والانطلاقة السيئة لليفربول - مباراة أنفيلد ستكون أصعب على مورينيو

5:00 م غرينتش+2 12‏/10‏/2017
Jose Mourinho Manchester United 2017
قمة الأسبوع الثامن سيحتضنها ملعب أنفيلد يوم السبت المقبل.

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

تتجه الأنظار في الواحدة والنصف من ظهر يوم السبت المقبل صوب ملعب انفيلد، مسرح مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد في قمة الأسبوع الثامن من الدوري الإنجليزي.

تلقى يورجن كلوب ضربة قوية قبل يومين بتأكد غياب لاعبه السنغالي ساديو ماني لمدة ستة أسابيع بعد خضوعه لعملية جراحية، ومع تدهور نتائج الريدز في الفترة الأخيرة وضعف الدفاع، قد يعتقد البعض أن المباراة ستكون أسهل على مانشستر يونايتد ، خصوصًا مع عدم تلقى الفريق لأي خسارة على أنفيلد في الدوري خلال آخر ثلاثة مواسم، ولكن ذلك ليس بالأمر الصحيح، فبعيدًا عن كونها مباراة تاريخية بين غريمين فإن هناك بعض الأسباب التي ستجعل المباراة أصعب ما يكون على رجال جوزيه مورينيو.

-لن يخلو مانشستر يونايتد هو الآخر من الغيابات، فبول بوجبا ومروان فيلايني سيغيبان بشكل مؤكد عن المباراة، مع احتمالية غياب مايكل كاريك أيضًا، وهو ما سيعني تواجد ثنائية ماتيتش وهيريرا في وسط الملعب بدون أي حلول على مقاعد البدلاء.

-في المقابل، غياب ساديو ماني سيعود بخطة يورجن كلوب إلى 3/3/4 بتواجد الثلاثي هيندرسون وإيمري تشان وفينالدوم في وسط الملعب، وهو ما سيكون عبئًا كبيرًا على ماتيتش وهيريرا، وبالتالي أيضًا مخيتاريان الذي سيضطر للعودة من أجل المساندة مما سيحد من قدراته الهجومية.

-لم تتأكد حتى الآن مشاركة الإنجليزي فيل جونز من عدمها، وفي حال تأكد غيابه، سيكون المدافع الثاني الذي ستواجد بجوار بايلي صداع في رأس مورينيو، مع عدم ثبات مستوى كريس سمولينج، وفيكتور ليندلوف، ودالي بليند، ومع ضرورة إغلاق المساحة بين قلب الدفاع والظهير، والتي يعتمد عليها أجنحة ليفربول في التوغل للعمق مستفيدين من الكرات الطولية من لاعبي الوسط.

-السبب الأخير والذي قد يكون الأهم هو يورجن كلوب ، فالمباراة بالنسبة للمدرب الألماني ستكون مباراة حياة أو موت، فبعد تسع نقاط فقدها الريدز في الدوري، وهزيمة بخماسية أمام مانشستر سيتي، وخروج من كأس الرابطة، وفشل في الفوز في أول مباراتين في دوري أبطال أوروبا، الهزيمة في كلاسيكو إنجلترا امام الغريم التقليدي قد تكون بداية ثورة الجماهير من أجل إقالة كلوب، الذي استنفذ الكثير من رصيده منذ بداية الموسم.

في حال نجح كلوب في الخروج بنتيجة إيجابية، فإنه سيكون لديه رصيد جديد مع الجماهير، خصوصًا أنه أمام مانشستر يونايتد ، الذي سجل حتى الآن 21 هدفًا في سبع مباريات، أما في حال الهزيمة فإن أصوات إقالة كلوب ستبدأ في التعالي داخل جدران الميلوود.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic