خلاف بين ترامب وإنفانتينو حول مباريات الليجا في أمريكا

Getty Images

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

تسبب قرار رابطة الأندية الإسبانية بنقل مباراة في الموسم على الأقل لدول أمريكا الشمالية في خلاف بين رئيسي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، جياني إنفانتينو، والولايات المتحدة الأمريكية، دونالدو ترامب.

الاتحاد الإسباني اتفق على نقل مباراة على الأقل لأمريكا لمدة 15 عامًا.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أنّ هذا الاتفاق لن يصبح ساريًا إلا بموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم، كما أنّ انفانتيانو لا يتفق مع هذه االفكرة.

الصحيفة أوضحت أنّ انفانتينو يفضل إقامة مباريات الدوريات الخمس الكبرى داخل أرضها لم يعود بالنفع على الجماهير ولذلك فإنّه يعترض على الفكرة ولكنه لم يعلن ذلك بصورة رسمية.

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شجّع ستيفان روس، صاحب الشركة التي اتفقت مع الليجا، على نقل المباريات لبلاده وذلك بعد تطبيق الفكرة على عدد من الرياضيات الأخرى مثل كرة السلة والبيسبول وسيكون الأمر مفيدًا للقارة الجديدة.

ويبدو أنّ برشلونة هو أكثر المتضررين من القرار، إذ ترغب الشركة في أن يلعب النادي الكتالوني مباراة هناك بالموسم الحالي لأن الجماهير تود مشاهدة ليونيل ميسي.

وبحسب الصحيفة، فإنّ خافيير تيباس، رئيس الرابطة، مستعد لدفع مبلغ من المال لجوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، للموافقة على السفر لأمريكا.

يُذكر أن رابطة اللاعبين المحترفين في إسبانيا رفضت القرار وهددت بالإضراب حال إجبارهم على السفر لأمريكا.