رغم الهجوم عليه - كوبر الذي انتشل الكرة المصرية من الضياع إلى العالمية

التعليقات()
Hussein Mamdouh
كيف انتشل كوبر المنتخب المصري من الضياع ووصل به نحو العالمية؟

 


أحمد رفعت    فيسبوك      تويتر


حتى بعد رحيله، مازالت الانتقادات توجه إلى الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني السابق لمنتخب مصر بعد رحيله، بالرغم من كل ما حققه للفراعنة خلال الثلاث سنوات ونصف الماضية.

هيكتور كوبر لم تتم إقالته، ولكن عقده انتهى مع الاتحاد المصري لكرة القدم، لأن العقد بينهما كان ينص على استمراره لحين انتهاء مشوار الفراعنة في كأس العالم 2018 بروسيا.

هيكتور كوبر كان له دورًا لعودة الفراعنة مرة أخرى للقمة داخل القارة الإفريقية، بعد 6 سنوات عجاف، لم يستطيع المنتخب المصري أن يصل حتى إلى كأس أمم إفريقيا 3 مرات على التوالي.

هاني أبو ريدة يكشف أسباب خسارة الثلاث مباريات بكأس العالم

مجدي عبدالغني غاضباً : لم أسرق ولم أضرب وهاني أبو ريدة وقع في الخطأ

كيف انتشل كوبر المنتخب المصري من الضياع نحو العالمية؟.. الإجابة ستكون خلال الأسطر التالية.

بناء قوام أساسي

ليس انتقادًا، ولكن الأمريكي بوب برادلي، المدير الفني السابق لمنتخب مصر، كانت له سلبية كبيرة، وهو تغيير التشكيل في كل مباراة، وعدم الثبات على عناصر أساسية يستطيع البناء عليها، وهو الأمر الذي أفقده الهوية.

كوبر اعتمد على تشكيل أساسي يغير فيه في أضيق الحدود، وبالرغم من الانتقادات التي طالته طوال مدة تدريبه الفراعنة، إلا أنه أصر على تطبيق وجهة نظره، والتي نجحت "بالنتائج".

أمم إفريقيا

قبل انطلاق كأس أمم إفريقيا 2017 التي أقيمت في الجابون، الجميع كان شبه متأكد من خروج الفراعنة من دور المجموعات، ولكن النتائج أذهلت الجميع.

وضع كوبر يديه على أذنيه ولم يلتفت لأي انتقادات حول تشكيله الثابت، أو طريقة لعبه الدفاعية، وتعامل مع الإمكانيات التي يمتلكها، ووصل إلى النهائي ولكن نحس النهائيات مازال يطارده، ليخسره أمام الكاميرون.

المونديال

عودة الفراعنة للمونديال كان حدثًا، خاصة وأنه جاء بعد غياب 28 عامًا، ولكن الآن الجميع تناسى أن المنتخب المصري وصل إلى كأس العالم قبل المباراة الأخيرة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

هذا الأمر جعل منتخب مصر ضمن أوئل المنتخبات على مستوى العالم يصلون إلى المونديال، بالتأكيد هذا الأمر كان شيئًا إيجابيًا للغاية.

إغلاق