خاص | دوساييه: فرنسا يجب أن تعتمد على هذا اللاعب

التعليقات()
لا تكرروا خطأ البرازيل

يعتقد مارسيل دوساييه إن أنطوان جريزمان مُهاجم المنتخب الفرنسي سيتألق في يورو 2016 إن نجح وزملاؤه في استغلال قدراتهم الحقيقية.

ويعتمد المنتخب الفرنسي على جريزمان كرجلٍ أول في الهجوم بعد تسجيله 32 هدفًا الموسم الماضي في كل المسابقات مع أتلتيكو مدريد.

ويعتقد دوساييه إن المنتخب الفرنسي يجب أن يُبنى حول جريزمان لتكون حظوظهم مرتفعة للفوز بالبطولة التي تستضيفها أراضيهم.

وفي حوارٍ خاص لـ Goal قال دوساييه "هل سيُظهر جريزمان روعته الهجومية؟ هذا هو السؤال الأبرز بالنسبة لي، عليه أن يُظهر أهميته لهذا الفريق وأن يكون قائدًا لهم، حوله يوجد العديد من اللاعبين اللذين سيوفرون له أفضل الأجواء للتألق".

وعانت العاصمة الفرنسية باريس من هجومين إرهابيين العام الماضي ويعتقد مُدافع ميلان وتشيلسي السابق أن المنتخب لا يجب أن يتأثر عاطفيًا بما حدث.

"الفريق أتيح له الوقت الكافي للإعداد وأعتقد أن ديديه ديشان قادر على حمايتهم، أرى أجواءً مريحة وهادئة، لا يُمكنك أن تُفكر كثيرًا بما حدث، لقد خضت تجربة مماثلة وكانت مسؤولية كبيرة، عليهم أن يحموا أنفسهم دون التفكير بما حدث".

"البرازيليون قتلوا أنفسهم في كأس العالم بنفس الطريقة، تفاصيل صغيرة أثرت بشكلٍ كبير على أدائهم ومن المهم ألا نُكرر نفس الخطأ، إن تحملنا مسؤولية ما حدث كما تحمل لاعبو البرازيل مسؤولية الفقر في بلادهم فسينتهي الأمر بنا كما انتهى الأمر بهم".

ويستهل المنتخب الفرنسي مشواره في البطولة بمواجهة رومانيا على ملعب ستاد دي فرانس اليوم الجمعة ويأمل دوساييه ألا تظهر مُجددًا أي مشكلة بخصوص النشيد الوطني الفرنسي كما حدث في وقتٍ سابق.

"أتمنى ألا نسمع مُجددًا كلامًا مثيرًا للجدل بخصوص النشيد الوطني، نطلب دائمًا من اللاعبين أن يغنوا النشيد لكنهم لا يغنون، ليس عليهم ذلك، ليسوا في مباراة للرجبي وعليهم أن يكسروا كل شيء، ليست حرب، إنها مباراة كرة قدم".

 وفاز دوساييه بكأس العالم 1998 عندما استضافت فرنسا البطولة وعن خوض منافسة بقيمة كأس العالم على أرض الوطن يقول مارسيل "من الفخر أن تلعب بطولة كبيرة في بلدك، أتذكر دائمًا مواجهة نصف النهائي أمام كرواتيا، كانت مباراة للذكرى، لقد وصلنا للنهائي وكنا نحتفل مع عائلاتنا عبر الهاتف ومع أطفالنا الذين رسموا العلم على وجههم".

"بعد المباريات كان أطفالي يقولون لي ‘أبي، لقد فزت، تعال واحتفل معنا’ لم يكن هذا ممكنًا لأني فزت للتو، لكني عشت تلك الفرحة من خلال الآخرين".

إغلاق