رجل رائع - رجل مخيب | ستوك سيتي × مانشستر يونايتد

التعليقات()
من كان أفضل وأسوأ لاعب في المباراة؟


كتب | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


استمر مانشستر يونايتد بدون أي انتصار في ملعب ستوك سيتي منذ اعتزال السير أليكس فيرجسون وهذا عقب استسلامه لنتيجة التعادل الإيجابي 2-2 في إطار الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي.

إليكم سلبيات وإيجابيات كل فريق في اللقاء ..

رجل رائع | تشوبو موتينج - ستوك سيتي
Maxim Choupo-Moting, Stoke City

 اندهشت جماهير صانعو الفخار من تعاقد المدرب "مارك هيوز" مع اللاعب الكاميروني في الوقت الذي كانوا فيه بحاجة لرأس حربة بعد التخلي عن بوني وخوسيلو، ولكن الثعلب الويلزي كان يخطط لشيء ما وهو الاستعانة باللاعب الأفريقي في مركز المهاجم وليس الجناح أو المهاجم الثاني كما كان يلعب في شالكة.

الليلة حمل تشوبو على عاتقيه المسئولية الهجومية للبوترز وكان على قدر تلك المسئولية بتدوينه لهدفين، الأول جاء من تحرك ذكي وسريع في عمق دفاع اليونايتد، والثاني سجل من رأسية قوية وضعها متفوقًا على فيل جونز ليعود بفريقه في النتيجة.
 

رجل مخيب | إيريك بايي - مانشستر يونايتد
2017-08-19 Bailly Manchester united

 جماهير المان يونايتد وكل من تابع مستوى اللاعب الإيفواري منذ انضمامه إلى الشياطين الحمر سيتفق على أن مباراة البريطانيا ستاديوم هي الأسوأ على الإطلاق حتى الآن بقميص اليونايتد، أداء باهت ومتهور من مدافع فياريال السابق استحق عليه أن يكون أسوأ لاعبي المباراة.

ربما يعاني اللاعب من عناء السفر داخل قارة أفريقيا، وكان من الأفضل أن يريحه مورينيو ويدفع بليندلوف أو سمولينج، لقطة الهدف الأول والهفوة الغريبة في الرقابة لم تظهر من قبل لدى بايي، فقد هرب منه موتينج مرتين الأولى حين سبقه وفي التحرك من الثبات والثانية حين تفوق عليه في الوصول إلى الكرة العرضية ليحولها في المرمى.

أكثر من لاعب في مانشستر يونايتد الليلة لم يكن في يومه وعلى رأسهم الفرنسي "بول بوجبا" وأيضًا الإسباني "أندير هيريرا" الذي يبدو أن جلوسه على مقاعد البدلاء أثر على مستواه ولياقته البدنية.

 

إغلاق