رجل رائع - رجل مخيب | بولونيا × الإنتر

التعليقات()
Getty Images
اختيارات الأفضل والأسوأ في اللقاء ..


كتب | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


قاد المهاجم الأرجنتيني "باولو ديبالا" فريقه يوفنتوس لعبور عقبة ملعب نادي ساسولو الصعب بالانتصار بثلاثة أهداف مقابل هدف في إطار الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

إليكم اختيارات الأفضل والأسوأ في اللقاء ..

رجل رائع | سيموني فيردي - بولونيا
Simon Verdi Bologna Inter

مباراة ممتازة للغاية للاعب ميلان السابق والذي فرحت به جماهير الروسونيري كثيرًا حيث تسبب في تعثر الغريم الإنتر، فيردي لعب في مركز الجناح الأيمن وكان مصدر إزعاج لدفاعات الإنتر وفي الشوط الأول كان متفوقًا بصورة واضحة على ناجاتومو الذي لم يستطع إيقافه سواء حين كان يخترق للداخل أو للخارج.

لقطة الهدف تؤكد الحرية الكبيرة التي حصل عليها فيردي من قبل دونادوني للدخول إلى العمق وتبادل الأدوار مع المهاجم بينتكوفيتش، فقد توغل فيردي من العمق وكأنه هو رأس الحربة وفور استلامه للكرة رفع عينه ورأى أن الزاوية اليمنى لهاندانوفيتش مفتوحة فلم يفكر لثانيتين وأرسل صاروخًا في الشباك.

رجل مخيب | جواو ماريو - إنتر
Joao Mario Mauro Icardi Roma Inter Serie A

 ربما إذا سألت أي مشجع للأفاعي عن الصفقة التي تزعجهم عبر تاريخ صفقات الإنتر فمن الممكن أن تحصل على إجابة متمثلة في البرتغالي "جواو ماريو" الذي تعاقب عليه المدربين وهو كما هو بلا أي فائدة في الملعب، لاعب لا ميزة له وإنتاجه في الملعب محدود لأبعد حد، ولا يوجد أي شيء مثير بخصوصه سوى سعره.

البعض قال أن مشكلة البرتغالي أنه يريد أدوارًا  هجومية بحتة ومنذ انضمامه للإنتر والمهام الدفاعية تثقل كاهله، ولكن ما مبررهم الليلة بعدما أشركه سباليتي خلف إيكاردي ولعب بـ4-2-3-1 ربما خصيصًا لرؤية ما يستطيع ماريو أن يقدمه في الثلث الأخير من الملعب وفي المنطقة "14"، ولكن بطل أوروبا لم يقدم أي شيء وكان أول من فكر في إخراجه سباليتي الذي ربما لا يصبر عليه أكثر من ذلك.

 

إغلاق