دي ماريا يدافع عما يتعرض له الدوري الفرنسي من انتقادات وحلم دوري الأبطال

التعليقات()
الأرجنتيني يتوقع إبهار العالم باستضافة قطر لمونديال 2022


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

رفض الأرجنتيني أنخيل دي ماريا؛ لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وصف الدوري الفرنسي بغير التنافسي، مؤكدًا أن فريقه يلاقي صعوبات في بعض الأحيان.

الأرجنتيني لعب لصالح بنفيكا البرتغالي وريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، قبل أن ينتقل للبي آس جي في صيف 2015.

وبسؤاله عما أضافه له الدوري الفرنسي، علق قائلًا لقناة "الكأس" القطرية: "الأمر سيان، الدوري الفرنسي يضم العديد من الفرق القوية وبها منافسة عالية، هناك من يقول أن مستوى التنافس متدن في فرنسا، ولكن الواقع عكس ذلك، هناك لاعبين مميزين ومن طراز رفيع ينتقلون لاحقًا إلى فرق كبيرة جدًا".

عن مدى انزعاجه من عدم وجود منافس للبي آس جي، أوضح: "لا، ليس لأننا أقوياء جدًا، خسرنا منذ أيام ضد جانجون في مسابقة الكأس، لذلك قد تواجهنا صعوبات أيضًا، وتصادفنا أيام سيئة نخسر بها مباريات، ولكي يفوز الفريق بكل المباريات، فمن الضروري توفر الجاهزية بنسبة 100% وينبغي تقديم أفضل أداء في كل مباراة".

بوفون يتحدث عن تجربته في سان جيرمان ورأيه في استضافة قطر لمونديال 2022

رفاق دي ماريا أمامهم مباراة مهمة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في 12 من الشهر الجاري.

حول اللقاء، تابع الأرجنتيني: "لدينا مباريات كثيرة قبل دوري الأبطال وجميعها مهمة، ما يمكنني قوله هو أن فريقنا جاهز لخوض كل المنافسات، والفوز بدوري الأبطال يبقى ضمن الأهداف".

بشأن اشتياقه لملاقاة فريقه السابق: "في الحقيقة نعم، تركت العديد من الأصدقاء في مانشستر يونايتد، الذي أود اللقاء بهم مرة أخرى، وأمضيت هناك واحدًا من أروع المواسم في مسيرتي، في الحقيقة أنا متحمس للعودة للالتقاء بأصدقائي".

واختتم لاعب سان جيرمان بالحديث عما رأه في قطر خلال معسكر فريقه الشتوي، الذي أقيم بالعاصمة الدوحة خلال يناير الماضي: "زرت قطر من قبل مع ريال مدريد والآن أنا هنا مع سان جيرمان، وفي الحقيقة هناك تقدم هام، تجولنا بعض الشيء في الدوحة، لقد نمت بشكل كبير، فلا شك أن مونديال 2022 سيكون رائعًا وممتعًا للجميع".

قطر تستعد لاستضافة كأس العالم عام 2020، كأول بلد عربي يستضيف هذا الحدث العالمي، حيث فاز ملفها بالاستضافة بعد منافسة مع أستراليا وكوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة الأمريكية.

إغلاق