راموس: ننتظر الحشد الجماهيري أمام السويد، وهذا رأيي في هازارد

التعليقات()
Getty

شدد قائد المنتخب الإسباني سيرجيو راموس، على ضرورة وأهمية الحشد الجماهيري، في مباراة الغد، التي ستجمع منتخب لا روخا بضيفه السويدي على ملعب "سانتياجو بيرنابيو" ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2010.

وعن أهمية الدعم الجماهيري بعد الأنباء المتداولة عن ضعف الإقبال على شراء تذاكر حضور المباريات، قال في حديثه الروتيني مع الصحافيين على هامش موقعة السويد "بصفتي القائد، أنشاد المشجعين في مدريد والمناطق القريبة من الملعب أن يحضروا المباراة، وعلينا تشجيعهم على المجيء لأنهم جزء أصيل".

وأضاف "لقد أظهروا لنا مدى أهمية دعمهم، الذي كان بمثابة مفتاح الانتصارات بالنسبة لنا"، مضيفًا بشأن غياب المدرب لويس إنريكي "هذا موضوع حساس، وقد طلب منا الاحترام التام، وغيابه مؤثر بلا شك لأنه قائد السفينة، ولديه شخصية خاصة، كما أنه لا يرشدنا بشكل جيد، لذا علينا مكافأة مساعديه، فهم على أعلى درجة من المهنية، ويحاولون سد غيابه".

من جهة أخرى تحدث عن إنجازه بتحطيم رقم زميل الأمس إيكر كاسياس كأكثر لاعب إسباني تحقيقًا للفوز مع المنتخب، قائلاً "الفوز مصدر سعادة في حد ذاته، وصحيح كرة القدم لعبة جماعية، لكن على المكافأة الفردية تجعلك سعيد لأنها تأتي نتيجة العمل والمثابر يومًا بعد يوم، وكاسياس كان صديقًا رائعًا وكان سعيدًا، وبالنسبة لي، ما زال لدي نفس الحماس والحرص الشديد على الاستمرار".

وعن المؤتمر الصحافي الذي عقده في وقت سابق لإنهاء شائعات رحيله عن الريال، قال "لقد اضطررت للخروج والتحدث في مؤتمر صحافي لأنني اعتقدت أنه الحل الأمثل للجميع، والشيء المهم هو طوي الصفحة وعدم التحدث أكثر من ذلك، أنا سعيد حقًا في مدريد وفخور باللعب لمنتخب الإسباني".

كما تحدث عن إقامة المباراة على ملعب ناديه وأيضًا عن أحدث الوجوه المنضمة للملكي، قائلاً "لقد استقبلت استقبالاً جيدًا، وأتمنى استقبالاً رائعًان وآمل أن يمتلأ الملعب، لأنه كما ذكرت الجماهير في غاية الأهمية، وكلما زاد عدد الحضور كلما كان ذلك أفضل. هازارد؟ صفقة رائعة. إنه من أفضل لاعبي العالم، ومن الجيد جدًا أن تعزز فريقك بهذا النوع من اللاعبين".

وسيخوض المنتخب الإسباني مباراة الغد وهو في صدارة مجموعته السادسة، بالعلامة الكاملة في أول 3 مباريات، وبفارق نقطتين عن المنتخب الاسكندينافي وخمسة عن صاحب المركز الثالث المنتخب الروماني، ويتبعهم في المجموعة كل من مالطة، النرويج وجزر ألفاروه.

 

إغلاق