الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

خاص – كلوب: كنا في حاجة للحظ أمام ريال مدريد

10:00 ص غرينتش+2 30‏/7‏/2018
Jurgen Klopp in Kiev
يورجن كلوب يؤكد أن فريقه كان ينقصه الحظ ليتوج بدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

أكد المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول أنه لا يجر خلفة أذيال الندم بعد خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

جاء هذا في تصريحات أدلى بها المدرب الألماني خلال حوار خاص مع جول.كوم، وتطرق فيه للحديث عن العديد من الأمور الخاصة بالموسم الماضي والموسم المقبل، ننشر لكم الجزء الأول منه فيما يلي:

كلوب بدا مستعدًا لتخطي ما حدث في نهائي كييف سريعًا بعد ظهوره صباح اليوم التالي يغني مع فريق ألماني غنائي في مطبخه، وعندما واجهنا المدير الفني لليفربول بالأمر قال ضاحكًا:

"هل رأيتم ذلك الفيديو؟ حسنًا بكل وضوح يبدو أن الجميع في تلك الليلة شرب القليل من الكحوليات، وعندما تجد نفسك في ذلك الموقف يكون من الأفضل أن تبعد هاتفك عنك، هذه هي نصيحتي".

وأضاف عن الأمر: "لكن يمكنني أن أقول لك أنني أحب أن انتصر، وأكره الخسائر، يجب أن أتعلم من ذلك لكنني لا أزال أكرهها، بعد صافرة النهائية لا أحب أن أضيع الكثير من الوقت في المعاناة والحزن، ولا أسحب الهزيمة معي في كل مكان، فقط أذهب لمكان ما لبعض الدقائق بحزني بعد ذلك الأمر ينتهي".

المدير الفني الألماني أكمل: "أن تجر أحزانك معك هذا أمر لا يساعدك على الاطلاق، عليك أن تلقي بها بعيدًا، فأنت في النهاية لن تستطيع أن تخوض المباراة مرة جديدة، لكن يمكنني أن أتحدث عن عدة أمور في النهائي لكنني لن أتركها تؤثر علي".

عندما سألناه عن لعنته في النهائيات والتي وصلت للنهائي السادس على التوالي بعد خسارة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في كييف والفارق بين تلك المباراة والخسارة أمام بايرن ميونخ في 2013 قال:

"هناك اختلافات بين المواجهتين، مع دورتموند خسرنا جوتزه بعد النهائي، بشكل أدق قبل اللقاء بأسبوعين كاملين، الأمر لم ينتهي بالنسبة لدورتموند بعد تلك المباراة، فكان لا يزال لدينا فريق جيد حقق المركز الثاني في بطولة قوية مثل دوري أبطال أوروبا، هناك من خرج علينا وقتها وقال إن بايرن ميونخ فريق قوي للغاية دعونا نتجنب طموحات تحقيق الكأس".

كلوب أضاف: "لكن مع ليفربول لم نشعر أبدًا أن الوصول للنهائي هو خطوتنا الأخيرة، لقد كنا في وسط مرحلة تطورنا، لم نكن غير قابلين للخسارة ولم نشعر أننا أفضل فريق في العالم لكننا امتلكنا طريقة لعب معينة جعلتنا خصم جيد للغاية لأي فريق".

المدير الفني الألماني أكمل: "لقد كنت سعيدًا للغاية بطريقة لعبنا في النصف ساعة الأولى من المباراة النهائية، لقد فكرت قبل المباراة أن ريال مدريد هو الطرف الأفضل لذلك سيحققون الفوز، لكن بعد النصف ساعة الأولى الكثير من الذين لم يشاهدوننا خلال الموسم غيروا أفكارهم".

المدرب الألماني استمر حديثه عن تلك النقطة قائلًا: "لقد كنت سعيدًا بذلك، لم نحقق الفوز رغم ذلك لكننا سنبدأ المحاولة من جديد، فنحن أصحاب المركز الثاني في دوري أبطال أوروبا، لكننا سنبدأ من جديد، علينا أن نكون فريق ثوي للغاية بكل تأكيد وأن نكون جاهزين".

واستدرج: "لم أكن في حالة شك بفريقي قبل المباراة ولا بعدها، كل ما في الأمر أننا وصلنا للنهائي وكان لدينا فرصة ولم نحصل على اللقب، هل سنصل لهناك من جديد؟، لا أعرف فأنا انتظرت خمسة سنوات لأعود للنهائي وقمت بتغيير فريقي، هناك العديد من زملائي الذين حاولوا أن يحصلوا على البطولة طوال مسيرتهم دون فائدة، أنا وصلت للنهائي مرتين وهذا أمر كبير بالنسبة لي ونلت من خلاله خبرات هامة".

