رئيس الحكام التونسيين يفجر مفاجأة بشأن أزمة مواجهة المقاولون وبيراميدز

التعليقات()
الحكم الخامس يطبق في بعض المباريات بتونس، وليس كما ادعى رئيس لجنة الحكام المصري

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

كشف عواز الطرابلسي؛ مدير الإدارة الوطنية للتحكيم التونسي، عن تفاصيل أزمة عدم إرسال حكم خامس لمواجهة بيراميدز والمقاولون العرب، ضمن الجولة السابعة بالدوري المصري الممتاز.

الدوري المصري الممتاز شهد بالأمس أول تعاون بين حكام بالبلدين بإدارة الصادق السالمي؛ حكم الساحة،  ومعاونة أنور هميلة ويامن الملوشي، وسليم بلخواص حكما رابعا، إلا أن الأزمة نشبت بسبب عدم وجود حكم خامس في اللقاء، في حين ادعى عصام عبد الفتاح؛ رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري، عدم تطبيق حكم الخامس في تونس.

المقاولون مهددا باللجوء إلى فيفا: رضاء بيراميدز الأهم لدى اتحاد الكرة

الطرابلسي قال، خلال تصريحاته لقناة "بيراميدز": "تم طرح فكرة التعاون التحكيمي بين تونس ومصر بالتفاوض مع عصام عبد الفتاح؛ رئيس لجنة الحكام في مصر، نحن في تونس منذ 2010 لم نستقدم أي حكم عربي أو أجنبي، لكننا رأينا أن تبادل الخبرات في الفترة الحالية بعد قلة الحكام من البلدين في الاتحاد الأفريقي والدولي.

"تجربة الحكم الخامس في تونس في تنجح إلى حد ما، قمنا بتجربتها في بعض المباريات، لأن الحكم الرئيس تكون شخصيته طاغية في الملعب على الحكام الإضافيين، ونطبقها حاليا في المباريات الكبرى".

أضاف: "تلقيت اتصالا من الاتحاد المصري قبل المباراة بـ48 ساعة، طلبوا منا طاقم تحكيم من أربع حكام، ولو طُلب منا ست حكام لأرسلنا، لدينا آلية تطبيق الحكم الخامس، بكل صراحة تجربة الحكم الخامس في تونس لم تنجح إلى حد ما، قمنا بتجربتها في بعض المباريات، لأن الحكم الرئيس تكون شخصيته طاغية في الملعب على الحكام الإضافيين، ونطبقها حاليا في المباريات الكبرى فقط، لكننا كنا جاهزين لإرسال حكم خامس لمصر لو طُلب".

بيراميدز يرفض حملات التشويه ضده في بيان رسمي

بسؤاله عن المقابل المادي: "العلاقات بيننا ليست مادية ولم نتلق من الاتحاد المصري 15 ألف دولار كما أشيع، حتى أننا مستعدون كاتحاد تونسي أن ندفع الأجر لحكامنا ممن يحكموا في الدوري المصري، نحن في غنى عن التحدث عن الماديات، خاصة في العلاقة بين هاني أبو ريدة ووديع جرئ وبيني وبين عصام عبد الفتاح، بين تونس ومصر ليس ماديات ولم نتطرق أي مثل هذه الأمور، الحكام نفسهم لم يطلبوا أموال.

"سنتفق عن قريب عن الأمور المادية، لكنها لن تتخطى 15 ألف دولار، نحب علاقة التعاون بيننا وبين مصر وأيضا مع اتحادات شمال أفريقيا سواء الجزائر أو المغرب أو غيرهم، وكذلك لو تلقينا دعوة من الاتحاد السعودي أو القطري، لكننا فضلنا البدء بالاتحاد المصري لأننا نرى أنه الأقرب لنا وستكون بداية موفقة دون بروتوكولات وماديات، وقريبا سنرسل خطابا لطلب طاقم مصري لإدارة مباريات بالدوري التونسي، وخاصة المباريات القوية الصعبة".

يذكر أن المباراة شهدت أزمة قبل بدايتها بعد غياب الحكم الخامس عن اللقاء، ليهدد وقتها علاء نبيل؛ المدير الفني لذئاب الجبل، عدم خوض المباراة قبل أن يتراجع ويقرر اللعب، ليخسر بهدف نظيف دون رد.

 

 

إغلاق