رجل رائع - رجل مخيب | فرنسا × أستراليا

التعليقات()
Getty
من لفت الأنظار ومن خيب الآمال في الظهور الأول للفريقين؟

نجحت فرنسا في خط انتصار صعب من أستراليا بنتيجة هدفين لهدف في اللقاء الافتتاحي للمجموعة الثالثة من مونديال روسيا، في لقاء شهد ركلتي جزاء وظهور لتقنية حكم الفيديو وعين الصقر في هدفي فرنسا.

ولم تقدم فرنسا رغم الانتصار العرض المنتظر، بينما أقنعت أستراليا بقيادة الهولندي بيرت فان مارفيك وكانت قريبة من خطف نقطة التعادل لولا هدف بوجبا بمساعدة المدافع الأسترالي في الدقائق الأخيرة.

ونستعرض في هذا التقرير الأبرز والأسوء في المواجهة الأسترالية الفرنسية بملعب كازان.


رجل مخيب - صامويل أومتيتي


Penalti Umtiti

لم يقدم معظم نجوم فرنسا من بول بوجبا، عثمان ديمبيلي وأنطوان جريزمان المنتظر منهم في الظهور الأول للديوك الفرنسية بالمونديال وبدت تلك الأسماء أشباح لتلك للاعبين المتألقين مع أنديتهم بأوروبا، ولكن برز اسم صامويل أومتيتي، مدافع الفريق كالأسوء.

في الوقت الذي نجحت فيه فرنسا أخيرا في افتتاح التسجيل بعد ساعة من المعاناة، محى أومتيتي كل ذلك بتصرف غير مبرر وساذج بضربه الكرة بيده في العرضية الأسترالية وتسبب بركلة جزاء تعادلت منها أستراليا وعادت في المباراة.

وبدا أومتيتي مهتزا في الكرات العرضية عموما التي واجهت فرنسا ولم يحسن التغطية العكسية خلف لوكاس هيرنانديز، الظهير الأيسر، كما بدا الارتباك وعدم التفاهم بينه وبين شريكه في قلب الدفاع رافائيل فاران واضحا وكلف الفريق عدة محاولات خطرة على مرمى لوريس.


رجل رائع - مايل يديناك


Mile Jedinak Australia 2018 World Cup

قدمت أستراليا ككل عرضا تكتيكيا مميزا في اللقاء الأول لها بقيادة بيرت فان مارفيك، مدرب الفريق والسعودية السابق، وكانت ندا للديوك الفرنسية، ولكن قائد الفريق مايل يديناك كان الأبرز في اللقاء واستحق لقب الأفضل.

وقدم لاعب أستون فيلا مجهودا كبيرا في وسط الميدان أمام الثلاثي نجولو كانتي، بول بوجبا وكورنتين توليسو، وكان له اليد العليا برفقة زميله آرون موي والثلاثي الهجومي لخط الوسط رغم فارق الخبرات بين الجانبين.

وحول يديناك ركلة الجزاء التي تحصل عليها فريقه بهدوء على يسار الحارس هوجو لوريس، ليسجل هدف التعادل الغالي للكنغر الأسترالي وكاد يخطف نقطة ثمينة لفريقه تبقى على حظوظه في التأهل من المجموعة الصعبة ولكن هدف متأخر بالخطأ غير النتيجة.

إغلاق