وعند سؤاله ما الذي يمكنه أن يأتي ببطولة لليفربول في الموسم الجاري من بين عمق التشكيلة أو الخبرات أو الحظ قال:

"نحن نحتاج للمزيد من الحظ في اللحظات الحاسمة، على سبيل المثال إذا ما رأيت تشكيلة ريال مدريد للمباراة بوجود كل هؤلاء النجوم، نجم كارفاخال أصيب لكنني أتحدث بشكل عام، مارسيلو رائع، الدفاع رائع، الوسط رائع والهجوم مميز، الجميع أقوياء، نحن أيضًا لدينا فريق قوي لكننا اضطررنا لخوض آخر 12 مباراة قبل النهائي بنفس التشكيلة، هذا لا يمكن أن يكون أمرًا جيدًا".

وأضاف: "إذا ما أردت أن تكون ناجح في تلك المسابقات كدوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي يجب أن تمتلك تشكيلة أكبر وخيارات أوسع، هذا ما نحاول أن نقوم به هذ الموسم".

كلوب أكمل: "في الموسم الماضي كان لدينا تشكيلة كبيرة من اللاعبين لكن في أسبوع واحد فقط فقدنا ثلاثة لاعبين، ووسط الملعب اختفى في لمحة بصر، الجميع يعلم كم هو مركز حساس، بعد ذلك كان لدينا تشيلسي يلاحقنا في الدوري، وبعد ذلك كانوا متأخرين بهدفين نظيفين أمام ساوثهامبتون وفازوا، خسارتهم لتلك المباراة كانت لتنهي الموسم في الدوري وتجعلنا نحضر للنهائي براحة أكبر، لقد كانت الأمور صعبة للغاية".

وأردف الألماني: "لكن هذه هي كرة القدم، لم يشكو أحد ولا يمكنني أن ألقي باللوم على أي شخص، ولا أحاول أن أفعل ذلك من الأساس، ما أحاول فعله هو تكوين فريق أقوى بخيارات أوسع وجودة مماثلة لمن نملك من اللاعبين، حتى نستطيع أن نأخذ الخطوة الأخيرة معًا في النهائيات ونحقق الألقاب".

وعن أسباب نجاح الفريق في سوق الانتقالات الصيفية الجاري قال كلوب: "كل الأمور الجيدة تتجمع معًا، كيف يمكنني أن أحصر أسباب النجاح في سبب واحد فقط، نحن نتحدث عن المراكز التي نحن في حاجة لصفقات فيها، ونتناقش في عدد من الأسماء ثم نفكر في كل اسم منفرد ونصنع فيديو بعد الوصول لاسم أخير، هكذا تنجح الأمور هنا في ليفربول، الأمر لا يعتمد على قرار منفرد من شخص عبقري".

وأضاف: "عند ضم صلاح الجميع عمل على تلك الصفقة معًا، نفس الأمر في صفقة ساديو ماني وشاكيري، هكذا نقوم بالأمور، شخص يقترح ضم لاعب والأخر يقوم بالتحليل، لكن في النهاية يجب ان اتخذ قرار إذا ما كان اللاعب سينسجم مع الفريق وأفكاري أم لا، إذا ما قررت أنه يستطيع نقوم بضمه، هذا ما قمنا به في السنوات الماضية وما حدث مع فان دايك وأليسون مؤخرًا".

المدرب أكمل: سأمنحكم مثال، أندرو روبرتسون، لقد فكرنا في ضمه لفترة طويلة، ولم يكن هناك العديد من الأندية التي تنافسنا على ضمه، فهو في النهاية ظهير أيسر كان في طريقه للهبوط، لقد كان من الواضح أنه يحتاج للوقت، لكنه في الوقت الحالي إذا ما أردت بيعه سيكون هناك أكثر من 20 نادي سيريدون الحصول على خدماته بثمن أكبر مما دفعنا بكثير".

الألماني اختتم تصريحاته قائلًا: "الجميع في الفريق يساعد أي لاعب جديد على الاستقرار سريعًا، ويستخدمون قدرتهم للوصول لمراحل أفضل في مسيرتهم، هذا أمر رائع وأتمنى أن نستمر هكذا".