حكاية ديربي مانشستر - مباراة المتعة التي تحولت لعداوة بسبب التصنيف

التعليقات()
قمة مباريات الأسبوع الـ12 من الدوري الإنجليزي ستجمع قطبي مانشستر على ملعب الاتحاد.


محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

يستضيف مانشستر سيتي اليوم نظيره مانشستر يونايتد في قمة مباريات الأسبوع الـ12 في الدوري الإنجليزي على ملعب الاتحاد.

مباراة من المتوقع أن تكون الأكثر مشاهدة حول العالم، لتسكر الرقم المسجل باسم الكلاسيكو الإسباني في الموسم الماضي.

عداوة كبيرة أيضًا بين جمهور الفريقين واللاعبين وزاد منها تواجد الثنائي مورينيو وجوارديولا وعداوتهم الشهيرة منذ سنوات عدة، ولكن ما سر هذا الكره بين الناديين؟

انطلقت مباريات الديربي في 12 نوفمبر 1881 عندما استضاف مانشستر سيتي، الذي كان معروفًا وقتها باسم سينت ماركس، نظيره مانشستر يونايتد، المعروف وقتها باسم نويتن هيث، ليفوز الشياطين الحمر بثلاثية نظيفة.

لم يكن هناك أي عداوة بين الناديين في بداية الأمر وكانت المباراة تعرف باسم "مباراة المتعة" داخل المدينة واستمر الأمر حتى عام 1888 عندما انضم مانشستر يونايتد للنسخة المصغرة من الدوري الإنجليزي وقتها بدون مانشستر سيتي رغم أنه كان بطل كأس مانشستر لهذا العام.

المباراة الأولى بين الناديين في دوري الدرجة الأولى كانت عام 1906 في لقاء تخطت إيراداته 1000 جنيه إسترليني والذي كان رقمًا كبيرًا وقتها.

ازداد الأمر اشتعالًا بعد أن تعرض مانشستر سيتي لأزمة مالية كبيرة نتج عنها الاستغناء عن العديد من اللاعبين عام 1906، انتقل أربعة منهم لمانشستر يونايتد ليحقق الشياطين الحمر لقب دوري الدرجة الأولى.

استمرت المناوشات بين جمهوري الفريقين حتى موسم 1968/1967 والذي دخله مانشستر يونايتد حاملًا للقب الدوري، قبل أن ينجح مانشستر سيتي في خطف اللقب الثاني له في الدوري بفارق نقطتين عن الشياطين الحمر ورغم فوز مانشستر يونايتد بلقب دوري أبطال أوروبا إلا أن جماهير الفريق ظلت مستاءة من خسارة الدوري لصالح مانشستر سيتي.

شهدت مباريات الديربي بعد ذلك العديد من المواقف العدائية، على سبيل المثال تدخل جورج بيست القوي على جلين باردوي ليتعرض لاعب مانشستر سيتي بكسر في القدم، والتدخل من آلفي هالاند لاعب مانشستر سيتي على روي كين غاب بسببه عن الملاعب لفترة طويلة وبعد العودة مباشرةً جاء رد قائد مانشستر يونايتد بإنهاء مسيرة اللاعب النرويجي بتدخل عنيف في الركبة.

حدة المنافسة اشتدت بين الناديين مع الملاك الجدد لمانشستر سيتي والتطور الكبير في النادي، والتي كان أبرزها في عام 2012 عندما تلقى الشياطين الحمر ستة أهداف في أولد ترافورد قبل أن يخسر الدوري بفارق الأهداف.

طفرة جديدة في مواجهات الديربي بدأت مع الموسم الماضي بتواجد مورينيو وجوارديولا بتاريخ قديم من العداء بينهما أضاف المزيد من العداوة بين قطبي المدينة.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

الموضوع التالي:
دوري الأمم| تأهل فنلندا رغم الخسارة.. وصعود بيلاروسيا
الموضوع التالي:
بيراميدز: لم نتفاوض مع محمود متولي مدافع الإسماعيلي
الموضوع التالي:
داليتش: إنجلترا تستحق الفوز والتأهل
الموضوع التالي:
إسبانيا تهزم البوسنة ودياً بهدف نظيف
الموضوع التالي:
جريزمان: رفض الانتقال إلى برشلونة كان قرارًا صعبًا
إغلاق