رجل رائع – رجل مخيب | مانشستر يونايتد × إشبيلية

التعليقات()
Getty
جول يقدم لكم الأفضل والأسوأ في المباراة.


محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

تلقى مانشستر يونايتد خسارة مفاجئة أمام إشبيلية بهدفين مقابل هدف واحد في أولد ترافورد ليودع بطولة دوري أبطال أووبا من الدور ثمن النهائي.

مانشستر يونايتد لم يقدم ما يشفع له طوال المباراة ليودع البطولة من الباب الضيق بثنائية بن يدر.

نستعرض معًا الأفضل والأسوأ خلال المباراة.


رجل رائع - وسام بن يدر


Wissam Ben Yedder Ashley Young Sevilla Manchester United Champions League

المهاجم البديل لم يحتج أكثر من دقيقتين ليسجل أول أهداف اللقاء قبل أن يوقع على الثاني بعدها بأربع دقائق ليقتل مانشستر يونايتد في أولد ترافورد.

بن يدر سدد أربع تسديدات على المرمى وسجل هدفين  في 18 دقيقة ليستجق لقب رجل المباراة بامتياز.


رجل مخيب - مانشستر يونايتد


NZonzi Lingard Manchester United Sevilla Champions League

إذا ما استثنينا ماتيتش ولوكاكو وبايلي، مع الثنائي البديل ماتا ومارسيال حيث لم يلعبا إلا عشر دقائق فالجميع في مانشستر يونايتد كان مخيباً بما فيهم جوزيه مورينيو.

بدأ مورينيو المباراة بمروان فيلايني على حساب بوجبا ومكتومناي مفسحًا المجال أمام إشبيلية لامتلاك وسط الملعب وتهديد المرمى واستمر الأمر كذلك حتى الدقيقة 60 ليقحكم بوجبا ولكن الأمور لم تتغير.

مبالغة دفاعية غير مبررة من جوزيه مورينيو أمام فريق هش إذا ما تم الاستحواذ عليه منذ البداية ولذلك استحق أن يكون مخيباً.

كريس سمولينج أخطأ في التغطية في أكثر من كرة مع كوريا وموريل ثم بن يدر في الهدفين ليضيف لأخطاءه الكارثية مع مانشستر يونايتد خطأين جديدين.

أشلي يونج وأنطوينو فالنسيا لم يقدما الإضافة الهجومية المنتظرة ولا حتى الدور الدفاعي أمام كوريا وسارابيا.

مروان فيلايني لم يعد يعلم ما هي أساسيات لاعب المحرو الثاني، لم ينقل الفريق من الحالة الدفاعية للهجومية ولم يساند ماتيتش دفاعياً فظهر الصربي وحيدًا أمام نزونزي وبانيجا.

أليكسيس سانشيز استمر في أداء متواضع وفقد الكرة في العديد من المناسبات وأخطأ في التعامل مع بعضها وفشل في تقديم الدور الهجومي.

ماركوس راشفورد هو الآخر رغم بعض المحاولات إلا أن المبالغة في المراوغات أفقدت مانشستر يونايتد بعض الفرص لتهديد مرمى إشبيلة.

الجميع ظهر مخيباً في مانشستر يونايتد واستحقوا الخروج من الباب الضيق لدوري أبطال أوروبا.

إغلاق