رئيس الليجا يشبه مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بالأطفال

التعليقات()
Getty
هجومي حاد من ممثل الليجا على بطلي إنجلترا وفرنسا

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

شن خافيير تيباس، رئيس الليجا الإسبانية، هجوماً حاداً على مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بسبب ملاك النادي وسياستهما في سوق الانتقالات وما له من تأثير على الكرة الأوروبية.

وتعود ملكية سيتي إلى عائلة الشيخ منصور الإماراتية، بينما ينتمي بي إس جي لشركة قطر للاستثمارات الرياضية ويترأسه القطري ناصر الخليفي.

وقال تيباس مع "فاينانشال تايمز": "المشكلة مع الفريقين أن إدارتهما تابعة لدول، واحد يعتمد على أموال البترول والآخر على الغاز".

وأكمل: "الضرر الواقع على الكرة الأوروبية هائل لأنهم يتسببون في تضخم الأسعار في سوق الانتقالات ويجعلون الأندية تدفع مبالغ هائلة للحفاظ على لاعبيها".

دل بوسكي يدافع عن إخفاقات الكرة الإسبانية الموسم الحالي

ميسي، إنيستا أم تشافي؟ من أكثر لاعبي برشلونة فوزاً بالألقاب؟

وواصل: "هناك أندية لا تهتم بمقدار ما تدفع للاعب لأن الأموال تأتي من دول وهذا يدفع فرق أخرى لتأثير اقتصادي سلبي وتفسد التوازن بالكرة الأوروبية".

واستمر تيباس: "الأمر أشبه بلعب الأطفال ولم يصبح رياضة، طفل يصارع آخر وفي النهاية النظام ككل ينهار".

وهاجم تيباس أيضاً فكرة الدوري السوبر الأوروبي: "مستقبل الكرة الأوروبية في خطر، المشكلة في تلك البطولة هو التضخم الذي ستعيشه أوروبا بسبب بي إس جي ومان سيتي".

وختم: "المشجع الإنجليزي يجب أن يعي أن تاريخ كرته سيصبح في خطر بسببها، يجب أن نكون أكثر صراحة فيما يخص الدوري السوبر الأوروبي".

وحقق مانشستر سيتي وبي إس جي لقبي الدوري في إنجلترا وفرنسا، ولكن فشلا على الصعيد الأوروبي بالذهاب بعيداً في دوري الأبطال.

إغلاق