رجل رائع - رجل مخيب | ويلز × روسيا

التعليقات()
Getty Images
اختيارات جول للأفضل والأسوأ في اكتساح رفاق بيل لأكثر المُنتخبات شغباً في اليورو...

واصل المنتخب الويلزي عروضه القوية في بطولة يورو 2016 ونجح في تصدر مجموعته الثانية عقب الجولة الختامية بالفوز على نظيره الروسي بـ3-0 على ملعب مونيسيبال بمدينة تولوز الفرنسية مساء اليوم الإثنين، ليرفع رصيده لـ6 نقاط في المركز الأول، بفارق نقطةٍ عن المنتخب الإنجليزي الذي تأهل بدوره بعدما حلَّ وصيفاً عقب تعادله مع نظيره السلوفاكي بدون أهداف، فيما احتل الأخير المركز الـ3 بعدما رفع رصيده لـ4 نقاط، لتزداد فرصته بشكلٍ كبيرٍ في التأهل لثمن النهائي، بينما تأكد خروج الروس من البطولة بعد احتلالهم لمؤخرة المجموعة بنقطةٍ يتيمة.


والآن مع تقييم جول للأفضل والأسوأ في هذه المباراة:
 

 رجل رائع | جاريث بيل - ويلز

 

كان نجم ريال مدريد عند حسن الظن به في تلك المباراة كما كان البطل المغوار ككل بالنسبة لجماهير بلاده على مدار البطولة حتى الآن، فقادهم للتأهل باقتدار، مُسجلاً في جميع مباريات دور المجموعات، ومتصدراً لترتيب هدافي البطولة برصيد 3 أهدافٍ حتى الآن.

وبخلاف هدفه الرائع في الشوط الثاني والذي أحرزه بلمسةٍ جماليةٍ بالوجه الخارجي لقدمه اليسرى لحظة تقدم الحارس، فقد ساهم أيضاً في صناعة الهدف الثاني لزميله تيلور، بخلاف تسديده في 8 مناسباتٍ من بينها 5 كراتٍ خطيرةٍ على مرمى الحارس المسكين أكينفيف، مع نسبة تمريراتٍ صحيحةٍ وصلت لـ88% وعدم فقدانه للكرة سوى في مناسبةٍ وحيدة، ليستحق لقب الأروع في هذا اللقاء، دون نسيان الإشادة أيضاً بالدور الكبير الذي قام به كلاً من زميليه الآخرين ونجمي آرسنال وليفربول، آرون رامسي الذي أحرز هدفاً وصنع آخراً أيضاً وجو آلين الذي صنع هدف تقدم فريقه في تلك المباراة، بخلاف دوره الدفاعي الكبير في استعادة الكرات المفقودة في منتصف الملعب.


 

 رجل مخيب | فاسيلي بيريزوتسكي - روسيا

 

لم يكن أمراً صعباً أن نختار قائد روسيا العجوز -34 عاماً- للقب أسوأ لاعبي المباراة، فقد تسبب ببساطةٍ في الأهداف الثلاثة التي ولجت شباك زميله أكينفيف، بسوء تغطيته وضعف توقعه بالرغم من انها كانت من المفترض أن تكون نقاط قوته بالنظر لخبراته وتجربته الكبيرة على مدار سنين عمره كلاعبٍ في صفوف سسكا موسكو الروسي.

وتشارك بيريزوتسكي مع شريكه في قلب الدفاع إيجناشيفيتش بالإضافة للاعب الارتكاز جلوشاكوف في تحمل مسؤولية هدف رامسي الأول بسبب عدم التغطية بشكلٍ جيدٍ على تقدم نجم آرسنال من خلف الأولين، بالإضافة لعدم ضغط الأخير على ممرر البينية جو آلين لمنعه من تنفيذها.

ولكن الهدفين الثاني والثالث كانا نسخةً كربونيةٍ من بينيتين خلف ظهر بيريزوتسكي لكلٍ من تيلور وبيل، ليقوم مدربه ليونيد سلوتسكي بإخراجه على الفور كاول تغييرٍ بين شوطي اللقاء مشركاً بدلاً منه شقيقه التوأم أليكسي بيريزوتسكي، ليستحق الأول لقب الرجل المخيب في هذا اللقاء.

 

تابع عمرو عبد العزيز

إغلاق