خاص جول - القوة الجوية العراقي يرد على أحداث مباراة اتحاد العاصمة الجزائري

التعليقات()
القوة الجوية العراقي
القوة الجوية العراقي
انسحب القوة الجوية العراقي من البطولة العربية


أحمد رجب
رد حسام الدراجي المتحدث الرسمي باسم نادي القوة الجوية العراقي على أحداث مباراة اتحاد العاصمة الجزائري، وانسحابهم من البطولة العربية.

وقال الدراجي في تصريحات خاصة لـ"جول": "الإساءة من الجماهير الجزائرية لم تكن بتمجيد النظام السابق، بل الحديث كان طائفي وإساءة إلى طائفة كبيرة في العراق".

وأضاف: "أكرمناهم فوق العادة، فأساءوا إلينا في بطولة تسمى العربية".

وسينشر النادي عبر مركزه الإعلامي بيانًا رسميًا بخصوص الواقعة وهو على النحو التالي:
 
​بيان / المكتب الإعلامي لنادي القوة الجوية
 
استنكرت الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية الرياضي، ما حصل لوفد فريق كرة القدم خلال مباراة أتحاد العاصمة الجزائري في إياب كأس العرب للأندية الأبطال أمس الاحد، بعد الهتافات العنصرية والطائفية المقيتة التي اطلقتها الجماهير الجزائرية في الملعب والتي كانت تريد الإساءة والنيل من العراق وطوائفه .
 
وتوضح أدارة القوة الجوية، أنها قامت باستقبال مهيب وكبير لوفد لأتحاد العاصمة الجزائري منذ وصوله الى مطار بغداد وانتقاله براً الى مدينة كربلاء رفقة قوة امنية خاصة لخوض مباراة الذهاب، وتوفير كافة مستلزمات النادي الجزائري بما فيها الطعام الخاص وكذلك السكن في افضل فنادق كربلاء ، وأن الادارة لم تترك الفريق الجزائري لحين مغادرته أرض الوطن .
 
وتعبر الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية عن تفاجئها الشديد، من عدم استقبالهم أثناء وصولهم للجزائر من قبل فريق اتحاد العاصمة الجزائري، حيث كان بالاستقبال فقط موظف واحد من أدارة النادي، وهو شيء مرفوض قياسياً بحجم استقبال وفد فريقهم في العراق، بالإضافة الى المعوقات التي واجهت الفريق من فندق الإقامة غير لائق لفريق تنتظره مباراة مصيرية، فضلاً عن بعد ملعب التدريب عن الفندق ساعتين، لملعب ذو عشب صناعي تم إبلاغنا به قبل خمسة أيام من المباراة وبموافقة الاتحاد العربي لكرة القدم؟!، وكذلك حجز معدات الموفد الإعلامي في المطار.
 
ورغم المعوقات والصعوبات التي واجهت وفد القوة الجوية في الجزائر والفوضى الإدارية، الا ان طموح اللاعبين والكادر التدريبي كان العودة بنتيجة إيجابية من الجزائر، الا أننا تفاجئنا بتواجد عدد كبير من جماهير اتحاد العاصمة امام فندق الاقامة في ليلة متأخرة من صباح يوم المباراة، للتأثير على اللاعبين نفسياً، ولم نتطرق للموضوع لكون موعد المباراة أقترب ولا نريد الالتفات لأمور أخرى .
 
وما حدث في المباراة كان طبيعياً، بتأخر الفريق بهدفين في المباراة، فهذا حال كرة القدم، ولكنا ما حدث بعد الدقيقة (65) لم يكن أمراً طبيعياً، بعد الهتافات العنصرية والطائفية التي قام بها جمهور أتحاد العاصمة الجزائري ، والتي قامت بالهتاف والتمجيد للمقبور صدام ، اضافة الى الهتاف ضد المذهب الجعفري ، وهذه الهتافات تسيء للعراق وشعبه ووحدته ، لذلك طالبنا بخروج الجمهور لإكمال المباراة، ولكنهم لم يستطيعوا فقرر وفد الفريق الانسحاب من المباراة، بعد الهتافات المسيئة والهمجية.
 
وفي الختام.. توجه أدارة القوة الجوية شكرها الكبير إلى كافة المؤسسات والأندية والجماهير الرياضية، التي وقفت مع موقف الفريق الوطني برفع راية الله أكبر عالياً في الجزائر، والرد على كل من يريد النيل من حضارة وتاريخ العراق وشعبه وطوائفه وتاريخه.

إغلاق