رجل رائع -رجل مخيب | إنترنسيونالي - فيورنتينا

التعليقات()
(C)Getty Images
تقييم اللاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في مباراة جوزيبي مياتزاه بافتتاح الدوري الإيطالي 2018/2017...


بقلم | محمود ماهر | فيسبوك | تويتر

استضاف إنترنسيونالي الفريق البنفسجي “فيورنتينا” على ملعب جوزيبي مياتزاه مساء اليوم الأحد، في واحدة من قمم مباريات الجولة الافتتاحية للدوري الإيطالي، وتمكن من تجاوزه بثلاثية نظيفة وضعته على صدارة جدول الترتيب مناصفة مع يوفنتوس وميلان بالنقاط والأهداف.

وتقدم الفريق الجديد للمدرب الإيطالي “لوتشيانو سباليتي” بثنائية في الدقائق الـ 15 الأولى حملت إمضاء الدولي الأرجنتيني ماورو إيكاردي، وفي الشوط الثاني أضاف بيريسيتش الهدف الثالث للأفاعي بعد ثوان معدودة من ارتداد تسديدة لمهاجم فيورنتينا البديل “باباكر” من العارضة، كادت تجعلها 1/2 وتُعيد الفيولا في أجواء المباراة من جديد.

والتالي تقييم جول للاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في هذه الأمسية التي لم يجد فيها إنتر تلك المنافسة الشرسة من ضيفه على النقاط.

الرجل الرائع | ماتياس فيسينو - إنترنسيونالي

Matias Vecino Inter GFX

قد يُخالفني بعض عشاق إنتر في هذا الاختيار، وأخص بالذكر محبي ماورو إيكاردي بما أنه سجل ثنائية وكان لا يكف عن التحرك ومشاكسة المدافعين، لكن أعذروني فالنواحي التكتيكية والفنية تطغى أكثر والتقييم لا يتم على أساس الأهداف أو التمريرات الحاسمة فقط بل على أساس مُجمل الأداء وتأثيره على شكل الفريق.

أظن أن لاعب الوسط الأوروجوياني صاحب الـ 25 عامًا كان هو رجل اللعبة بامتياز. هذه أول مباراة له مع الفريق لكنه لعب مثلما لو كان هنا في جوزيبي مياتزاه منذ خمس سنوات.

ربما ما ساعده على هذا الانصهار والانسجام السريع وجود زميله السابق في فيورنتينا “بورخا فاليرو” على دائرة الوسط، وهذا يُحسب للإدارة، جلبها لاثنان يعرفان بعضهما البعض حق معرفة.

فيسينو أضاف الانضباط المفقود لخط وسط إنترنسيونالي، فقد كانت كل تمريراته “بعنوان” وهذا أعطى بروزوفيتش وكاندريفا وبيرسيتش القدرة على اختراق دفاعات فيورنتينا من على كلا الطرفين ومن العمق الدفاعي.

وركز اللاعب على ضبط إيقاع اللعب بالتمرير المتقن وكيفية استعادة الكرة من الخصم دون ارتكاب أخطاء، والأهم من ذلك ركز أن يربط ما بين الدفاع والوسط بشكل رائع أظهر إنتر أكثر تلاحمًا مما كان عليه أيام كوندوبيا.

كل ما على سباليتي فعله الآن هو ترتيب وسط الملعب حول “فيسينو” لأنه حقًا يستطيع أن يكون اللاعب المحوري الأول في الفريق، وأقترح عليه وضع جاليارديني وجواو ماريو معه على الدائرة وفي الوسط الأمامي إما فاليرو أو بيريسيتش، ويا حبذا لو بيرسيتش وبروزوفيتش استمرا في الفريق ورفضا عروض أندية الدوري الإنجليزي، هذا سيعطي عمق إضافي لتشكيلة الإنتر وسنراه بالتالي في أبطال أوروبا الموسم المقبل.

الرجل المخيب | فيكتور هوجو - فيورنتينا

Victor Hugo Palmeiras

ارتبك المدافع البرازيلي أمام سرعة وتحركات ماورو إيكاردي منذ الدقيقة الأولى، وسقط في عدة هفوات تسببت في الأهداف الثلاثة التي سجلهم الإنتر الليلة.

اللوم لا يقع عليه في المقام الأول بل على بيولي الذي قرر الدفع به على حساب لاعبين أكثر خبرة منه على صعيد الدوري الإيطالي وعلى صعيد الكرة الأوروبية.

فيكتور هوجو /26 عامًا/ انضم لفيورنتينا من بالميرس البرازيلي هذا الصيف بعد أن قضى حياته كلها في الدوري البرازيلي الدرجة الثانية والدرجة الأولى، حيث تنقل ما بين أندية أميركا وإتوانو وسييرا وبالميراس.

أرى أن اشراك لاعب بهذه السيرة الذاتية في مباراة صعبة وقوية مثل مباراة الإنتر، وخارج الديار، كانت مُجازفة غير محسوبة من بيولي.

بخلاف ذلك، أخفق اللاعب في عدة اختبارات لها ارتباطات وثيقة بخواص المدافع الناجح، يأتي في مُقدمتها الرقابة القوية وسرعة الانقضاض على الخصم وغلق زوايا التسديد، ومن ثم ألعاب الهواء والارتكاز الصحيح لحظة تمرير الكرة العرضية.

على أي حال..ما حدث الليلة عادة من عادات فيورنتينا، كل شيء يتغير في النادي عدا هذه الثغرة اللعينة، الدفاع الهش البطيء ضعيف التمركز.

 

الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا| ريال مدريد يمر بخسارة أمام ليجانيس
الموضوع التالي:
الخزري يقود سانت إيتيان لفوز قاتل أمام مارسيليا
الموضوع التالي:
رومانيولي يُبدي اعتراضه على قرارات حكم مباراة السوبر الإيطالي
الموضوع التالي:
سيميوني: أفضل التأهل بشكل سيء عن الخروج بأداء جيد
الموضوع التالي:
هنري: التعادلات لن تُخرجنا من صراع الهبوط
إغلاق