الأخبار النتائج المباشرة
ألمانيا v فرنسا

رجل رائع - رجل مخيب | فرنسا × ألمانيا

11:35 م غرينتش+2 7‏/7‏/2016
HD Antoine Griezmann Jerome Boateng Germany France
اختيارات جول للأفضل والأسوأ في فوز الديوك على الماكينات...

نجح المنتخب الفرنسي في الفوز على نظيره الألماني بـ2-0 سجلهما الهداف أنطوان جريزمان قـ47 من ركلة جزاء و72 في نصف نهائي يورو 2016، ليضرب موعداً في نهائي البطولة مع نظيره البرتغالي الذي كان قد فاز بدوره على ويلز بـ2-0 أمس الأربعاء في المباراة الأخرى من نصف نهائي المسابقة.


والآن مع تقييم جول للأفضل والأسوأ في هذه المباراة:
 

 رجل رائع | أنطوان جريزمان - فرنسا

 

تفوق هداف أتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا على الجميع في تلك المباراة، والتي ابتعد خلالها بصدارة هدافي اليورو برصيد 6 اهدافٍ بعدما أحرز بمفرده هدفي فوز فريقه بهذا اللقاء الكبير، ليستحق لقب الأروغ في تلك المباراة.

وتمتع المهاجم البالغ عمره 25 عاماً بنشاطٍ كبيرٍ بخلاف الهدفين اللذين سجلهما، فقام بـ5 مراوغاتٍ ناجحة، فاز بالتحامين هوائيين، بالإضافة لقيامه بواجبه الدفاعي على أكمل وجهٍ باستعادة الكرة في مناسبتين، فيما كان حاضراً بأعصابٍ من حديدٍ لتسجيل ركلة جزاءٍ عانت إيطاليا كثيراً لتنفيذ مثلها في مرمى حارسٍ عملاقٍ كمانويل نوير في لقطة الهدف الأول، قبل ان يُجهز على آمال المانشافت في العودة للمباراة بهدفٍ ثانٍ من متابعةٍ لعرضية بوجبا وخطأٍ فادحٍ في الخروج لإبعادها من حارس الماكينات قـ72، ليجعل من مهمة كريستيانو رونالدو في ملاحقته على لقب هداف اليورو صعبةً للغاية بعدما ابتعد عنه في صدارة هدافي المسابقة بفارق 3 أهدافٍ كاملة، مما يجعله أيضاً يطرق باب المنافسة على لقب الكرة الذهبية كأفضل لاعبٍ في العالم عن عام 2016 بكل جدارةٍ واستحقاق.



 

 رجل مخيب | توماس مولر - ألمانيا

 

كان مُهاجم بايرن ميونيخ بطيئاً في تصرفه بالكرة بعض الشئ وغير فعالٍ بالقدر الكافي على مرمى هوجو لوريس، مُكتفياً بـ4 تسديداتٍ من بينها 2 فقط على مرمى الديوك، لم تكونا بالقوة الكافية لكونهما من مسافةٍ بعيدةٍ تصل لنحو 25-30 متراً في كلتا التسديدتين.

وبخلاف هذا الأمر، فقد وقع الهداف البالغ عمره 26 عاماً في مصيدة التسلل في مناسبتين، مع قدم قيامه بأية مراوغةٍ ناجحةٍ بالإضافة لفشله في جميع الثنائيات الهوائية وفقدانه للكرة في مناسبةٍ مقابل استعادته لها في مثلها، ليستحق لقب أسوأ لاعبي المباراة التي بدا خلالها وعلى مدار البطولة بوجهٍ عامٍ بعيداً تماماً عن مستواه المعهود كأحد أخطر أسلحة الماكينات الهجومية الفتاكة، مقارنةً بهدافٍ قديرٍ كماريو جوميز، افتقده المدرب يواخيم لوف وشعر بقيمته الكبيرة التي غابت عنه في تلك المباراة.

 

تابع عمرو عبد العزيز