الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

رافينيا إلى إنتر| هل يكون البرازيلي هو الحل لمعاناة سباليتي التكتيكية؟

9:32 م غرينتش+2 22‏/1‏/2018
Rafinha Iker Muniain Barcelona Athletic Bilbao La Liga 02042017
المدير الفني الإيطالي طالب بالتعزيزات ورد النادي بالتعاقد مع البرازيلي

أعلن إنتر منذ قليل عن تعاقده رسميا مع البرازيلي رافينيا قادما من صفوف برشلونة على سبيل الإعارة، مع وجود بند يتيح له ضمه نهائيا مقابل 35 مليون يورو، وثلاثة إضافية كحوافز تعتمد على المشاركات، ليطرح جمهور الفريق السؤال، هل البرازيلي هو ما يحتاجه الفريق في النصف الثاني من الموسم للعودة للمسار الصحيح؟

وشهدت الفترة الماضية تراجع كبير في مستوى ونتائج الفريق بعد البداية الطيبة، والسبب الرئيسي وراء ذلك التراجع هو انخفاض مستوى الثلاثي الهجومي إيفان بيريزيتش، أنطونيو كاندريفا، وبالتبعية، ماورو إيكاردي، فهؤلاء الثلاثة كانوا وراء ما يزيد عن 90% من أهداف الفريق، وعندما تراجع مستوى الجناحين، نضب الإمداد عن إيكاردي وشحت الأهداف، وبسبب غياب البدلاء لهم، دخل الفريق في حالة من العقم الهجومي، والدليل تسجيله ثلاثة أهداف في آخر ست مباريات.

وأثر عنصر آخر على أداء الفريق الهجومي، وهو غياب التنوع في صنع اللعب، فافتقاد الفريق إلى صانع ألعاب صريح أدى إلى عدم وجود بدائل للعب على الأجنحة، فبورخا فاليرو ليس بصانع ألعاب متقدم "تريكوارتيستا"، وجواو ماريو خيب الآمال لموسم ثاني على التوالي، حلول حاول لوشيانو سباليتي، المدير الفني لإنتر، استخدامها لحل مشكلة صناعة اللعب دون فائدة كبيرة تذكر.

وقد يعطي وصول رافينيا الحل في تلك المنطقة، فالبرازيلي يجيد اللعب في هذا المركز، بالإضافة إلى مركز الجناح الأيمن، أو لاعب الوسط الأيمن كما وظفه لويس إنريكي في الموسم الماضي مع برشلونة، مما يعطي سباليتي حلولا أكثر في الأمام، إذ يمكنه إشراك رافينيا مباشرة في مركز صانع الألعاب والإبقاء على الثنائي بيريزيتش وكاندريفا على الأطراف.

وهناك حل آخر هو توظيف رافينيا يمين الهجوم، مع إعطاء كاندريفا حرية الدخول إلى العمق خلف ماورو إيكاردي كما فعل في لقاء روما الأخير، أو أمام ميلان في ديربي الذهاب في الدوري.

ويبقى التعاقد مع رافينيا خطوة لم يخسر الفريق من ورائها شيء، إذ أضاف الفريق إلى صفوفه لاعب برازيلي دولي يملك خبرة لا بأس بها من لعبه مع برشلونة في مختلف الفئات العمرية، وفي أسوء الظروف إذا لم يتأقلم سيعود إلى فريقه دون أن يدفع الفريق أي مقابل عن تلك التجربة.

وشارك رافينيا في الموسم الماضي مع برشلونة في 28 لقاء في جميع المسابقات، وسجل سبعة أهداف وصنع خمسة، كما كان جزء من الفريق البرازيلي الذي توج بذهبية الألعاب الأوليمبية الأخيرة بريو دي جانيرو في 2016.